icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

بوتين: مستعدون لتوريد 50 مليون طن من الحبوب إلى الدول الفقيرة

بوتين: مستعدون لتوريد 50 مليون طن من الحبوب إلى الدول الفقيرة

كنعان - وكالات

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع عملياتي مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي، إن المنتدى الاقتصادي الشرقي عقد على مستوى عالٍ، وحقق نتائج جيدة، وتم توقيع العديد من العقود.

وقال بوتين خلال الاجتماع: "عقد (المنتدى الاقتصادي) على مستوى عال وبنتائج طيبة، وأصبح تقليدا، وأثيرت العديد من القضايا المهمة، وتم توقيع العديد من العقود والصفقات، وجرت محادثات مفيدة".

وشكر الرئيس بوتين كل من شارك في الإعداد لهذا الحدث.

وصرح بوتين بأنه كلف نائب رئيس الوزراء أندريه بيلوسوف ووزارة الخارجية الروسية بالتفاوض مع الأمم المتحدة بشأن توجيه الشحنات من روسيا إلى الدول المحتاجة.

"هناك قضايا فنية هنا يتم العمل عليها الآن، بما في ذلك من خلال الأمم المتحدة، لقد أصدرت تعليماتي لنائب رئيس الوزراء في الحكومة الروسية أندريه ريموفيتش بيلوسوف للتعامل مع هذا الأمر، إنه على اتصال بزملائه من الأمم المتحدة، وأود أن أطلب من وزارة الخارجية الانضمام ومرافقة هذه المفاوضات، هناك فروق فنية، ولكن يمكننا ترتيب مثل هذه التسليمات".

وأعلن بوتين أن روسيا تعتزم توريد 30 مليون طن من الحبوب إلى الدول المحتاجة بنهاية العام وتخطط لزيادة هذه الإمدادات.

"نحن نعتبر أنه من الصواب زيادة الشحنات إلى الدول الأكثر فقراً، إجمالاً، بحلول نهاية العام سنقوم بتوريد 30 مليون طن من الحبوب ومستعدون لزيادة هذا الحجم إلى 50 مليون طن أو أكثر، لأنه والحمد لله لدينا حصاد جيد هذا العام".

ووفقا للرئيس بوتين، من مايو/أيار إلى أغسطس/آب من هذا العام، قدمت روسيا الاتحادية 6.6 مليون طن من الحبوب إلى الأسواق العالمية ، منها 6.3 مليون طن تم إرسالها إلى آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وكشف الرئيس بوتين أن 3% فقط من إجمالي الإمدادات بموجب اتفاق تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية تم تسليمها إلى الدول المحتاجة.

وأوضح بوتين: "من بين 87 سفينة محملة بالحبوب غادرت الموانئ الأوكرانية، بقيت 32 سفينة في تركيا، وأعتقد أن هذا أمر طبيعي تمامًا، لأن تركيا، الدولة التي تنظم هذه العملية برمتها، ولها الحق بالتأكيد في القيام بذلك، وتم إرسال ثلاثة إلى جنوب أفريقيا، وثلاثة إلى إسرائيل، وسبعة لمصر، و 30 للاتحاد الأوروبي، واثنان فقط لأفقر البلدان في إطار برامج الغذاء للأمم المتحدة، وهم اليمن وجيبوتي، بواقع 60 ألف طن بما يشكل 3% فقط".

بوتين: مستعدون لتوريد 50 مليون طن من الحبوب إلى الدول الفقيرة

الجمعة 09 / سبتمبر / 2022

كنعان - وكالات

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع عملياتي مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الروسي، إن المنتدى الاقتصادي الشرقي عقد على مستوى عالٍ، وحقق نتائج جيدة، وتم توقيع العديد من العقود.

وقال بوتين خلال الاجتماع: "عقد (المنتدى الاقتصادي) على مستوى عال وبنتائج طيبة، وأصبح تقليدا، وأثيرت العديد من القضايا المهمة، وتم توقيع العديد من العقود والصفقات، وجرت محادثات مفيدة".

وشكر الرئيس بوتين كل من شارك في الإعداد لهذا الحدث.

وصرح بوتين بأنه كلف نائب رئيس الوزراء أندريه بيلوسوف ووزارة الخارجية الروسية بالتفاوض مع الأمم المتحدة بشأن توجيه الشحنات من روسيا إلى الدول المحتاجة.

"هناك قضايا فنية هنا يتم العمل عليها الآن، بما في ذلك من خلال الأمم المتحدة، لقد أصدرت تعليماتي لنائب رئيس الوزراء في الحكومة الروسية أندريه ريموفيتش بيلوسوف للتعامل مع هذا الأمر، إنه على اتصال بزملائه من الأمم المتحدة، وأود أن أطلب من وزارة الخارجية الانضمام ومرافقة هذه المفاوضات، هناك فروق فنية، ولكن يمكننا ترتيب مثل هذه التسليمات".

وأعلن بوتين أن روسيا تعتزم توريد 30 مليون طن من الحبوب إلى الدول المحتاجة بنهاية العام وتخطط لزيادة هذه الإمدادات.

"نحن نعتبر أنه من الصواب زيادة الشحنات إلى الدول الأكثر فقراً، إجمالاً، بحلول نهاية العام سنقوم بتوريد 30 مليون طن من الحبوب ومستعدون لزيادة هذا الحجم إلى 50 مليون طن أو أكثر، لأنه والحمد لله لدينا حصاد جيد هذا العام".

ووفقا للرئيس بوتين، من مايو/أيار إلى أغسطس/آب من هذا العام، قدمت روسيا الاتحادية 6.6 مليون طن من الحبوب إلى الأسواق العالمية ، منها 6.3 مليون طن تم إرسالها إلى آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وكشف الرئيس بوتين أن 3% فقط من إجمالي الإمدادات بموجب اتفاق تصدير الحبوب من الموانئ الأوكرانية تم تسليمها إلى الدول المحتاجة.

وأوضح بوتين: "من بين 87 سفينة محملة بالحبوب غادرت الموانئ الأوكرانية، بقيت 32 سفينة في تركيا، وأعتقد أن هذا أمر طبيعي تمامًا، لأن تركيا، الدولة التي تنظم هذه العملية برمتها، ولها الحق بالتأكيد في القيام بذلك، وتم إرسال ثلاثة إلى جنوب أفريقيا، وثلاثة إلى إسرائيل، وسبعة لمصر، و 30 للاتحاد الأوروبي، واثنان فقط لأفقر البلدان في إطار برامج الغذاء للأمم المتحدة، وهم اليمن وجيبوتي، بواقع 60 ألف طن بما يشكل 3% فقط".