icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

القيادي البطش: المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستفراد في شعبنا في أي بقعة من أرضنا

القيادي البطش: المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستفراد في شعبنا في أي بقعة من أرضنا

كنعان - غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خالد البطش، اليوم السبت، أن الطريق إلى الحرية والكرامة يمر عبر البندقية، داعياً لتشكيل قيادة موحدة للمقاومة في الضفة الغربية.

وقال القيادي البطش في كلمة له ممثلاً عن فصائل العمل الوطني والإسلامي في فعالية جماهيرية دعمًا للقدس والضفة الغربية شرق مدينة غزة:" إن المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بالشعب الفلسطيني في أي بقعة من أرض فلسطين"، مؤكداً أن الاحتلال يحاول بكل السبل كسر المقاومة في الضفة الغربية.

وأضاف:" شعبنا يقود ملحمة قوية في الضفة الغربية تشبه الملاحم التي خاضها المقاومون في غزة و كما اندحر العدو عن غزة واخلاء مستوطناته على يد ضربات المقاومة سيندحر عن الضفة وسيخرج منها"، مشدداً على أن مسار الثورة وطريق التحريـر ابتدأ ولن تفلح محاولات وأد المقاومة.

كما شدد القيادي في الجهاد على  أن المقاومة موحدة من جنين الى نابلس الى غزة الى جنين الى جنوب لبنان، داعياً إلى مزيد من الاحتضان الشعبي للمقاومة في الضفة.

وبين أن العدو يحاول مرارا تمرير اخبار حول عرين الاسود بهدف احباط الحالة الثورية، مطالباً بتشكيل قيادة وطنية موحدة لإدارة الصراع والاشتباك في الضفة من شمالها الى جنوبها.

كما طالب القيادي في الجهاد كافة المقاومين في الضفة أن يتخذوا مزيدًا من الوعي والصمود، موجهاً التحية لأسرانا واسيراتنا وإلى أرواح الشهداء جميل العموري وعدي التميمي ووديع الجرح والنابلسي وتامر الكيلاني وكل الأبطال الذين روت دماؤهم أرض فلسطين

كما وجه التحية لشهداء معركة "وحدة الساحات" على راسهم القائدين "تيسير الجعبري وخالد منصور".

القيادي البطش: المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستفراد في شعبنا في أي بقعة من أرضنا

السبت 29 / أكتوبر / 2022

كنعان - غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين خالد البطش، اليوم السبت، أن الطريق إلى الحرية والكرامة يمر عبر البندقية، داعياً لتشكيل قيادة موحدة للمقاومة في الضفة الغربية.

وقال القيادي البطش في كلمة له ممثلاً عن فصائل العمل الوطني والإسلامي في فعالية جماهيرية دعمًا للقدس والضفة الغربية شرق مدينة غزة:" إن المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بالشعب الفلسطيني في أي بقعة من أرض فلسطين"، مؤكداً أن الاحتلال يحاول بكل السبل كسر المقاومة في الضفة الغربية.

وأضاف:" شعبنا يقود ملحمة قوية في الضفة الغربية تشبه الملاحم التي خاضها المقاومون في غزة و كما اندحر العدو عن غزة واخلاء مستوطناته على يد ضربات المقاومة سيندحر عن الضفة وسيخرج منها"، مشدداً على أن مسار الثورة وطريق التحريـر ابتدأ ولن تفلح محاولات وأد المقاومة.

كما شدد القيادي في الجهاد على  أن المقاومة موحدة من جنين الى نابلس الى غزة الى جنين الى جنوب لبنان، داعياً إلى مزيد من الاحتضان الشعبي للمقاومة في الضفة.

وبين أن العدو يحاول مرارا تمرير اخبار حول عرين الاسود بهدف احباط الحالة الثورية، مطالباً بتشكيل قيادة وطنية موحدة لإدارة الصراع والاشتباك في الضفة من شمالها الى جنوبها.

كما طالب القيادي في الجهاد كافة المقاومين في الضفة أن يتخذوا مزيدًا من الوعي والصمود، موجهاً التحية لأسرانا واسيراتنا وإلى أرواح الشهداء جميل العموري وعدي التميمي ووديع الجرح والنابلسي وتامر الكيلاني وكل الأبطال الذين روت دماؤهم أرض فلسطين

كما وجه التحية لشهداء معركة "وحدة الساحات" على راسهم القائدين "تيسير الجعبري وخالد منصور".