icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

"ميثاق" تنظم غرفة تغريد بوسم #أبطال_جلبوع في الذكرى السنوية الأولى لعملية انتزاع الحرية

"ميثاق" تنظم غرفة تغريد بوسم #أبطال_جلبوع في الذكرى السنوية الأولى لعملية انتزاع الحرية

كنعان/ خاص

لمناسبة مرور عامٍ على عملية "انتزاع الحرية"التي نجح فيها ستة أسرى فلسطينيين من الهروب من سجن جلبوع شديد الحراسة، نظمت مؤسسة ميثاق التابعة لحركة الجهاد الإسلامي غرفة تغريدات على وسم #أبطال_جلبوع. 

وحضر إلى غرفة التغريد قيادة حركة الجهاد الإسلامي وممثلين عن الفصائل الفلسطينية ولفيف من المؤثرين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى مشاركة الإطار النسوي التابع للحركة، للتغريد على وسم #أبطال_جلبوع بشكل موحد عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ما حقق انتشارا واسعا لرسالة وسيرة الأسرى الأبطال الستة.

الأستاذ محمد منصور المتحدث باسم مؤسسة ميثاق ذكر خلال حوار خاص لـ"وكالة كنعان الإخبارية" بأن هذا المجلس الرقمي جاء بمشاركة العشرات من المؤسسات الإعلامية بهدف إيصال الصورة الحقيقية والإنجاز الذي حققه الأسرى ورواية الفلسطينيين لكل أقطار العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي باتت تشكل منبرا هاما في عصر الاعلام الجديد.

وبيّن منصور أن هذه الجهود جاءت تكريمًا لدور الأسرى الستة في قض مضاجع الاحتلال الصهيوني ورفع معنويات الأسرى عبر تحقيقهم الحلم المنشود بالهرب من سجن جلبوع شديد الحراسة والذي دوما كان جيش الاحتلال يتفاخر بإجراءاته الأمنية المشددة، في ظل انعكاس الصورة الوهمية والضعيفة للمؤسسة الأمنية الصهيونية.

وشدد على ضرورة دعم رواية الأسرى الفلسطينيين وعلى وجه الخصوص الانتصار الذي حققه الأسرى الستة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي كي نقف سدا منيعا في وجه رواية الاحتلال "الإسرائيلي" التي ترتكز على أساس الدعاية الصهيونية المضللة والتي تهدف لضرب الرواية الفلسطينية.

"ميثاق" تنظم غرفة تغريد بوسم #أبطال_جلبوع في الذكرى السنوية الأولى لعملية انتزاع الحرية

الثلاثاء 06 / سبتمبر / 2022

كنعان/ خاص

لمناسبة مرور عامٍ على عملية "انتزاع الحرية"التي نجح فيها ستة أسرى فلسطينيين من الهروب من سجن جلبوع شديد الحراسة، نظمت مؤسسة ميثاق التابعة لحركة الجهاد الإسلامي غرفة تغريدات على وسم #أبطال_جلبوع. 

وحضر إلى غرفة التغريد قيادة حركة الجهاد الإسلامي وممثلين عن الفصائل الفلسطينية ولفيف من المؤثرين والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى مشاركة الإطار النسوي التابع للحركة، للتغريد على وسم #أبطال_جلبوع بشكل موحد عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، ما حقق انتشارا واسعا لرسالة وسيرة الأسرى الأبطال الستة.

الأستاذ محمد منصور المتحدث باسم مؤسسة ميثاق ذكر خلال حوار خاص لـ"وكالة كنعان الإخبارية" بأن هذا المجلس الرقمي جاء بمشاركة العشرات من المؤسسات الإعلامية بهدف إيصال الصورة الحقيقية والإنجاز الذي حققه الأسرى ورواية الفلسطينيين لكل أقطار العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي باتت تشكل منبرا هاما في عصر الاعلام الجديد.

وبيّن منصور أن هذه الجهود جاءت تكريمًا لدور الأسرى الستة في قض مضاجع الاحتلال الصهيوني ورفع معنويات الأسرى عبر تحقيقهم الحلم المنشود بالهرب من سجن جلبوع شديد الحراسة والذي دوما كان جيش الاحتلال يتفاخر بإجراءاته الأمنية المشددة، في ظل انعكاس الصورة الوهمية والضعيفة للمؤسسة الأمنية الصهيونية.

وشدد على ضرورة دعم رواية الأسرى الفلسطينيين وعلى وجه الخصوص الانتصار الذي حققه الأسرى الستة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي كي نقف سدا منيعا في وجه رواية الاحتلال "الإسرائيلي" التي ترتكز على أساس الدعاية الصهيونية المضللة والتي تهدف لضرب الرواية الفلسطينية.