icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

قادة المستوطنين يقتحمون منطقة "المسعودية" المهددة بالتهويد

قادة المستوطنين يقتحمون منطقة "المسعودية" المهددة بالتهويد

كنعان _ نابلس

اقتحم عشرات المستوطنين برفقة حاخامات وكبار المستوطنين، صباح اليوم الجمعة، منطقة المسعودية في أراضي قرية برقة شمال غرب نابلس، تحت حماية قوات الاحتلال.

وقال الناشط ضد الاستيطان ببرقة ذياب حجي إن مجموعة من كبار المستوطنين ومسؤولين اقتحموا منطقة المسعودية، برفقة حاخام قدم لهم شرحاً لمجسم عن المنطقة المهددة بالتهويد.

واحتجزت قوات الاحتلال عدة مركبات على حاجز المسعودية في الطريق الواصل بين مدينتي جنين ونابلس، بالإضافة للتشديد والتضييق على حاجز دير شرف العسكري للمتوجهين إلى جنين.

وتعد المسعودية من المناطق الأثرية التي يرجع تاريخها للعام 1914م، حيث أقيمت عليها محطة رئيسة لسكة حديد الحجاز، وكانت تربط بين المدن الرئيسة في فلسطين ببلاد الحجاز.

تأثرت منطقة المسعودية بشكل كبير من ممارسات الاحتلال الذي حولها إلى ثكنة عسكرية وغيّر معالمها بتفكّيك سكك الحديد التاريخية.

وفي الوقت الحالي تمنع قوات الاحتلال أي محاولات من الجهات الرسمية لترميم المنطقة للمحافظة على تاريخها، بالإضافة لإصدار قرارات متكررة بهدم متنزه المسعودية الذي يضم ألعابا للأطفال ووحدة صحية وكافتيريا صغيرة.

وتتعرض منطقة المسعودية لاقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الأمر الذي يثير مخاوف المواطنين من بوضع اليد عليها أسوة بكثير من المناطق السياحية في الضفة الغربية.

قادة المستوطنين يقتحمون منطقة "المسعودية" المهددة بالتهويد

الجمعة 11 / نوفمبر / 2022

كنعان _ نابلس

اقتحم عشرات المستوطنين برفقة حاخامات وكبار المستوطنين، صباح اليوم الجمعة، منطقة المسعودية في أراضي قرية برقة شمال غرب نابلس، تحت حماية قوات الاحتلال.

وقال الناشط ضد الاستيطان ببرقة ذياب حجي إن مجموعة من كبار المستوطنين ومسؤولين اقتحموا منطقة المسعودية، برفقة حاخام قدم لهم شرحاً لمجسم عن المنطقة المهددة بالتهويد.

واحتجزت قوات الاحتلال عدة مركبات على حاجز المسعودية في الطريق الواصل بين مدينتي جنين ونابلس، بالإضافة للتشديد والتضييق على حاجز دير شرف العسكري للمتوجهين إلى جنين.

وتعد المسعودية من المناطق الأثرية التي يرجع تاريخها للعام 1914م، حيث أقيمت عليها محطة رئيسة لسكة حديد الحجاز، وكانت تربط بين المدن الرئيسة في فلسطين ببلاد الحجاز.

تأثرت منطقة المسعودية بشكل كبير من ممارسات الاحتلال الذي حولها إلى ثكنة عسكرية وغيّر معالمها بتفكّيك سكك الحديد التاريخية.

وفي الوقت الحالي تمنع قوات الاحتلال أي محاولات من الجهات الرسمية لترميم المنطقة للمحافظة على تاريخها، بالإضافة لإصدار قرارات متكررة بهدم متنزه المسعودية الذي يضم ألعابا للأطفال ووحدة صحية وكافتيريا صغيرة.

وتتعرض منطقة المسعودية لاقتحامات متكررة من قبل قوات الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الأمر الذي يثير مخاوف المواطنين من بوضع اليد عليها أسوة بكثير من المناطق السياحية في الضفة الغربية.