icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

صحيفة عبرية تهاجم قطر: الدوحة تبث "دعاية سامة" ضد تل أبيب

صحيفة عبرية تهاجم قطر: الدوحة تبث "دعاية سامة" ضد تل أبيب

هاجمت صحيفة عبرية دولة قطر، متهمة الدوحة أنها تبث "دعاية سامة" ضد تل أبيب، وذلك عقب ساعات من الإعلان عن تدشين خط طيران مباشر بين الدوحة وتل أبيب خلال فترة كأس العالم.

وزعمت "إسرائيل اليوم" في خبرها الرئيس الذي أعده شمعون يعيش، أن قطر تنتهج في تعاملها مع مختلف الأطراف "لعبة مزدوجة على الساحة الشرق أوسطية".

وأوضحت أن "الدوحة من جهة تستضيف في نطاقها قاعدة عسكرية كبرى للولايات المتحدة وتغمز الغرب مع مشاريع كبرى مثل استضافة المونديال، وبالمقابل تقيم بالتوازي علاقات وثيقة مع محافل إسلامية وتبث دعاية سامة ضد إسرائيل بواسطة شبكة الجزيرة".

وقالت الصحفية: "بين إسرائيل وقطر قامت في الماضي علاقات دبلوماسية رسمية، لكن ليس على مستوى السفارات، وتدهورت العلاقات بعد نشوب الانتفاضة الفلسطينية الثانية".

وتابعت: "ومع ذلك، في السنوات الأخيرة تستقبل إسرائيل الدور القطري في قطاع غزة، ولا سيما من خلال التحويل الدائم للأموال إلى القطاع بعشرات ملايين الدولارات شهريا".

في سياق متصل، أعلنت وزارة خارجية الاحتلال، "التوقيع على اتفاق بين إسرائيل، والفيفا وقطر؛ بموجبه ستطير رحلات جوية بين تل أبيب والدوحة خلال فترة ألعاب المونديال، وستكون الرحلات مباشرة، بحيث تسمح للإسرائيليين بالوصول إلى قطر دون التوقف في محطات انتقالية، وستستغرق الرحلة نحو ثلاث ساعات".

وسبق أن كشفت "إسرائيل اليوم"، عن وجود "اتصالات لغرض تفعيل رحلات جوية مباشرة بين قطر وإسرائيل، والآن تحقق بالفعل الاتفاق بشكل رسمي".

ونوهت الصحيفة إلى أنه "ليس بين إسرائيل وقطر علاقات دبلوماسية، والرحلات الجوية بين الجانبين، هي تاريخ، كما أنه ستكون خدمات قنصلية للإسرائيليين من خلال طاقم خاص يتشكل في قطر".

وذكرن ألون أوشفيز، مدير عام وزارة الخارجية، أنه "جرى بنجاح الاتفاق على كل الضمانات بما في ذلك حق إسرائيل في الوصول إلى الخدمات القنصلية أثناء تواجد الإسرائيليين في قطر".

ورأت أن "المونديال فرصة للإسرائيليين لبناء العلاقات وتبادل التجارب الثقافية مع أناس من كل المنطقة ومن العالم الواسع".

صحيفة عبرية تهاجم قطر: الدوحة تبث "دعاية سامة" ضد تل أبيب

السبت 12 / نوفمبر / 2022

هاجمت صحيفة عبرية دولة قطر، متهمة الدوحة أنها تبث "دعاية سامة" ضد تل أبيب، وذلك عقب ساعات من الإعلان عن تدشين خط طيران مباشر بين الدوحة وتل أبيب خلال فترة كأس العالم.

وزعمت "إسرائيل اليوم" في خبرها الرئيس الذي أعده شمعون يعيش، أن قطر تنتهج في تعاملها مع مختلف الأطراف "لعبة مزدوجة على الساحة الشرق أوسطية".

وأوضحت أن "الدوحة من جهة تستضيف في نطاقها قاعدة عسكرية كبرى للولايات المتحدة وتغمز الغرب مع مشاريع كبرى مثل استضافة المونديال، وبالمقابل تقيم بالتوازي علاقات وثيقة مع محافل إسلامية وتبث دعاية سامة ضد إسرائيل بواسطة شبكة الجزيرة".

وقالت الصحفية: "بين إسرائيل وقطر قامت في الماضي علاقات دبلوماسية رسمية، لكن ليس على مستوى السفارات، وتدهورت العلاقات بعد نشوب الانتفاضة الفلسطينية الثانية".

وتابعت: "ومع ذلك، في السنوات الأخيرة تستقبل إسرائيل الدور القطري في قطاع غزة، ولا سيما من خلال التحويل الدائم للأموال إلى القطاع بعشرات ملايين الدولارات شهريا".

في سياق متصل، أعلنت وزارة خارجية الاحتلال، "التوقيع على اتفاق بين إسرائيل، والفيفا وقطر؛ بموجبه ستطير رحلات جوية بين تل أبيب والدوحة خلال فترة ألعاب المونديال، وستكون الرحلات مباشرة، بحيث تسمح للإسرائيليين بالوصول إلى قطر دون التوقف في محطات انتقالية، وستستغرق الرحلة نحو ثلاث ساعات".

وسبق أن كشفت "إسرائيل اليوم"، عن وجود "اتصالات لغرض تفعيل رحلات جوية مباشرة بين قطر وإسرائيل، والآن تحقق بالفعل الاتفاق بشكل رسمي".

ونوهت الصحيفة إلى أنه "ليس بين إسرائيل وقطر علاقات دبلوماسية، والرحلات الجوية بين الجانبين، هي تاريخ، كما أنه ستكون خدمات قنصلية للإسرائيليين من خلال طاقم خاص يتشكل في قطر".

وذكرن ألون أوشفيز، مدير عام وزارة الخارجية، أنه "جرى بنجاح الاتفاق على كل الضمانات بما في ذلك حق إسرائيل في الوصول إلى الخدمات القنصلية أثناء تواجد الإسرائيليين في قطر".

ورأت أن "المونديال فرصة للإسرائيليين لبناء العلاقات وتبادل التجارب الثقافية مع أناس من كل المنطقة ومن العالم الواسع".