icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

بالصور .. حسب زعم الإعلام العبري.. معارضون ينشرون هوية رئيس النظام السيبراني الإيراني

حسب زعم الإعلام العبري.. معارضون ينشرون هوية رئيس النظام السيبراني الإيراني

كنعان/ وكالات

كشف تقرير صحفي عمن قال إنه رئيس النظام السيبراني الإيراني المسؤول عن شن هجمات إلكترونية ضد أهداف للاحتلال "الإسرائيلي".

وقالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية إن "حميد رضا لشكريان البالغ من العمر 61 عامًا هو رئيس النظام السيبراني للحرس الثوري الإيراني، وهي هيئة إيرانية مسؤولة عن الهجمات الإلكترونية ضد أهداف إسرائيلية".

وجاء التقرير العبري بناء على معطيات نشرها موقع "إيران إنترناشيونال" المعارض تضمنت بطاقة هوية المسؤول الإيراني بما في ذلك عنوانه في طهران وعدد من مساعديه.

وبحسب "كان": "يقف الحرس الثوري، من بين أمور أخرى، وراء مجموعة الهاكرز المعروفة باسم "بلاك شادو"، والتي سربت العديد من الملفات والتفاصيل الشخصية للإسرائيليين".

وأضافت: "كان هؤلاء المتسللون مسؤولين أيضا عن هجوم إلكتروني واسع النطاق ضد ألبانيا - مما أدى إلى قطع العلاقات بين إيران والدولة الواقعة في البلقان".

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، كثّف قراصنة، تقول تل أبيب إنهم محسوبون على إيران، من هجماتهم على أهداف إسرائيلية شملت وزارات ومؤسسات حكومية وشركات تأمين.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،

بالصور .. حسب زعم الإعلام العبري.. معارضون ينشرون هوية رئيس النظام السيبراني الإيراني

الإثنين 12 / سبتمبر / 2022

كنعان/ وكالات

كشف تقرير صحفي عمن قال إنه رئيس النظام السيبراني الإيراني المسؤول عن شن هجمات إلكترونية ضد أهداف للاحتلال "الإسرائيلي".

وقالت قناة "كان" الإسرائيلية الرسمية إن "حميد رضا لشكريان البالغ من العمر 61 عامًا هو رئيس النظام السيبراني للحرس الثوري الإيراني، وهي هيئة إيرانية مسؤولة عن الهجمات الإلكترونية ضد أهداف إسرائيلية".

وجاء التقرير العبري بناء على معطيات نشرها موقع "إيران إنترناشيونال" المعارض تضمنت بطاقة هوية المسؤول الإيراني بما في ذلك عنوانه في طهران وعدد من مساعديه.

وبحسب "كان": "يقف الحرس الثوري، من بين أمور أخرى، وراء مجموعة الهاكرز المعروفة باسم "بلاك شادو"، والتي سربت العديد من الملفات والتفاصيل الشخصية للإسرائيليين".

وأضافت: "كان هؤلاء المتسللون مسؤولين أيضا عن هجوم إلكتروني واسع النطاق ضد ألبانيا - مما أدى إلى قطع العلاقات بين إيران والدولة الواقعة في البلقان".

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، كثّف قراصنة، تقول تل أبيب إنهم محسوبون على إيران، من هجماتهم على أهداف إسرائيلية شملت وزارات ومؤسسات حكومية وشركات تأمين.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،