icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

فلسطين وفرنسا توقعان اتفاقية لبناء أول كلية في جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني

فلسطين وفرنسا توقعان اتفاقية لبناء أول كلية في جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني

كنعان/ رام الله

وقعت الحكومتان الفلسطينية والفرنسية، اليوم الثلاثاء، في مكتب رئيس الوزراء بمدينة رام الله، اتفاقية لدعم جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني لبناء أول كلية في الجامعة، وهي كلية ابن سينا للمهن الصحية، بدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة بلغت حوالي 15 مليون يورو.

وتشمل الاتفاقية بناء الكلية الجديدة بجميع تجهيزاتها، وتطوير المناهج المتعلقة بالكلية، وبالأتمتة والتدريب وبناء القدرات، إضافة الى أنها ستكون أول كلية صديقة للبيئة، وستقدم تخصصات جديدة غير موجودة في الوطن.

وقال رئيس الوزراء: "هذه الكلية ستكون حجر الأساس لبناء الجامعة، وخطوة كبيرة لبناء هذه الجامعة المتميزة من أجل جسر الهوة بين التعليم وسوق العمل، وتلبية متطلبات السوق".

وشكر رئيس الوزراء فرنسا على دعمها المتواصل لحقوق شعبنا الفلسطيني سياسيا واقتصاديا وتنمويا، والوكالة الفرنسية للتنمية الحاضرة على الأرض بشكل فاعل في فلسطين، وكافة المؤسسات الفلسطينية التي ساهمت في انجاز هذه الاتفاقية.

من جانبه، أكد القنصل الفرنسي العام في القدس، رينيه تروكاز، أن الاتفاقية تعكس التزام بلاده وشراكته مع فلسطين في مختلف المجالات لا سيما مجال التعليم والتدريب المهني.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني وكيل وزارة المالية فريد غنام، وعن الجانب الفرنسي المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين مارتن بيرنت، بحضور القنصل الفرنسي العام في القدس، رينيه تروكاز، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، ورئيس الهيئة الوطنية للتعليم والتدريب المهني والتقني زياد جويلس، ورئيس جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني رزق سليمية، ووكيل وزارة الصحة وائل الشيخ.

 

 

 

 

فلسطين وفرنسا توقعان اتفاقية لبناء أول كلية في جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني

الثلاثاء 13 / سبتمبر / 2022

كنعان/ رام الله

وقعت الحكومتان الفلسطينية والفرنسية، اليوم الثلاثاء، في مكتب رئيس الوزراء بمدينة رام الله، اتفاقية لدعم جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني لبناء أول كلية في الجامعة، وهي كلية ابن سينا للمهن الصحية، بدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية بقيمة بلغت حوالي 15 مليون يورو.

وتشمل الاتفاقية بناء الكلية الجديدة بجميع تجهيزاتها، وتطوير المناهج المتعلقة بالكلية، وبالأتمتة والتدريب وبناء القدرات، إضافة الى أنها ستكون أول كلية صديقة للبيئة، وستقدم تخصصات جديدة غير موجودة في الوطن.

وقال رئيس الوزراء: "هذه الكلية ستكون حجر الأساس لبناء الجامعة، وخطوة كبيرة لبناء هذه الجامعة المتميزة من أجل جسر الهوة بين التعليم وسوق العمل، وتلبية متطلبات السوق".

وشكر رئيس الوزراء فرنسا على دعمها المتواصل لحقوق شعبنا الفلسطيني سياسيا واقتصاديا وتنمويا، والوكالة الفرنسية للتنمية الحاضرة على الأرض بشكل فاعل في فلسطين، وكافة المؤسسات الفلسطينية التي ساهمت في انجاز هذه الاتفاقية.

من جانبه، أكد القنصل الفرنسي العام في القدس، رينيه تروكاز، أن الاتفاقية تعكس التزام بلاده وشراكته مع فلسطين في مختلف المجالات لا سيما مجال التعليم والتدريب المهني.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الفلسطيني وكيل وزارة المالية فريد غنام، وعن الجانب الفرنسي المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية في فلسطين مارتن بيرنت، بحضور القنصل الفرنسي العام في القدس، رينيه تروكاز، ووزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، ورئيس الهيئة الوطنية للتعليم والتدريب المهني والتقني زياد جويلس، ورئيس جامعة نابلس للتعليم المهني والتقني رزق سليمية، ووكيل وزارة الصحة وائل الشيخ.