icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

العاروري": تعاظم الجهاد الإسلامي هو تعاظم لمقاومة الشعب الفلسطيني

العاروري": تعاظم الجهاد الإسلامي هو تعاظم لمقاومة الشعب الفلسطيني

كنعان - غزة

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، صالح العاروري، مساء اليوم الخميس، أن حركة الجهاد الاسلامي انطلقت من بين أزيز الرصاص ودماء الشهداء والتضحيات.

وقال العاروري خلال كلمة الفصائل الفلسطينية في مهرجان احياء الذكرى الـ35 للانطلاقة الجهادية: "الجهاد الإسلامي حركة مبدئية ثابتة ووطنية وحركة مقاومة جهادية وإسلامية صافية".

وأضاف: "نحن نرى في حماس وكل الفصائل أن تعاظم الجهاد الإسلامي هو تعاظم لكل شعبنا فنحن يد بيد نسير في هذا الطريق حتى تحقيق النصر".

وشدد العاروري على أن القائد النخالة أخ مجاهد منذ مطلع شبابه نعمل معه قلبًا وقالبًا ويدًا بيد ونتعاون مع بعض في كل شيء، مضيفًا "لكل مرحلة فرسانها ففي تلك الأيام حمل الأمين الشهيد فتحي الشقاقي راية الجهاد والمقاومة"

وأكمل "متفقون في مركزية القضية الفلسطينية وإن حدث خلافات نتجاوزها فورًا ونشعر أننا شيء واحد"، مشددًا على أن غرفة العمليات المشتركة تزداد فعالية يوم بعد يوم لنعمل كجيش واحد ضمن سياسة متفق عليها.

وطمأن العاروري الصديق والحليف والعدو وكل من يبني أماله على المقاومة اننا وحدة واحدة ومنهج واحد ومتفقون في كل الأسس، متابعًا "من البشريات العظيمة تصاعد المقاومة في الضفة الغربية فشعبنا ينشد الحرية والاستقلال والكرامة".

وقال العاروري: "لا مكان للاحتلال هنا وسنقاتله ونحن لسنا أمة عدوان لكننا لا نقبل أن يعتدي علينا أحد".

كما ووجه تحية إعزاز وإكبار لأمهات الشهداء الذين تواجه بهم النوازل ويستبشر بهم بالنصر، وللأسرى وخاصة القدماء منهم ولجرحانا الذي هم نياشين على صدورنا.

العاروري": تعاظم الجهاد الإسلامي هو تعاظم لمقاومة الشعب الفلسطيني

الخميس 06 / أكتوبر / 2022

كنعان - غزة

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، صالح العاروري، مساء اليوم الخميس، أن حركة الجهاد الاسلامي انطلقت من بين أزيز الرصاص ودماء الشهداء والتضحيات.

وقال العاروري خلال كلمة الفصائل الفلسطينية في مهرجان احياء الذكرى الـ35 للانطلاقة الجهادية: "الجهاد الإسلامي حركة مبدئية ثابتة ووطنية وحركة مقاومة جهادية وإسلامية صافية".

وأضاف: "نحن نرى في حماس وكل الفصائل أن تعاظم الجهاد الإسلامي هو تعاظم لكل شعبنا فنحن يد بيد نسير في هذا الطريق حتى تحقيق النصر".

وشدد العاروري على أن القائد النخالة أخ مجاهد منذ مطلع شبابه نعمل معه قلبًا وقالبًا ويدًا بيد ونتعاون مع بعض في كل شيء، مضيفًا "لكل مرحلة فرسانها ففي تلك الأيام حمل الأمين الشهيد فتحي الشقاقي راية الجهاد والمقاومة"

وأكمل "متفقون في مركزية القضية الفلسطينية وإن حدث خلافات نتجاوزها فورًا ونشعر أننا شيء واحد"، مشددًا على أن غرفة العمليات المشتركة تزداد فعالية يوم بعد يوم لنعمل كجيش واحد ضمن سياسة متفق عليها.

وطمأن العاروري الصديق والحليف والعدو وكل من يبني أماله على المقاومة اننا وحدة واحدة ومنهج واحد ومتفقون في كل الأسس، متابعًا "من البشريات العظيمة تصاعد المقاومة في الضفة الغربية فشعبنا ينشد الحرية والاستقلال والكرامة".

وقال العاروري: "لا مكان للاحتلال هنا وسنقاتله ونحن لسنا أمة عدوان لكننا لا نقبل أن يعتدي علينا أحد".

كما ووجه تحية إعزاز وإكبار لأمهات الشهداء الذين تواجه بهم النوازل ويستبشر بهم بالنصر، وللأسرى وخاصة القدماء منهم ولجرحانا الذي هم نياشين على صدورنا.