icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

الجهاد الإسلامي: دماء الشهيدين سلامة وخلوف ستفتح أبواب جهنم على قادة الاحتلال المُجرم

الجهاد الإسلامي: دماء الشهيدين سلامة وخلوف ستفتح أبواب جهنم على قادة الاحتلال المُجرم

كنعان - غزة

زفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري سرايا القدس إلى جماهير شعبنا وأمتنا شهيدها القائد في كتيبة جنين المطارد فاروق جميل سلامة (29عاماً)، والشهيد محمد سامر خلوف، اللذين ارتقيا خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين ظهر اليوم الخميس.

وأكدت الحركة في بيان مقتضبٍ لها وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه مساء اليوم الخميس، أن دماء الشهيدين الطاهرة ستفتح أبواب الجحيم على قادة الاحتلال المجرم.

وقالت حركة الجهاد: إن الشهيد البطل العريش فاروق تقدم للشهادة وهو يتجهز لزفافه غداً، ليكون عرسه اليوم مزينا بدمائه الطاهرة، ومعطرا بآيات التضحية والعطاء، لتستمر فينا أعراس الشهادة على طريق الجهاد وتحرير البلاد".

وأضافت الحركة: "إنًّ عملية الاغتيال الجبانة لن تكسر إرادة وعنفوان مجاهدينا في كتيبة جنين بل ستشكل دافعاً للاستمرار في خط الدفاع الأول عن أرضنا وشعبنا، والثأر لدماء الشهداء، ولن يهدأ لنا بال أو يستقر قرار إلا بزوال الاحتلال.

وقدمت حركة الجهاد التعزية من عوائل الشهداء آل سلامة وآل خلوف الكرام ومن أهلنا في مخيم جنين وبلدة برقين ومقاومينا الشجعان، معاهدة الشهيد وكل الشهداء على استمرار نهجهم والوفاء لدمهم الطاهر حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات من دنس الغاصبين.

الجهاد الإسلامي: دماء الشهيدين سلامة وخلوف ستفتح أبواب جهنم على قادة الاحتلال المُجرم

الخميس 03 / نوفمبر / 2022

كنعان - غزة

زفت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وذراعها العسكري سرايا القدس إلى جماهير شعبنا وأمتنا شهيدها القائد في كتيبة جنين المطارد فاروق جميل سلامة (29عاماً)، والشهيد محمد سامر خلوف، اللذين ارتقيا خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين ظهر اليوم الخميس.

وأكدت الحركة في بيان مقتضبٍ لها وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه مساء اليوم الخميس، أن دماء الشهيدين الطاهرة ستفتح أبواب الجحيم على قادة الاحتلال المجرم.

وقالت حركة الجهاد: إن الشهيد البطل العريش فاروق تقدم للشهادة وهو يتجهز لزفافه غداً، ليكون عرسه اليوم مزينا بدمائه الطاهرة، ومعطرا بآيات التضحية والعطاء، لتستمر فينا أعراس الشهادة على طريق الجهاد وتحرير البلاد".

وأضافت الحركة: "إنًّ عملية الاغتيال الجبانة لن تكسر إرادة وعنفوان مجاهدينا في كتيبة جنين بل ستشكل دافعاً للاستمرار في خط الدفاع الأول عن أرضنا وشعبنا، والثأر لدماء الشهداء، ولن يهدأ لنا بال أو يستقر قرار إلا بزوال الاحتلال.

وقدمت حركة الجهاد التعزية من عوائل الشهداء آل سلامة وآل خلوف الكرام ومن أهلنا في مخيم جنين وبلدة برقين ومقاومينا الشجعان، معاهدة الشهيد وكل الشهداء على استمرار نهجهم والوفاء لدمهم الطاهر حتى تحرير الأرض وتطهير المقدسات من دنس الغاصبين.