icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

الاحتلال يقر خطط استيطانية جديدة في القدس

الاحتلال يقر خطط استيطانية جديدة في القدس

كنعان _ القدس المحتلة

أقرت ما تُسمى بِـ "لجنة للتخطيط والبناء" الإسرائيلية اليوم الاثنين، خطط استيطانية جديدة لمناطق شمال مدينة القدس.

وتتضمن الخطة الاستيطانية بناء مئات المباني العامة والتجارية، وتغيرات جزرية في البنى التحتية وربطها بمخطط "القدس الكبرى" على أراضي قرى شعفاط وبيت حنينا وبيت صفافا.

وبناءً على الخطة، يجري توسيع مستوطنات "كريات مناحيم" و" النبي يعقوب" و "رموت" و "رمات شلومو " وبسغات زئيف" بنحو 189 وحدة استيطانية خلال العامين 2023 - 2024، وتم إقرار جزء كبير منها.

 

وتهدف الخطة إلى تغليف الوجود الفلسطيني بدوائر استيطانية من الأضيق إلى الأوسع وصولًا لعزل قرى وأحياء مدينة القدس عن عمقها في الضفة.

وتقول اللجنة إن الهدف من هذه خطط هو "العمل على تحسين استخدام البنى التحتية الحضرية القائمة، وتسهم في وصول الأحياء الاستيطانية إلى محور السكك الحديدية الخفيفة، وشبكة الطرق الالتفافية التي تربط هذه المستوطنات مع شبكة الطرق الرئيسة غرب القدس".

ويعاني الفلسطينيون الذي يقطنون في التجمعات الفلسطينية المجاورة للمستوطنات من ظروف معيشية صعبة، حيث تتحكم سلطات الاحتلال بأوقات دخولهم وخروجهم، إضافة إلى تحديد المواد التي يمكنهم العبور بها من خلال الحاجز العسكري الإسرائيلي في المنطقة.

الاحتلال يقر خطط استيطانية جديدة في القدس

الإثنين 17 / أكتوبر / 2022

كنعان _ القدس المحتلة

أقرت ما تُسمى بِـ "لجنة للتخطيط والبناء" الإسرائيلية اليوم الاثنين، خطط استيطانية جديدة لمناطق شمال مدينة القدس.

وتتضمن الخطة الاستيطانية بناء مئات المباني العامة والتجارية، وتغيرات جزرية في البنى التحتية وربطها بمخطط "القدس الكبرى" على أراضي قرى شعفاط وبيت حنينا وبيت صفافا.

وبناءً على الخطة، يجري توسيع مستوطنات "كريات مناحيم" و" النبي يعقوب" و "رموت" و "رمات شلومو " وبسغات زئيف" بنحو 189 وحدة استيطانية خلال العامين 2023 - 2024، وتم إقرار جزء كبير منها.

 

وتهدف الخطة إلى تغليف الوجود الفلسطيني بدوائر استيطانية من الأضيق إلى الأوسع وصولًا لعزل قرى وأحياء مدينة القدس عن عمقها في الضفة.

وتقول اللجنة إن الهدف من هذه خطط هو "العمل على تحسين استخدام البنى التحتية الحضرية القائمة، وتسهم في وصول الأحياء الاستيطانية إلى محور السكك الحديدية الخفيفة، وشبكة الطرق الالتفافية التي تربط هذه المستوطنات مع شبكة الطرق الرئيسة غرب القدس".

ويعاني الفلسطينيون الذي يقطنون في التجمعات الفلسطينية المجاورة للمستوطنات من ظروف معيشية صعبة، حيث تتحكم سلطات الاحتلال بأوقات دخولهم وخروجهم، إضافة إلى تحديد المواد التي يمكنهم العبور بها من خلال الحاجز العسكري الإسرائيلي في المنطقة.