icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

القدس ستبقى قبلة الثوار والاستشهاديين

"الجهاد": العمليات الفدائية التي تشكل رعبًا للاحتلال لن تتوقف وستتحول إلى كابوس يلاحقه

"الجهاد": العمليات الفدائية التي تشكل رعبًا للاحتلال لن تتوقف وستتحول إلى كابوس يلاحقه

كنعان_غزة

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عملية الطعن البطولية في القدس المحتلة، مؤكدة أن العملية تعبر عن إصرار شعبنا على اقتلاع الاحتلال المجرم عن أرضنا.

وقال المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية طارق عز الدين، اليوم الخميس، "إن العمليات الفدائية التي تشكل رعبًا للاحتلال المجرم لن تتوقف وستتحول إلى كابوس يلاحقه على كل بقعة من أرضنا".

وأضاف إن جرائم وإرهاب الاحتلال الصهيوني التي تتصاعد كل يوم ضد شعبنا ومقدساتنا، ستواجه بمزيد من الإصرار على مقاومة شعبنا ضده ولن يهنأ بالأمن ولا الأمان حتى زواله.

وأكد عز الدين أن القدس المحتلة ستبقى عنوان المرحلة وسيبقى المسجد الأقصى قبلة الثوار والاستشهاديين الأحرار، وسيتحول دمهم على بوابات المسجد الأقصى إلى نور يضيء الطريق أمام المجاهدين من أبناء شعبنا.

ونعت الحركة  شهداء شعبنا الفلسطيني الذين يرتقون إلى علياء المجد كل يوم، ونحيي سواعد المجاهدين الذين يشكلون السد الحامي لشعبهم.

وأصيب ثلاثة جنود "إسرائيليين"، صباح اليوم الخميس، في عملية طعن بطولية في البدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال النار صوب الشاب منفذ عملية الطعن البطولية عند باب المجلس، وأصيب إصابة حرجة ليعلن عن استشهاده.

واستنفرت قوات الاحتلال في البلدة القديمة والمسجد الأقصى عقب عملية الطعن، وأغلقت أبواب المسجد وأمنت خروج جميع المستوطنين المقتحمين له.

وقمعت قوات الاحتلال الأهالي قرب باب المجلس بالبلدة القديمة، واعتدت عليهم.

 

"الجهاد": العمليات الفدائية التي تشكل رعبًا للاحتلال لن تتوقف وستتحول إلى كابوس يلاحقه

الخميس 03 / نوفمبر / 2022

كنعان_غزة

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين عملية الطعن البطولية في القدس المحتلة، مؤكدة أن العملية تعبر عن إصرار شعبنا على اقتلاع الاحتلال المجرم عن أرضنا.

وقال المتحدث الإعلامي باسم حركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية طارق عز الدين، اليوم الخميس، "إن العمليات الفدائية التي تشكل رعبًا للاحتلال المجرم لن تتوقف وستتحول إلى كابوس يلاحقه على كل بقعة من أرضنا".

وأضاف إن جرائم وإرهاب الاحتلال الصهيوني التي تتصاعد كل يوم ضد شعبنا ومقدساتنا، ستواجه بمزيد من الإصرار على مقاومة شعبنا ضده ولن يهنأ بالأمن ولا الأمان حتى زواله.

وأكد عز الدين أن القدس المحتلة ستبقى عنوان المرحلة وسيبقى المسجد الأقصى قبلة الثوار والاستشهاديين الأحرار، وسيتحول دمهم على بوابات المسجد الأقصى إلى نور يضيء الطريق أمام المجاهدين من أبناء شعبنا.

ونعت الحركة  شهداء شعبنا الفلسطيني الذين يرتقون إلى علياء المجد كل يوم، ونحيي سواعد المجاهدين الذين يشكلون السد الحامي لشعبهم.

وأصيب ثلاثة جنود "إسرائيليين"، صباح اليوم الخميس، في عملية طعن بطولية في البدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال النار صوب الشاب منفذ عملية الطعن البطولية عند باب المجلس، وأصيب إصابة حرجة ليعلن عن استشهاده.

واستنفرت قوات الاحتلال في البلدة القديمة والمسجد الأقصى عقب عملية الطعن، وأغلقت أبواب المسجد وأمنت خروج جميع المستوطنين المقتحمين له.

وقمعت قوات الاحتلال الأهالي قرب باب المجلس بالبلدة القديمة، واعتدت عليهم.