icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

تخالف الإجماع المقدسي

أولياء الأمور يرفضون توزيع مناهج الاحتلال بمدارس الإيمان بالقدس

أولياء الأمور يرفضون توزيع مناهج الاحتلال بمدارس الإيمان بالقدس

كنعان _ القدس المحتلة

عبّر أولياء أمور مدارس الإيمان في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، عن رفضهم لتوزيع مناهج الاحتلال المزيفة على طلبتها.

وقال مجلس أولياء أمور مدارس الإيمان في القدس، إننا نرفض ما أقدمت عليه إدارة المدارس على توزيع كتب المنهاج المحرف على طلبتها، مؤكدة أن هذه الخطوة خروج عن صف الحراك المقدسي، وتراجع غير مبرر.

وتابع المجلس في بيان: "المدرسة فعلت ذلك رغم أن مجلس أولياء الأمور سبق له أن وزع المناهج الأصلية، وتصدى لهجمة مفتشي المعارف الصهيونية على المدارس".

وأشار إلى أن إدارة المدارس لم تقم فقط بتوزيع الكتب على أبنائنا، بل وأجبرت بعض الطلاب الأكبر سناً على حمل الكتب المسمومة وتوزيعها على الصفوف الأصغر، منوهاً إلى أنه تم تصوير كل ذلك، بهدف إرسال الفيديوهات لوزارة المعارف الصهيونية.

وشدد أولياء الأمور على أنهم وضعوا أبنائهم في مدارس الإيمان لسبب واحد، وهو حرصهم على إقليم الدينية والوطنية، التي تأملنا أن يتعلمها الطلبة هناك.

وذكر أن المتبرعين في العالم العربي والإسلامي يرسلون أموالهم للمدرسة، ظناً منهم أنها الأحرص على هذه القيم، لكن للأسف وخلال هذه الأشهر التي حاولنا فيها التعاون مع الإدارة، لحماية المدرسة من خطط الاحتلال، فإننا لم نجد فيهم العزم الكافي للحفاظ على هذه القيم.

وهدد المجلس بتقديم استقالة جماعية احتجاجية، بحال لم تتراجع إدارة مدارس الإيمان عن هذه الخطوة، وتقوم بإتلاف الكتب المحرفة التي سُلمت لأبنائهم الطلبة.

أولياء الأمور يرفضون توزيع مناهج الاحتلال بمدارس الإيمان بالقدس

الأربعاء 09 / نوفمبر / 2022

كنعان _ القدس المحتلة

عبّر أولياء أمور مدارس الإيمان في القدس المحتلة، اليوم الأربعاء، عن رفضهم لتوزيع مناهج الاحتلال المزيفة على طلبتها.

وقال مجلس أولياء أمور مدارس الإيمان في القدس، إننا نرفض ما أقدمت عليه إدارة المدارس على توزيع كتب المنهاج المحرف على طلبتها، مؤكدة أن هذه الخطوة خروج عن صف الحراك المقدسي، وتراجع غير مبرر.

وتابع المجلس في بيان: "المدرسة فعلت ذلك رغم أن مجلس أولياء الأمور سبق له أن وزع المناهج الأصلية، وتصدى لهجمة مفتشي المعارف الصهيونية على المدارس".

وأشار إلى أن إدارة المدارس لم تقم فقط بتوزيع الكتب على أبنائنا، بل وأجبرت بعض الطلاب الأكبر سناً على حمل الكتب المسمومة وتوزيعها على الصفوف الأصغر، منوهاً إلى أنه تم تصوير كل ذلك، بهدف إرسال الفيديوهات لوزارة المعارف الصهيونية.

وشدد أولياء الأمور على أنهم وضعوا أبنائهم في مدارس الإيمان لسبب واحد، وهو حرصهم على إقليم الدينية والوطنية، التي تأملنا أن يتعلمها الطلبة هناك.

وذكر أن المتبرعين في العالم العربي والإسلامي يرسلون أموالهم للمدرسة، ظناً منهم أنها الأحرص على هذه القيم، لكن للأسف وخلال هذه الأشهر التي حاولنا فيها التعاون مع الإدارة، لحماية المدرسة من خطط الاحتلال، فإننا لم نجد فيهم العزم الكافي للحفاظ على هذه القيم.

وهدد المجلس بتقديم استقالة جماعية احتجاجية، بحال لم تتراجع إدارة مدارس الإيمان عن هذه الخطوة، وتقوم بإتلاف الكتب المحرفة التي سُلمت لأبنائهم الطلبة.