icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

"هآرتس": 100 هجوم للمستوطنين في 10 أيام ضد الفلسطينيين بالضفة

"هآرتس": 100 هجوم للمستوطنين في 10 أيام ضد الفلسطينيين بالضفة

كنعان_الضفة المحتلة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، الجمعة، أنه تم ارتكاب أكثر من 100 جريمة قومية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية خلال الأيام العشرة الماضية فقط، على يد المستوطنين لوحدهم.

وبحسب الصحيفة، فإن المؤسسة الأمنية "الإسرائيلية" تدرك أن هناك زيادة مقلقة وواضحة في أعماق العنف من قبل المستوطنين في جميع أنحاء مناطق الضفة الغربية.

وبينت أن معظم الهجمات المسجلة في الأيام العشرة الأخيرة، كانت في منطقة حوارة التي أصبحت مسرحًا للمواجهات بين المستوطنين والفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة، إلى أن كبار المسؤولين "الإسرائيليين" ومنه رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي الذي ظهر أمس يدين هجمات المستوطنين ضد جنوده، يتجاهل كما الآخرين تلك الهجمات ضد الفلسطينيين، على الرغم من أنهم نفس المستوطنين الذين يهاجمون قواته.

وقالت مصادر أمنية للصحيفة العبرية، إنهم يفضلون تجنب أي تصريح قد يفسر على أنه موقف سياسي خاصة خلال فترة انتخابية حساسة.

وبحسب مسؤول أمني إسرائيلي، فإن من تورط بتلك الهجمات ليس فقط الشبان من المستوطنين، بل بينهم كبار في السن ونساء وحتى أطفال.

واتهم مسؤولون كبار، قادة المستوطنين بأنهم يقومون بحملة انتخابية تهدف إلى خلق شعور بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي يفقد السيطرة، وأن هناك محاولة لجر الجيش والوضع الأمني في الضفة لصالح الحملات الحزبية وهو ما يظهر على الأرض.

 

"هآرتس": 100 هجوم للمستوطنين في 10 أيام ضد الفلسطينيين بالضفة

الجمعة 21 / أكتوبر / 2022

كنعان_الضفة المحتلة

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، الجمعة، أنه تم ارتكاب أكثر من 100 جريمة قومية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية خلال الأيام العشرة الماضية فقط، على يد المستوطنين لوحدهم.

وبحسب الصحيفة، فإن المؤسسة الأمنية "الإسرائيلية" تدرك أن هناك زيادة مقلقة وواضحة في أعماق العنف من قبل المستوطنين في جميع أنحاء مناطق الضفة الغربية.

وبينت أن معظم الهجمات المسجلة في الأيام العشرة الأخيرة، كانت في منطقة حوارة التي أصبحت مسرحًا للمواجهات بين المستوطنين والفلسطينيين.

وأشارت الصحيفة، إلى أن كبار المسؤولين "الإسرائيليين" ومنه رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي الذي ظهر أمس يدين هجمات المستوطنين ضد جنوده، يتجاهل كما الآخرين تلك الهجمات ضد الفلسطينيين، على الرغم من أنهم نفس المستوطنين الذين يهاجمون قواته.

وقالت مصادر أمنية للصحيفة العبرية، إنهم يفضلون تجنب أي تصريح قد يفسر على أنه موقف سياسي خاصة خلال فترة انتخابية حساسة.

وبحسب مسؤول أمني إسرائيلي، فإن من تورط بتلك الهجمات ليس فقط الشبان من المستوطنين، بل بينهم كبار في السن ونساء وحتى أطفال.

واتهم مسؤولون كبار، قادة المستوطنين بأنهم يقومون بحملة انتخابية تهدف إلى خلق شعور بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي يفقد السيطرة، وأن هناك محاولة لجر الجيش والوضع الأمني في الضفة لصالح الحملات الحزبية وهو ما يظهر على الأرض.