هيئة الأسرى: تضاعف معاناة أسيرات معتقل "الهشارون" في فصل الصيف

هيئة الأسرى: تضاعف معاناة أسيرات معتقل "الهشارون" في فصل الصيف

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بتضاعف معاناة الأسيرات في معتقلات الاحتلال، مع بدء الصيف وارتفاع درجات الحرارة، وانعدام التهوية، وانتشار الروائح الكريهة، الأمر الذي يؤدي إلى انتشار مختلف أنواع الحشرات الضارة والقوارض وتكاثرها.

ونقلت محامية الهيئة هبة اغبارية شكوى أسيرات معتقل "الهشارون" وتذمرهن من الأوضاع الحياتية الصعبة التي يعشنها، خاصة في مثل هذا الوقت من السنة، وذلك بسبب من الانتشار الكبير للحشرات والفئران داخل القسم القذر الذي يقبعن فيه، الأمر الذي يؤدي إلى اصابة الأسيرات بالعديد من الأمراض.

واوضحت اغبارية ان الاسيرات في كثير من الأحيان لا يستطعن النوم بسبب ارتفاع درجات الحرارة داخل القسم الضيق وغياب أجهزة التبريد والمراوح.

واشارت محامية الهيئة الى ان الأسيرة المريضة سوزان العويوي (40 عاماً) تعاني من القولون العصبي، ومرض الروماتيزم، ونقص نسبة الهوموجلوبين في الدم، وتكتفي إدارة المعتقل بإعطائها مسكنات للآلام بدون تقديم أي علاج حقيقي لها.

وكانت الأسيرة العويوي، قد تعرضت لتحقيقٍ قاسٍ ومكثف في مركز تحقيق "عسقلان" منذ اليوم الأول لاعتقالها، ما أدى إلى اصابتها بانتكاسة صحية.

يشار أن عدد الأسيرات اللواتي يقبعن حالياً في سجن "الهشارون" 32 أسيرة من بينهن 5 قاصرات.

هيئة الأسرى: تضاعف معاناة أسيرات معتقل "الهشارون" في فصل الصيف

الثلاثاء 24 / يوليو / 2018

أفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين، اليوم الثلاثاء، بتضاعف معاناة الأسيرات في معتقلات الاحتلال، مع بدء الصيف وارتفاع درجات الحرارة، وانعدام التهوية، وانتشار الروائح الكريهة، الأمر الذي يؤدي إلى انتشار مختلف أنواع الحشرات الضارة والقوارض وتكاثرها.

ونقلت محامية الهيئة هبة اغبارية شكوى أسيرات معتقل "الهشارون" وتذمرهن من الأوضاع الحياتية الصعبة التي يعشنها، خاصة في مثل هذا الوقت من السنة، وذلك بسبب من الانتشار الكبير للحشرات والفئران داخل القسم القذر الذي يقبعن فيه، الأمر الذي يؤدي إلى اصابة الأسيرات بالعديد من الأمراض.

واوضحت اغبارية ان الاسيرات في كثير من الأحيان لا يستطعن النوم بسبب ارتفاع درجات الحرارة داخل القسم الضيق وغياب أجهزة التبريد والمراوح.

واشارت محامية الهيئة الى ان الأسيرة المريضة سوزان العويوي (40 عاماً) تعاني من القولون العصبي، ومرض الروماتيزم، ونقص نسبة الهوموجلوبين في الدم، وتكتفي إدارة المعتقل بإعطائها مسكنات للآلام بدون تقديم أي علاج حقيقي لها.

وكانت الأسيرة العويوي، قد تعرضت لتحقيقٍ قاسٍ ومكثف في مركز تحقيق "عسقلان" منذ اليوم الأول لاعتقالها، ما أدى إلى اصابتها بانتكاسة صحية.

يشار أن عدد الأسيرات اللواتي يقبعن حالياً في سجن "الهشارون" 32 أسيرة من بينهن 5 قاصرات.