العمادي: حماس طورت في السنوات الأخيرة استراتيجية رادعة لإسرائيل

العمادي: حماس طورت في السنوات الأخيرة استراتيجية رادعة لإسرائيل

كنعان – وكالات

قال السفير القطري محمد العمادي اليوم الثلاثاء، إن حماس طورت في السنوات الأخيرة استراتيجية رادعة جديدة إذا قامت إسرائيل بضرب غزة أو مهاجمتها فستقوم حماس برد مضاد بالصواريخ.

وأضاف العمادي خلال مقابلة خاص لموقع قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية، أن "إسرائيل تضرب مناطق أو مواقع تابعة لحماس دون محاولة متعمدة لقتل الناس، وحماس تفعل الشيء نفسه ضد الأهداف الإسرائيلية.

ونفى وجود وساطة قطرية في التصعيد الأخيرة، قائلا إن "الوساطة حدثت سابقا، ونريد وقف التصعيد لأننا بدأنا مشاريع إعادة الإعمار في غزة عام 2012، وأي حرب قادمة ستكون تكاليفها باهظة على الجانبين، ومن الصعب جدا تمويل إعادة إعمار غزة في حالة حرب أخرى مدمرة".

وبين "أن إسرائيل تريد تغيير الديناميكيات مع حماس، لأنهم أرادوا الانتقام من الطائرات الورقية والبالونات التي تم نقلها جوا داخل الأراضي الإسرائيلية احتجاجا على الحصار، وتسببت في العديد من الحرائق؛ لذلك أرادت إسرائيل إنهاء هذا النوع من النشاط الاحتجاجي، فقصفت مواقع حماس العسكرية".

واستبعد السفير القطري الوصول إلى تصعيد كامل رغم القصف الواسع جدا على مدار الأيام الماضية، منوها إلى وجود حديث مع المصريين ومبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف لوقف التصعيد.

العمادي: حماس طورت في السنوات الأخيرة استراتيجية رادعة لإسرائيل

الأربعاء 18 / يوليو / 2018

كنعان – وكالات

قال السفير القطري محمد العمادي اليوم الثلاثاء، إن حماس طورت في السنوات الأخيرة استراتيجية رادعة جديدة إذا قامت إسرائيل بضرب غزة أو مهاجمتها فستقوم حماس برد مضاد بالصواريخ.

وأضاف العمادي خلال مقابلة خاص لموقع قناة الجزيرة باللغة الإنجليزية، أن "إسرائيل تضرب مناطق أو مواقع تابعة لحماس دون محاولة متعمدة لقتل الناس، وحماس تفعل الشيء نفسه ضد الأهداف الإسرائيلية.

ونفى وجود وساطة قطرية في التصعيد الأخيرة، قائلا إن "الوساطة حدثت سابقا، ونريد وقف التصعيد لأننا بدأنا مشاريع إعادة الإعمار في غزة عام 2012، وأي حرب قادمة ستكون تكاليفها باهظة على الجانبين، ومن الصعب جدا تمويل إعادة إعمار غزة في حالة حرب أخرى مدمرة".

وبين "أن إسرائيل تريد تغيير الديناميكيات مع حماس، لأنهم أرادوا الانتقام من الطائرات الورقية والبالونات التي تم نقلها جوا داخل الأراضي الإسرائيلية احتجاجا على الحصار، وتسببت في العديد من الحرائق؛ لذلك أرادت إسرائيل إنهاء هذا النوع من النشاط الاحتجاجي، فقصفت مواقع حماس العسكرية".

واستبعد السفير القطري الوصول إلى تصعيد كامل رغم القصف الواسع جدا على مدار الأيام الماضية، منوها إلى وجود حديث مع المصريين ومبعوث الأمم المتحدة نيكولاي ملادينوف لوقف التصعيد.