icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

إضراب شامل في الضفة حداداً على أروح الشهداء الأربعة المقاومين في جنين

إضراب شامل في الضفة حداداً على أروح الشهداء الأربعة المقاومين في جنين

كنعان_الضفة المحتلة
عمّ الإضراب الشامل اليوم الخميس، محافظات الضفة الغربية ،حداداً على أروح الشهداء الأربعة المقاومين، الذين ارتقوا خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال أمس في جنين.

وأغلقت المحال التجارية أبوابها منذ ساعات الصباح، تلبية لدعوة من فصائل العمل الوطني والإسلامي، التي أكدت على ضرورة التمسك بخيار المقاومة للرد على جرائم الاحتلال والانتقام لدماء الشهداء.

واستشهد أمس أربعة مقاومين برصاص الاحتلال، وهم عبد الرحمن فتحي خازم (27 عاماً)، ومحمد أبو ناعسة من مخيم جنين، ومحمد محمود براهمة من قرية عنزة (30 عاماً)، وأحمد نظمي علاونة من مدينة جنين (26 عاماً)، إلى جانب إصابة 44 مواطناً بجروح مختلفة.

وخرجت حشود جماهيرية ضخمة في جنازة تشييع الشهداء الأربعة، وسط هتافات مؤيدة للمقاومة ومطالبة بالرد والانتقام لدماء الشهداء.

 

وقال فتحي حازم: "إن المخيم أمانة في أعناقكم، ووحدة المخيم أمانة في اعناقك ووحدة الفصائل، إياكم أن تضيعوها هذا الصف، إياكم أن تنكسر"، مضيفاً: "ضلو ايد وحدة وروح وحدة ورجل واحد".

وخاض الشهيد عبد الرحمن ورفاقه المقامون، اشتباكات مسلحة عنيفة، قبل أن تستهدف قوات الاحتلال المنزل الذي كانوا يتواجدون فيه بصاروخ مضاد للدروع.

ورفض المجاهد فتحي حازم والد الشهداء، تسليم نفسه لقوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب تنفيذ ابنه رعد عمليته الاستشهادية والتي نجحت في قتل اثنين من الصهاينة وإصابة 14 آخرين بعضهم خطيرة.

وفشل الاحتلال في أكثر من مرة في اعتقال والد الشهداء فتحي حازم، والذي عبّر عن فخره بالمقاومين في جنين، الذين يجسدون صورة وحدوية ووطنية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي أثناء تصديهم لكل اقتحام.

 

إضراب شامل في الضفة حداداً على أروح الشهداء الأربعة المقاومين في جنين

الخميس 29 / سبتمبر / 2022

كنعان_الضفة المحتلة
عمّ الإضراب الشامل اليوم الخميس، محافظات الضفة الغربية ،حداداً على أروح الشهداء الأربعة المقاومين، الذين ارتقوا خلال اشتباكات مسلحة مع قوات الاحتلال أمس في جنين.

وأغلقت المحال التجارية أبوابها منذ ساعات الصباح، تلبية لدعوة من فصائل العمل الوطني والإسلامي، التي أكدت على ضرورة التمسك بخيار المقاومة للرد على جرائم الاحتلال والانتقام لدماء الشهداء.

واستشهد أمس أربعة مقاومين برصاص الاحتلال، وهم عبد الرحمن فتحي خازم (27 عاماً)، ومحمد أبو ناعسة من مخيم جنين، ومحمد محمود براهمة من قرية عنزة (30 عاماً)، وأحمد نظمي علاونة من مدينة جنين (26 عاماً)، إلى جانب إصابة 44 مواطناً بجروح مختلفة.

وخرجت حشود جماهيرية ضخمة في جنازة تشييع الشهداء الأربعة، وسط هتافات مؤيدة للمقاومة ومطالبة بالرد والانتقام لدماء الشهداء.

 

وقال فتحي حازم: "إن المخيم أمانة في أعناقكم، ووحدة المخيم أمانة في اعناقك ووحدة الفصائل، إياكم أن تضيعوها هذا الصف، إياكم أن تنكسر"، مضيفاً: "ضلو ايد وحدة وروح وحدة ورجل واحد".

وخاض الشهيد عبد الرحمن ورفاقه المقامون، اشتباكات مسلحة عنيفة، قبل أن تستهدف قوات الاحتلال المنزل الذي كانوا يتواجدون فيه بصاروخ مضاد للدروع.

ورفض المجاهد فتحي حازم والد الشهداء، تسليم نفسه لقوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب تنفيذ ابنه رعد عمليته الاستشهادية والتي نجحت في قتل اثنين من الصهاينة وإصابة 14 آخرين بعضهم خطيرة.

وفشل الاحتلال في أكثر من مرة في اعتقال والد الشهداء فتحي حازم، والذي عبّر عن فخره بالمقاومين في جنين، الذين يجسدون صورة وحدوية ووطنية في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي أثناء تصديهم لكل اقتحام.