icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

مدير برنامج الأغذية العالمي يحذر من عاصفة جوع ستجتاح جميع العالم

مدير برنامج الأغذية العالمي يحذر من عاصفة  جوع ستجتاح جميع العالم

كنعان/ وكالات

حذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي من أن العالم يواجه "عاصفة من فوقها عاصفة"، وحث المانحين على منح بعض أرباحهم لمعالجة أزمة توريد الأسمدة ومنع نقص الغذاء.

وقال ديفيد بيزلي، في مقابلة مع وكالة "الأسوشيتد برس" إن "بخلاف ذلك، ستكون هناك فوضى في جميع أنحاء العالم"، مشيرا إلى أنه عندما تولى رئاسة برنامج الأغذية العالمي منذ خمس سنوات ونصف السنة، كان 80 مليون شخص فقط حول العالم مهددين بالمجاعة.

مشاكل المناخ رفعت هذا العدد إلى 135 مليون شخص. كما ضاعفت جائحة كوفيد-19، التي بدأت في أوائل عام 2020، العدد إلى 276 مليون شخص لا يعرفون من أين تأتي وجبتهم التالية. وأخيرا أشعلت الحرب في أوكرانيا فتيل أزمة الغذاء والأسمدة والطاقة وأدت إلى ارتفاع العدد إلى 345 مليونا.

وقال بيزلي "من بين ذلك يوجد 50 مليون شخص في 45 دولة يطرقون باب المجاعة... إذا لم نصل إلى هؤلاء الناس، فسيكون لدينا مجاعة وجوع وزعزعة استقرار في دول العالم، لا تشبه أي شيء رأيناه في أعوام 2007 و2008 و2011، وستكون هناك هجرة جماعية... علينا الاستجابة (لهذا) الآن".

مدير برنامج الأغذية العالمي يحذر من عاصفة جوع ستجتاح جميع العالم

الجمعة 23 / سبتمبر / 2022

كنعان/ وكالات

حذر المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي من أن العالم يواجه "عاصفة من فوقها عاصفة"، وحث المانحين على منح بعض أرباحهم لمعالجة أزمة توريد الأسمدة ومنع نقص الغذاء.

وقال ديفيد بيزلي، في مقابلة مع وكالة "الأسوشيتد برس" إن "بخلاف ذلك، ستكون هناك فوضى في جميع أنحاء العالم"، مشيرا إلى أنه عندما تولى رئاسة برنامج الأغذية العالمي منذ خمس سنوات ونصف السنة، كان 80 مليون شخص فقط حول العالم مهددين بالمجاعة.

مشاكل المناخ رفعت هذا العدد إلى 135 مليون شخص. كما ضاعفت جائحة كوفيد-19، التي بدأت في أوائل عام 2020، العدد إلى 276 مليون شخص لا يعرفون من أين تأتي وجبتهم التالية. وأخيرا أشعلت الحرب في أوكرانيا فتيل أزمة الغذاء والأسمدة والطاقة وأدت إلى ارتفاع العدد إلى 345 مليونا.

وقال بيزلي "من بين ذلك يوجد 50 مليون شخص في 45 دولة يطرقون باب المجاعة... إذا لم نصل إلى هؤلاء الناس، فسيكون لدينا مجاعة وجوع وزعزعة استقرار في دول العالم، لا تشبه أي شيء رأيناه في أعوام 2007 و2008 و2011، وستكون هناك هجرة جماعية... علينا الاستجابة (لهذا) الآن".