ستمتد إلى كل فلسطين ومناطق الشتات

البطش: لن نغادر مواقع الاشتباك ولن تتوقف مسيرة العودة

البطش: لن نغادر مواقع الاشتباك ولن تتوقف مسيرة العودة

أكَّد رئيس الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار خالد البطش أن الشعب الفلسطيني لن يغادر مواقع الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي حتى يستعيد حقه المسلوب، وأن مسيرات العودة وكسر الحصار لن تتوقف حتى تحقيق أهدافها"، مشدداً "على أن شعبنا سيخرج يوم الجمعة المقبلة لمواجهة الاحتلال شرق قطاع غزة".

وأوضح البطش في كلمة له خلال الحفل الختامي لمهرجان (البارود الرطب/ المقاومة مش ارهاب) مساء اليوم الاثنين، "أن شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة لا يخاف الموت، وسيواصل مسيرات العودة رغم التصعيد العسكري الإسرائيلي".

وأشار البطش إلى أن فعاليات المسيرة ستستمر بزخم كبير وستصبح خياراً لمواجهة الاحتلال ليس على مستوى قطاع غزة والضفة المحتلة وإنما سيمتد إلى القدس والأرضي المحتلة عام 1948، ومخيمات اللجوء والشتات.

وذكر البطش أن مسيرات العودة تتصدى لصفقة القرن التي تستهدف جميع الشعوب والدول العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن الصفقة لن تمر وسيكون مصيرها الفشل، داعياً الامتين العربية والإسلامية لتقديم المساعدة والإعانة للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن كرامة الأمة.

في السياق، أكَّد أن الغرب لن ينجح في مخططاته بجعل المقاومة معزولة عن حاضنتها العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن محاولات شيطنة حلفاء وأصدقاء المقاومة وحرف بوصلة العداء من إسرائيل إلى ايران لن تمر على الشعب الفلسطيني مطلقاً.

وأشاد البطش في الدور الذي تبذله إيران في دعم القضية الفلسطينية، قائلاً "اليوم إيران بقادتها وجيشها وفدائييها يقفون مع فلسطين قلباً وقالبًا ومع المقاومة الفلسطينية".

البطش: لن نغادر مواقع الاشتباك ولن تتوقف مسيرة العودة

الإثنين 16 / يوليو / 2018

أكَّد رئيس الهيئة العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار خالد البطش أن الشعب الفلسطيني لن يغادر مواقع الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي حتى يستعيد حقه المسلوب، وأن مسيرات العودة وكسر الحصار لن تتوقف حتى تحقيق أهدافها"، مشدداً "على أن شعبنا سيخرج يوم الجمعة المقبلة لمواجهة الاحتلال شرق قطاع غزة".

وأوضح البطش في كلمة له خلال الحفل الختامي لمهرجان (البارود الرطب/ المقاومة مش ارهاب) مساء اليوم الاثنين، "أن شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة لا يخاف الموت، وسيواصل مسيرات العودة رغم التصعيد العسكري الإسرائيلي".

وأشار البطش إلى أن فعاليات المسيرة ستستمر بزخم كبير وستصبح خياراً لمواجهة الاحتلال ليس على مستوى قطاع غزة والضفة المحتلة وإنما سيمتد إلى القدس والأرضي المحتلة عام 1948، ومخيمات اللجوء والشتات.

وذكر البطش أن مسيرات العودة تتصدى لصفقة القرن التي تستهدف جميع الشعوب والدول العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن الصفقة لن تمر وسيكون مصيرها الفشل، داعياً الامتين العربية والإسلامية لتقديم المساعدة والإعانة للشعب الفلسطيني الذي يدافع عن كرامة الأمة.

في السياق، أكَّد أن الغرب لن ينجح في مخططاته بجعل المقاومة معزولة عن حاضنتها العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن محاولات شيطنة حلفاء وأصدقاء المقاومة وحرف بوصلة العداء من إسرائيل إلى ايران لن تمر على الشعب الفلسطيني مطلقاً.

وأشاد البطش في الدور الذي تبذله إيران في دعم القضية الفلسطينية، قائلاً "اليوم إيران بقادتها وجيشها وفدائييها يقفون مع فلسطين قلباً وقالبًا ومع المقاومة الفلسطينية".