icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

قناة عبرية تزعم : سلطة رام الله اعتقلت 10 من عناصر أجهزتها الامنية ونقلتهم إلى سجن أريحا

قناة عبرية تزعم : سلطة رام الله اعتقلت 10 من عناصر أجهزتها الامنية ونقلتهم إلى سجن أريحا

كنعان/ رام الله

زعمت القناة 12 العبرية ان السلطة الفلسطينية اعتقلت 10 من عناصر أجهزتها الامنية ونقلتهم الى سجن اريحا.

وادعت القناة العبرية ان السلطة اعتقلت عددا من عناصر اجهزتها الامنية بسبب قربهم الكبير وتشجيعهم للمجموعات المسلحة المعروفة في الضفة الغربية .

وقالت ان الاعتقال بسبب بارتباطهم بشكل أو بآخر في عمليات نفذت ضد قوات الاحتلال في الضفة، معتبرة أن الأجهزة الأمنية هي ذاتها نقطة ضعف إذا ما نجحت مجموعات "عرين الأسود" في تجنيد أو استمالة عناصر في أمن السلطة للمقاومة المسلحة.

يذكر ان مصادر امنية اسرائيلية قالت : إن "هناك مخاوف من أن يؤدي استخدام الطائرات المسيرة في مناطق مزدحمة بالضفة الغربية إلى إصابة مدنيين أبرياء".

ودار نقاس آخر في أجهزة أمن الاحتلال حول استمرار الحصار على نابلس، والذي يهدف لمنع عمليات إطلاق النار، إلا أن هناك مخاوف من أن يؤدي هذا الإجراء إلى إحباط سكان المدينة ما يدفعهم إلى مواجهة الجنود لإزالة الحواجز، ما يجعل مثل هذا النوع من الصراع أن ينتشر في جميع أنحاء الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، فإن مؤسسة الاحتلال الأمنية تعمل حاليًا لمساعدة السلطة الفلسطينية على استعادة السيطرة على المدينة، وفي الوقت نفسه ترى بعض الجهات داخل المؤسسة نفسها، أن استعادة سيطرة السلطة على المدينة قد يتحقق فقط في حال الإضرار بعدد قليل من نشطاء "عرين الأسود" مما يضعف التنظيم.

قناة عبرية تزعم : سلطة رام الله اعتقلت 10 من عناصر أجهزتها الامنية ونقلتهم إلى سجن أريحا

الإثنين 24 / أكتوبر / 2022

كنعان/ رام الله

زعمت القناة 12 العبرية ان السلطة الفلسطينية اعتقلت 10 من عناصر أجهزتها الامنية ونقلتهم الى سجن اريحا.

وادعت القناة العبرية ان السلطة اعتقلت عددا من عناصر اجهزتها الامنية بسبب قربهم الكبير وتشجيعهم للمجموعات المسلحة المعروفة في الضفة الغربية .

وقالت ان الاعتقال بسبب بارتباطهم بشكل أو بآخر في عمليات نفذت ضد قوات الاحتلال في الضفة، معتبرة أن الأجهزة الأمنية هي ذاتها نقطة ضعف إذا ما نجحت مجموعات "عرين الأسود" في تجنيد أو استمالة عناصر في أمن السلطة للمقاومة المسلحة.

يذكر ان مصادر امنية اسرائيلية قالت : إن "هناك مخاوف من أن يؤدي استخدام الطائرات المسيرة في مناطق مزدحمة بالضفة الغربية إلى إصابة مدنيين أبرياء".

ودار نقاس آخر في أجهزة أمن الاحتلال حول استمرار الحصار على نابلس، والذي يهدف لمنع عمليات إطلاق النار، إلا أن هناك مخاوف من أن يؤدي هذا الإجراء إلى إحباط سكان المدينة ما يدفعهم إلى مواجهة الجنود لإزالة الحواجز، ما يجعل مثل هذا النوع من الصراع أن ينتشر في جميع أنحاء الضفة الغربية.

وبحسب الصحيفة، فإن مؤسسة الاحتلال الأمنية تعمل حاليًا لمساعدة السلطة الفلسطينية على استعادة السيطرة على المدينة، وفي الوقت نفسه ترى بعض الجهات داخل المؤسسة نفسها، أن استعادة سيطرة السلطة على المدينة قد يتحقق فقط في حال الإضرار بعدد قليل من نشطاء "عرين الأسود" مما يضعف التنظيم.