icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

مقتل 25 جندياً ومستوطناً منذ مطلع العام..

"الشاباك": الوضع في الضفة معقد والأثمان التي يتم دفعها مؤلمة وصعبة

"الشاباك": الوضع في الضفة معقد والأثمان التي يتم دفعها مؤلمة وصعبة

كنعان/ وكالات

كشف جهاز مخابرات الاحتلال  "الشاباك"، اليوم الاثنين، عن إحصائية تتضمن أعداد القتلى "الإسرائيليين"، في العمليات الفلسطينية، خلال الأعوام الـ8 الماضية.

وأشارت الإحصائية الجديدة، أن "رونين حنانيا" الذي قتل الليلة الماضية، في عملية إطلاق نار، قرب مستوطنة "كريات أربع"، شرق مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، هو القتيل رقم 25 منذ بداية العام الجاري، الذي لم ينته بعد، بحسب معطيات الشاباك.

وأوضحت أنه في عام 2021 قتل "21 جنديًا "إسرائيلياً"، بينما شهد العام 2020،  مقتل 3 إسرائيليين".

وبينت أن "عام 2019 شهد مقتل 12 "إسرائيلياً"، وسجل مقتل 16 إسرائيلياً خلال عام 2018، وقتل 18 إسرائيلياً عام 2017.

وفي عام 2016 قتل 17 "إسرائيليًا"، أما في عام "انتفاضة السكاكين"، 2015، قتل نحو 29 إسرائيلياً، وفق إحصائية "الشاباك".

وكان وزير جيش الاحتلال "الإسرائيلي بيني غانتس"، قال في مقابلة تلفزيونية اليوم، إن "الوضع في الضفة الغربية، معقد، وإن الأثمان التي يتم دفعها مؤلمة وصعبة".

وأشار إلى وجود تحديات كبيرة وواسعة أمام الجيش، زاعماً قدرته على "مواجهتها والانتصار عليها، رغم صعوبتها".

"الشاباك": الوضع في الضفة معقد والأثمان التي يتم دفعها مؤلمة وصعبة

الإثنين 31 / أكتوبر / 2022

كنعان/ وكالات

كشف جهاز مخابرات الاحتلال  "الشاباك"، اليوم الاثنين، عن إحصائية تتضمن أعداد القتلى "الإسرائيليين"، في العمليات الفلسطينية، خلال الأعوام الـ8 الماضية.

وأشارت الإحصائية الجديدة، أن "رونين حنانيا" الذي قتل الليلة الماضية، في عملية إطلاق نار، قرب مستوطنة "كريات أربع"، شرق مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، هو القتيل رقم 25 منذ بداية العام الجاري، الذي لم ينته بعد، بحسب معطيات الشاباك.

وأوضحت أنه في عام 2021 قتل "21 جنديًا "إسرائيلياً"، بينما شهد العام 2020،  مقتل 3 إسرائيليين".

وبينت أن "عام 2019 شهد مقتل 12 "إسرائيلياً"، وسجل مقتل 16 إسرائيلياً خلال عام 2018، وقتل 18 إسرائيلياً عام 2017.

وفي عام 2016 قتل 17 "إسرائيليًا"، أما في عام "انتفاضة السكاكين"، 2015، قتل نحو 29 إسرائيلياً، وفق إحصائية "الشاباك".

وكان وزير جيش الاحتلال "الإسرائيلي بيني غانتس"، قال في مقابلة تلفزيونية اليوم، إن "الوضع في الضفة الغربية، معقد، وإن الأثمان التي يتم دفعها مؤلمة وصعبة".

وأشار إلى وجود تحديات كبيرة وواسعة أمام الجيش، زاعماً قدرته على "مواجهتها والانتصار عليها، رغم صعوبتها".