icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

"الأب مسلم" يدعو مسيحيي فلسطين للنفير وحماية "الأقصى"

"الأب مسلم" يدعو مسيحيي فلسطين للنفير وحماية "الأقصى"

كنعان_غزة

 دعا رئيس الهيئة الشعبية والعالمية لعدالة وسلام القدس، المسيحيين في فلسطين الأب مانويل مسلم للنفير وحماية المسجد الأقصى من الاحتلال "الإسرائيلي".

وحذر "مسلم"، في تصريحات صحفية، أن نجاح مخططات المستوطنين بهدم المسجد الأقصى، تعني تدمير الوجود المسيحي والإسلامي في القدس.

وشدد "مسلم" المسيحيين في القدس وعموم فلسطين التاريخية بضرورة النفير والانضمام إلى المسلمين في الدفاع عن "الأقصى"، وحمايته من الاحتلال.

وتابع: إن الفلسطينيين أمام هجمة تستهدف وجودهم، منذ تأسيس الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن المسجد الأقصى رمزاً للهجوم الذي أعد له "ثيودور هرتسل" مؤسس الحركة الصهيونية.

ولفت "الأب مسلم" إلى أهمية الحشد الفلسطيني في هذه المرحلة، والنفير في الأقصى والقدس والطرق المؤدية لها.

 ودعا لمسيرة إسلامية مسيحية موحدة من جميع بلدات فلسطين نحو القدس، للتعبير عن الإصرار على الوجود في فلسطين رغم كل ما يخطط له الاحتلال.

واليوم، اقتحم 339 مستوطنًا باحات المسجد الأقصى المبارك، على شكل 14 مجموعة بفترتي الاقتحام الصباحية والمسائية، بعد تأمين الحماية لهم من قبل شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المسلحة التابعة لها.

وأمس الأحد، اقتحم 439 مستوطناً باحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات في الفترتين الصباحية والمسائية من جهة "باب المغاربة".

ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان الاستيطاني على المسجد الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد سعيا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.

وسيصادف يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2022 ما يسمى "عيد الغفران العبري"، ويشمل محاكاة طقوس "قربان الغفران" في "الأقصى"، وهو ما تم بالفعل دون أدوات في العام الماضي.

 

"الأب مسلم" يدعو مسيحيي فلسطين للنفير وحماية "الأقصى"

الثلاثاء 27 / سبتمبر / 2022

كنعان_غزة

 دعا رئيس الهيئة الشعبية والعالمية لعدالة وسلام القدس، المسيحيين في فلسطين الأب مانويل مسلم للنفير وحماية المسجد الأقصى من الاحتلال "الإسرائيلي".

وحذر "مسلم"، في تصريحات صحفية، أن نجاح مخططات المستوطنين بهدم المسجد الأقصى، تعني تدمير الوجود المسيحي والإسلامي في القدس.

وشدد "مسلم" المسيحيين في القدس وعموم فلسطين التاريخية بضرورة النفير والانضمام إلى المسلمين في الدفاع عن "الأقصى"، وحمايته من الاحتلال.

وتابع: إن الفلسطينيين أمام هجمة تستهدف وجودهم، منذ تأسيس الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن المسجد الأقصى رمزاً للهجوم الذي أعد له "ثيودور هرتسل" مؤسس الحركة الصهيونية.

ولفت "الأب مسلم" إلى أهمية الحشد الفلسطيني في هذه المرحلة، والنفير في الأقصى والقدس والطرق المؤدية لها.

 ودعا لمسيرة إسلامية مسيحية موحدة من جميع بلدات فلسطين نحو القدس، للتعبير عن الإصرار على الوجود في فلسطين رغم كل ما يخطط له الاحتلال.

واليوم، اقتحم 339 مستوطنًا باحات المسجد الأقصى المبارك، على شكل 14 مجموعة بفترتي الاقتحام الصباحية والمسائية، بعد تأمين الحماية لهم من قبل شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المسلحة التابعة لها.

وأمس الأحد، اقتحم 439 مستوطناً باحات المسجد الأقصى على شكل مجموعات في الفترتين الصباحية والمسائية من جهة "باب المغاربة".

ومن المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان الاستيطاني على المسجد الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد سعيا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.

وسيصادف يوم الأربعاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2022 ما يسمى "عيد الغفران العبري"، ويشمل محاكاة طقوس "قربان الغفران" في "الأقصى"، وهو ما تم بالفعل دون أدوات في العام الماضي.