icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

د. الحساينة: شعبنا يعيش مرحلة جديدة من النضال تستدعي حشد كل المكونات

د. الحساينة: شعبنا يعيش مرحلة جديدة من النضال تستدعي حشد كل المكونات

كنعان_غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. يوسف الحساينة، اليوم الثلاثاء، أن الشعب الفلسطيني يعيش مرحلة جديدة من النضال، إذ يبدع فيها العقل النضالي والوعي الفلسطيني، وتتألق فيها الروح النضالية الثورية الفلسطينية ضد المحتل الصهيوني في كل نقاط التماس.

وشدد الحساينة، في تصريح صحفي، على أن الحالة الجديدة هذه تستدعي حشود كل مكونات الشعب الفلسطيني خلف هذه الفكرة والظاهرة، لاسيما في هذه المرحلة الحساسة والحرجة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية، وأن تدعمها وتحميها وتوفر لها كل وسائل الحماية.

وقال: "شعبنا الفلسطيني قادر على أن يبدع في كل مرحلة من مراحل النضال، واليوم الضفة الغربية تشهد حالة من الغليان وحالة من الاستنهاض للشبان الذين يحاول الاحتلال ابعادهم عن بعدهم الوطني".

كما أكد على أن الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس لم ولن يغادر مواقع النضال أبداً، موضحاً "أن هناك عوامل كثيرة تتعلق بالشكل الذي تكون فيه المقاومة، ولا شك أن تجربة كتيبة جنين وغيرها من الكتائب لسرايا القدس، أعطت دفعة ثقة لشعبنا ومقاومينا أننا نستطيع مقاومة العدوان والبطش الصهيوني بحق أهلنا ومقدساتنا".

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني بكل مكوناته بحاجة إلى أن يتوحد أكثر من أي وقت مضى خلف هذه الحالة والخيار المقاومة، موجهاً التحية لأبطال شعبنا من أبناء الأجهزة الأمنية الذين انحازوا لشعبهم ومقاومة شعبهم وتصدوا للقوات الصهيونية الخاصة، كما توجه بالتحية لأهالي نابلس وعريين الأسود وكتيبتي نابلس وجنين وكل أبناء شعبنا الفلسطيني.

 

د. الحساينة: شعبنا يعيش مرحلة جديدة من النضال تستدعي حشد كل المكونات

الثلاثاء 25 / أكتوبر / 2022

كنعان_غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. يوسف الحساينة، اليوم الثلاثاء، أن الشعب الفلسطيني يعيش مرحلة جديدة من النضال، إذ يبدع فيها العقل النضالي والوعي الفلسطيني، وتتألق فيها الروح النضالية الثورية الفلسطينية ضد المحتل الصهيوني في كل نقاط التماس.

وشدد الحساينة، في تصريح صحفي، على أن الحالة الجديدة هذه تستدعي حشود كل مكونات الشعب الفلسطيني خلف هذه الفكرة والظاهرة، لاسيما في هذه المرحلة الحساسة والحرجة التي تمر بها قضيتنا الفلسطينية، وأن تدعمها وتحميها وتوفر لها كل وسائل الحماية.

وقال: "شعبنا الفلسطيني قادر على أن يبدع في كل مرحلة من مراحل النضال، واليوم الضفة الغربية تشهد حالة من الغليان وحالة من الاستنهاض للشبان الذين يحاول الاحتلال ابعادهم عن بعدهم الوطني".

كما أكد على أن الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس لم ولن يغادر مواقع النضال أبداً، موضحاً "أن هناك عوامل كثيرة تتعلق بالشكل الذي تكون فيه المقاومة، ولا شك أن تجربة كتيبة جنين وغيرها من الكتائب لسرايا القدس، أعطت دفعة ثقة لشعبنا ومقاومينا أننا نستطيع مقاومة العدوان والبطش الصهيوني بحق أهلنا ومقدساتنا".

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني بكل مكوناته بحاجة إلى أن يتوحد أكثر من أي وقت مضى خلف هذه الحالة والخيار المقاومة، موجهاً التحية لأبطال شعبنا من أبناء الأجهزة الأمنية الذين انحازوا لشعبهم ومقاومة شعبهم وتصدوا للقوات الصهيونية الخاصة، كما توجه بالتحية لأهالي نابلس وعريين الأسود وكتيبتي نابلس وجنين وكل أبناء شعبنا الفلسطيني.