icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

الاحتلال يمنع الأسيرات في السجون من التواصل مع أهاليهن

الاحتلال يمنع الأسيرات في السجون من التواصل مع أهاليهن

منعت إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي" الأسيرات في سجن الدامون من التواصل مع أهاليهن عبر الهواتف العمومية.

وقال مكتب إعلام الأسرى، إن إدارة سجون الاحتلال عاقبتهن بقطع الاتصال مع عائلاتهن ردا على خطوات احتجاجية قمن بها رفضا للإهمال الذي يتعرضن له.

وأوضح أن الاحتجاجات بدأت بعد تعرض الأسيرة أزهار عساف لمضاعفات في حالتها الصحية نتيجة الإهمال الطبي، حيث ماطلت إدارة السجن بنقلها للمشفى لعدة ساعات، مبينة بأنه حتى حين تم نقلها للمشفى تم إعطاؤها علاجا خاطئا ما فاقم حالتها الصحية أكثر دون معرفة وضعها الصحي حتى الآن.

وبعد ذلك قامت الأسيرات بإرجاع وجبات الطعام منذ ظهر أول أمس الخميس نتيجة الإهمال الطبي الذي يمارسه الاحتلال بحقهن.

وأكدت عائلات الأسيرات أنهن يتعرضن لإهمال كبير؛ وأنه لا توجد متابعة لحالتهن في السجون من الجهات الرسمية والصليب الأحمر، كما يتعرضن جميعا للإهمال الطبي دون اكتراث بأوضاعهن الصحية في ظل ظروف الاعتقال السيئة التي يعانين منها.

وأشارت إلى أن إدارة السجن تمنح الأسيرات ساعة فقط أسبوعيا للتواصل هاتفيا مع عائلاتهن، فيقمن بتقسيمها بينهن بشكل يومي ليتمكنّ من سماع صوت ذويهن.

الاحتلال يمنع الأسيرات في السجون من التواصل مع أهاليهن

السبت 29 / أكتوبر / 2022

منعت إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي" الأسيرات في سجن الدامون من التواصل مع أهاليهن عبر الهواتف العمومية.

وقال مكتب إعلام الأسرى، إن إدارة سجون الاحتلال عاقبتهن بقطع الاتصال مع عائلاتهن ردا على خطوات احتجاجية قمن بها رفضا للإهمال الذي يتعرضن له.

وأوضح أن الاحتجاجات بدأت بعد تعرض الأسيرة أزهار عساف لمضاعفات في حالتها الصحية نتيجة الإهمال الطبي، حيث ماطلت إدارة السجن بنقلها للمشفى لعدة ساعات، مبينة بأنه حتى حين تم نقلها للمشفى تم إعطاؤها علاجا خاطئا ما فاقم حالتها الصحية أكثر دون معرفة وضعها الصحي حتى الآن.

وبعد ذلك قامت الأسيرات بإرجاع وجبات الطعام منذ ظهر أول أمس الخميس نتيجة الإهمال الطبي الذي يمارسه الاحتلال بحقهن.

وأكدت عائلات الأسيرات أنهن يتعرضن لإهمال كبير؛ وأنه لا توجد متابعة لحالتهن في السجون من الجهات الرسمية والصليب الأحمر، كما يتعرضن جميعا للإهمال الطبي دون اكتراث بأوضاعهن الصحية في ظل ظروف الاعتقال السيئة التي يعانين منها.

وأشارت إلى أن إدارة السجن تمنح الأسيرات ساعة فقط أسبوعيا للتواصل هاتفيا مع عائلاتهن، فيقمن بتقسيمها بينهن بشكل يومي ليتمكنّ من سماع صوت ذويهن.