icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

هيئة الأسرى: أسرى سجن النقب يعيشون معاناة يومية من الإهمال الطبي المتعمد

هيئة الأسرى: أسرى سجن النقب يعيشون معاناة يومية من الإهمال الطبي المتعمد

كنعان - الأسرى

كشفت هيئة شؤون الاسرى والمحررين في تقريرها اليوم الأحد، خلال زيارة محاميها فادي عبيدات أسرى سجن النقب، عن صعوبة الوضع الصحي للعديد من الأسرى المرضى، الذين يتعرضون لسياسة الإهمال الطبي والمماطلة في تلقي العلاج ومنهم حالة الأسير راسم عبد الرحمن حمامرة ( 43 عاما) من حوسان في بيت لحم، حيث يعاني منذ أربعة سنوات من التهابات باللثة ونتيجة هذه الالتهابات أصبحت الطواحين و الأسنان الأمامية تتساقط، وعانى الاسير  سابقاً من حصى بالكلى، إذ اُجريت له عملية تفتيت عام 2004 وعملية شفط للحصى عام 2017 وهو الآن بحالة مستقرة .

أما عن حالة الأسير هيثم ناجي كعبي (39عاما) من مخيم بلاطة في نابلس والمحكوم بالسجن 17 عاما، حيث يعاني من كولسترول مرتفع وراثي، ويتلقى الأدوية بشكل مستمر وأُصيب قبل حوالي ثلاثة أسابيع بألم حاد بالرقبة واليد اليسرى، وبلغ إدارة السجن ولكن لم تكترث لوضعه الصحي.

 وأضاف الأسير بأن الطبيب أبلغه في اليوم التالي، أن بإمكانه البقاء تحت المراقبة او العودة إلى السجن الذي حضر منه وطلب الأسير العودة الى السجن ولكن تم نقله الى ما يسمى "عيادة سجن الرملة" حيث رفض الدخول وأعلن الاضراب عن الطعام والدواء، وبعد أربعة أيام تم نقله الى سجن عسقلان وبقي لمدة ثمانية أيام الى أن تم نقله إلى سجن النقب .

ويشتكي الأسير محمد عبد الجبار من بلدة حزما قضاء مدينة القدس (19عاماً) من التهابات وروماتيزم منذ الطفولة، وعندما تم اعتقاله اُجريت له الفحوصات بسجن عوفر ولم يتم اعطائه العلاج الخاص به منذ خمسة أشهر بالرغم من المطالبة بذلك ما أدى الى التهاب صمام القلب.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الدولية بضرورة القيام بمسؤولياتها للاطلاع على الأوضاع التي يعيشها الأسرى داخل سجون الاحتلال وزنازين العزل والتي تؤدي الى اصابة الأسرى بالأمراض واستشهاد البعض منهم .

 

 

 

هيئة الأسرى: أسرى سجن النقب يعيشون معاناة يومية من الإهمال الطبي المتعمد

الأحد 09 / أكتوبر / 2022

كنعان - الأسرى

كشفت هيئة شؤون الاسرى والمحررين في تقريرها اليوم الأحد، خلال زيارة محاميها فادي عبيدات أسرى سجن النقب، عن صعوبة الوضع الصحي للعديد من الأسرى المرضى، الذين يتعرضون لسياسة الإهمال الطبي والمماطلة في تلقي العلاج ومنهم حالة الأسير راسم عبد الرحمن حمامرة ( 43 عاما) من حوسان في بيت لحم، حيث يعاني منذ أربعة سنوات من التهابات باللثة ونتيجة هذه الالتهابات أصبحت الطواحين و الأسنان الأمامية تتساقط، وعانى الاسير  سابقاً من حصى بالكلى، إذ اُجريت له عملية تفتيت عام 2004 وعملية شفط للحصى عام 2017 وهو الآن بحالة مستقرة .

أما عن حالة الأسير هيثم ناجي كعبي (39عاما) من مخيم بلاطة في نابلس والمحكوم بالسجن 17 عاما، حيث يعاني من كولسترول مرتفع وراثي، ويتلقى الأدوية بشكل مستمر وأُصيب قبل حوالي ثلاثة أسابيع بألم حاد بالرقبة واليد اليسرى، وبلغ إدارة السجن ولكن لم تكترث لوضعه الصحي.

 وأضاف الأسير بأن الطبيب أبلغه في اليوم التالي، أن بإمكانه البقاء تحت المراقبة او العودة إلى السجن الذي حضر منه وطلب الأسير العودة الى السجن ولكن تم نقله الى ما يسمى "عيادة سجن الرملة" حيث رفض الدخول وأعلن الاضراب عن الطعام والدواء، وبعد أربعة أيام تم نقله الى سجن عسقلان وبقي لمدة ثمانية أيام الى أن تم نقله إلى سجن النقب .

ويشتكي الأسير محمد عبد الجبار من بلدة حزما قضاء مدينة القدس (19عاماً) من التهابات وروماتيزم منذ الطفولة، وعندما تم اعتقاله اُجريت له الفحوصات بسجن عوفر ولم يتم اعطائه العلاج الخاص به منذ خمسة أشهر بالرغم من المطالبة بذلك ما أدى الى التهاب صمام القلب.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الدولية بضرورة القيام بمسؤولياتها للاطلاع على الأوضاع التي يعيشها الأسرى داخل سجون الاحتلال وزنازين العزل والتي تؤدي الى اصابة الأسرى بالأمراض واستشهاد البعض منهم .