icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

بعد 37 يوماً من الإضراب.. الأسير عدال موسى ينتصر على السجان

بعد 37 يوماً من الإضراب.. الأسير عدال موسى ينتصر على السجان

علق الأسير عدال موسى (34 عاما) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، مساء اليوم الإثنين 12/9/2022م، إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر ٣٧ يوماً على التوالي بعد التواصل إلى قرار يقضي بالإفراج عنه.

وبحسب مؤسسة مهجة القدس، فأن الأسير موسى علق إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر ٣٧ يوم بعد التوصل إلى قرار  يقضي بعدم تمديد اعتقاله الإداري والإفراج عنه بتاريخ 06/11/2022م.

وأكدت المهجة في تصريح صحفي أن استجابة سلطات الاحتلال الصهيوني لمطالب الأسير عدال موسى وتحديد سقف اعتقاله الإداري يشكل انتصارا جديدا يضاف إلى سجل انتصارات الحركة الأسيرة ضد سياسة الاعتقال الإداري.

ودعت جميع المؤسسات العاملة في مجال حقوق الإنسان وعلى رأسها الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمؤسسات الدولية التي تعنى بشؤون الأسرى للوقوف وقفة جادة في وجه دولة الاحتلال الصهيوني والضغط عليها لوقف سياسة الاعتقال الإداري التعسفي والإفراج عن جميع المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال.

يذكر أن سلطات الاحتلال قد أصدرت بحقّ موسى أمر اعتقال إداري لمدة ثلاثة شهور، وهو أسير سابق،وأمضى في سجون الاحتلال نحو سبعة أعوام، منها خمسة أعوام بشكل متواصل، وهو متزوج وأب لطفلين، وما يزال محتجزًا في زنازين سجن "عوفر".

بعد 37 يوماً من الإضراب.. الأسير عدال موسى ينتصر على السجان

الإثنين 12 / سبتمبر / 2022

علق الأسير عدال موسى (34 عاما) من بلدة الخضر قضاء بيت لحم، مساء اليوم الإثنين 12/9/2022م، إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر ٣٧ يوماً على التوالي بعد التواصل إلى قرار يقضي بالإفراج عنه.

وبحسب مؤسسة مهجة القدس، فأن الأسير موسى علق إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر ٣٧ يوم بعد التوصل إلى قرار  يقضي بعدم تمديد اعتقاله الإداري والإفراج عنه بتاريخ 06/11/2022م.

وأكدت المهجة في تصريح صحفي أن استجابة سلطات الاحتلال الصهيوني لمطالب الأسير عدال موسى وتحديد سقف اعتقاله الإداري يشكل انتصارا جديدا يضاف إلى سجل انتصارات الحركة الأسيرة ضد سياسة الاعتقال الإداري.

ودعت جميع المؤسسات العاملة في مجال حقوق الإنسان وعلى رأسها الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر والمؤسسات الدولية التي تعنى بشؤون الأسرى للوقوف وقفة جادة في وجه دولة الاحتلال الصهيوني والضغط عليها لوقف سياسة الاعتقال الإداري التعسفي والإفراج عن جميع المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال.

يذكر أن سلطات الاحتلال قد أصدرت بحقّ موسى أمر اعتقال إداري لمدة ثلاثة شهور، وهو أسير سابق،وأمضى في سجون الاحتلال نحو سبعة أعوام، منها خمسة أعوام بشكل متواصل، وهو متزوج وأب لطفلين، وما يزال محتجزًا في زنازين سجن "عوفر".