icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

تصاعد المقاومة بالضفة وعمليتا إطلاق نار خلال الـ24 ساعة الأخيرة

تصاعد المقاومة بالضفة وعمليتا إطلاق نار خلال الـ24 ساعة الأخيرة

كنعان_الضفة المحتلة 

تصاعدت المواجهات مع قوات الاحتلال وعمليات المقاومة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة، تخللها عمليتا إطلاق نار صوب جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأصيب مستوطن بالحجارة وإلقاء زجاجات حارقة على مستوطنة بيت إيل في رام الله، فيما وقعت عملية إطلاق نار وإلقاء عبوات ناسفة على حاجز الجملة في جنين.

وجرى تفجير برج عسكري وعملية إطلاق نار على قوات الاحتلال في جبل جرزيم بمدينة نابلس، إلى جانب تحطيم مركبات مستوطنين بعد استهدافها بالحجارة على طريق مستوطنة غوش عتصيون في الخليل.

وحطم الشبان الثائر مركبات مستوطنين بعد استهدافها بالزجاجات الحارقة والحجارة، بالقرب من عزون، إضافة إلى اندلاع مواجهات في كفر قدوم وخلة نوفل في محافظة قلقيلية.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال بمنطقتي عناتا والرام، تخللها إلقاء حجارة.

واندلعت مواجهات مماثلة مع قوات الاحتلال في طولكرم وتحديداً في منطقة عتيل، ومواجهات أخرى في بلدة حوسان بمحافظة بيت لحم، إلى جانب مواجهات في مخيم العروب بالخليل.

وقام الشبان الثائر بإلقاء الحجارة في الخليل وتحطيم مركبات مستوطنين، في تصاعد لأعمال المقاومة المستمرة في الضفة الغربية.

وشهدت الضفة الغربية خلال الأسبوع الماضي تصاعداً في عمليات المقاومة، استشهد خلال أيامه الماضية 4 مواطنين برصاص الاحتلال، فيما قتل جندي "إسرائيلي" وأصيب 20 جندياً ومستوطناً.

ورصدت في الأسبوع الماضي 92 نقاط مواجهة، و16 عملية إطلاق نار، و17 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة في عدة مناطق.

كما رصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.

وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال بشكل ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي، حسب التقرير.

تصاعد المقاومة بالضفة وعمليتا إطلاق نار خلال الـ24 ساعة الأخيرة

الأحد 18 / سبتمبر / 2022

كنعان_الضفة المحتلة 

تصاعدت المواجهات مع قوات الاحتلال وعمليات المقاومة في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة، تخللها عمليتا إطلاق نار صوب جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأصيب مستوطن بالحجارة وإلقاء زجاجات حارقة على مستوطنة بيت إيل في رام الله، فيما وقعت عملية إطلاق نار وإلقاء عبوات ناسفة على حاجز الجملة في جنين.

وجرى تفجير برج عسكري وعملية إطلاق نار على قوات الاحتلال في جبل جرزيم بمدينة نابلس، إلى جانب تحطيم مركبات مستوطنين بعد استهدافها بالحجارة على طريق مستوطنة غوش عتصيون في الخليل.

وحطم الشبان الثائر مركبات مستوطنين بعد استهدافها بالزجاجات الحارقة والحجارة، بالقرب من عزون، إضافة إلى اندلاع مواجهات في كفر قدوم وخلة نوفل في محافظة قلقيلية.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال بمنطقتي عناتا والرام، تخللها إلقاء حجارة.

واندلعت مواجهات مماثلة مع قوات الاحتلال في طولكرم وتحديداً في منطقة عتيل، ومواجهات أخرى في بلدة حوسان بمحافظة بيت لحم، إلى جانب مواجهات في مخيم العروب بالخليل.

وقام الشبان الثائر بإلقاء الحجارة في الخليل وتحطيم مركبات مستوطنين، في تصاعد لأعمال المقاومة المستمرة في الضفة الغربية.

وشهدت الضفة الغربية خلال الأسبوع الماضي تصاعداً في عمليات المقاومة، استشهد خلال أيامه الماضية 4 مواطنين برصاص الاحتلال، فيما قتل جندي "إسرائيلي" وأصيب 20 جندياً ومستوطناً.

ورصدت في الأسبوع الماضي 92 نقاط مواجهة، و16 عملية إطلاق نار، و17 عملية إلقاء عبوات متفجرة وزجاجات حارقة في عدة مناطق.

كما رصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.

وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال بشكل ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي، حسب التقرير.