icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

الجبهة الديمقراطية لـ"كنعان": التميمي عَكَس الضعف الذي يعتري المؤسسة العسكرية الاسرائيلية

الجبهة الديمقراطية لـ"كنعان": التميمي عَكَس الضعف الذي يعتري المؤسسة العسكرية الاسرائيلية

كنعان – خاص

بعد حالة الاحتفاء الواسع التي شهدتها المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات والداخل المحتل بالعمليتين البطوليتين اللتان نفذهما الاستشهادي البطل عدي التميمي في القدس المحتلة، أقامت فصائل المقاومة الفلسطينية خيمة عزاء للشهيد التميمي في ساحة الجندي المجهول غرب مدينة غزة.

وشارك في خيمة العزاء مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية والذين أكدوا مجتمعين على ضرورة تفعيل كافة أدوات الاشتباك ضد العدو الصهيوني للدفاع عن أبناء شعبنا الفلسطيني ضد التغول الصهيوني الذي زادت وتيرته مؤخرا وفق مخططات صهيونية إجرامية.

عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية الأستاذ محمود خلف، كان من ضمن المشاركين في خيمة العزاء حيث أكد لـ "وكالة كنعان الإخبارية" على أن استشهاد التميمي دليل على شموخ الشباب الفلسطيني وجرأتهم في مواجهة جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين وجرائمهم بحق شعبنا الفلسطيني، وإصرارهم على الدفاع عن سيادته على أرضه.

وأضاف أ. خلف: أن الفدائي التميمي قام بعمل بطولي نموذجي وسدد ضربات موجعة للاحتلال، حيث نفذ عمليتين متتاليتين دون أن يتم كشفه على مدار 12 يومًا من الحصار المطبق ضد مخيم شعفاط، وبسببه أعلن جيش الاحتلال حالة الاستنفار القصوى في مختلف الأراضي المحتلة.

وبين خلف، أن الرسالة الأبرز التي أراد أن يوصلها الشهيد بأن هذه المؤسسة الأمنية الصهيونية هي مؤسسة رخوة وضعيفة أمام جبروت الفلسطيني الثائر والمُدافع عن أرضه ومقدساته، والتي استطاع عدي التميمي التغلب على اجراءاتها تؤكد أيضا أن المقاومة تستطيع التصدي لهذا الاحتلال وتتحداه في الميدان، وقادرة على أن نوقع فيه الضربات الموجع.

الجبهة الديمقراطية لـ"كنعان": التميمي عَكَس الضعف الذي يعتري المؤسسة العسكرية الاسرائيلية

الخميس 20 / أكتوبر / 2022

كنعان – خاص

بعد حالة الاحتفاء الواسع التي شهدتها المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات والداخل المحتل بالعمليتين البطوليتين اللتان نفذهما الاستشهادي البطل عدي التميمي في القدس المحتلة، أقامت فصائل المقاومة الفلسطينية خيمة عزاء للشهيد التميمي في ساحة الجندي المجهول غرب مدينة غزة.

وشارك في خيمة العزاء مختلف فصائل المقاومة الفلسطينية والذين أكدوا مجتمعين على ضرورة تفعيل كافة أدوات الاشتباك ضد العدو الصهيوني للدفاع عن أبناء شعبنا الفلسطيني ضد التغول الصهيوني الذي زادت وتيرته مؤخرا وفق مخططات صهيونية إجرامية.

عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية الأستاذ محمود خلف، كان من ضمن المشاركين في خيمة العزاء حيث أكد لـ "وكالة كنعان الإخبارية" على أن استشهاد التميمي دليل على شموخ الشباب الفلسطيني وجرأتهم في مواجهة جيش الاحتلال وقطعان المستوطنين وجرائمهم بحق شعبنا الفلسطيني، وإصرارهم على الدفاع عن سيادته على أرضه.

وأضاف أ. خلف: أن الفدائي التميمي قام بعمل بطولي نموذجي وسدد ضربات موجعة للاحتلال، حيث نفذ عمليتين متتاليتين دون أن يتم كشفه على مدار 12 يومًا من الحصار المطبق ضد مخيم شعفاط، وبسببه أعلن جيش الاحتلال حالة الاستنفار القصوى في مختلف الأراضي المحتلة.

وبين خلف، أن الرسالة الأبرز التي أراد أن يوصلها الشهيد بأن هذه المؤسسة الأمنية الصهيونية هي مؤسسة رخوة وضعيفة أمام جبروت الفلسطيني الثائر والمُدافع عن أرضه ومقدساته، والتي استطاع عدي التميمي التغلب على اجراءاتها تؤكد أيضا أن المقاومة تستطيع التصدي لهذا الاحتلال وتتحداه في الميدان، وقادرة على أن نوقع فيه الضربات الموجع.