برهوم : ما يجري في باحات الأقصى لهو إرهاب دولة منظم وخطير

برهوم : ما يجري في باحات الأقصى لهو إرهاب دولة منظم وخطير

أدان الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية " حماس " مساء اليوم الجمعة ، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى والاعتداء على جموع المصلين.

واعتبرت الحركة على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، أن ما جرى في باحات الأقصى لهو إرهاب دولة منظم وخطير يمس وجود وإسلامية وعروبة المسجد الأقصى المبارك، أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين، ويعكس أيضا عنصرية حكومة الاحتلال وتطرفها، وحجم الظلم الكبير الواقع على شعبنا ومقدساته.

وقالت:" إن ما يحدث ما كان له أن يحصل لولا الصمت الإقليمي والدولي على جرائم الاحتلال والقرارات الأمريكية الجائرة والداعمة لقيام الدولة اليهودية العنصرية المتطرفة الأخطر ليس على فلسطين فحسب، بل على المنطقة برمتها.

وطالب برهوم أهل القدس والضفة والداخل المحتل وفي كل فلسطين إلى مواجهة الاحتلال والانتفاض في وجهه بكل قوة، والقيام بالواجب الوطني في الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم، كما تدعو حماس العرب والمسلمين كافة، وأحرار العالم إلى التحرّك الشعبي والرسمي السريع والعاجل لإنقاذ المسجد الأقصى وحمايته من التهويد والتدنيس وتعزيز صمود أهلنا في القدس والوقوف إلى جانبهم.

كما ودعا منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية ورابطة العالم الإسلامي وكلّ الجمعيات والهيئات المعنيّة بالقيام بمسؤوليّاتها تجاه ما يجري في المسجد الأقصى، والعمل على تثبيت أهل فلسطين والقدس في مسيرة الدفاع عن المسجد الأقصى.

برهوم : ما يجري في باحات الأقصى لهو إرهاب دولة منظم وخطير

الجمعة 27 / يوليو / 2018

أدان الناطق الرسمي باسم حركة المقاومة الإسلامية " حماس " مساء اليوم الجمعة ، اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى والاعتداء على جموع المصلين.

واعتبرت الحركة على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، أن ما جرى في باحات الأقصى لهو إرهاب دولة منظم وخطير يمس وجود وإسلامية وعروبة المسجد الأقصى المبارك، أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين، ويعكس أيضا عنصرية حكومة الاحتلال وتطرفها، وحجم الظلم الكبير الواقع على شعبنا ومقدساته.

وقالت:" إن ما يحدث ما كان له أن يحصل لولا الصمت الإقليمي والدولي على جرائم الاحتلال والقرارات الأمريكية الجائرة والداعمة لقيام الدولة اليهودية العنصرية المتطرفة الأخطر ليس على فلسطين فحسب، بل على المنطقة برمتها.

وطالب برهوم أهل القدس والضفة والداخل المحتل وفي كل فلسطين إلى مواجهة الاحتلال والانتفاض في وجهه بكل قوة، والقيام بالواجب الوطني في الدفاع عن أرضهم ومقدساتهم، كما تدعو حماس العرب والمسلمين كافة، وأحرار العالم إلى التحرّك الشعبي والرسمي السريع والعاجل لإنقاذ المسجد الأقصى وحمايته من التهويد والتدنيس وتعزيز صمود أهلنا في القدس والوقوف إلى جانبهم.

كما ودعا منظمة التعاون الإسلامي والجامعة العربية ورابطة العالم الإسلامي وكلّ الجمعيات والهيئات المعنيّة بالقيام بمسؤوليّاتها تجاه ما يجري في المسجد الأقصى، والعمل على تثبيت أهل فلسطين والقدس في مسيرة الدفاع عن المسجد الأقصى.