icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

في ذكرى عملية "نفق جلبوع"

"الجهاد": التضحيات التي يسجلها الأسرى وحالة الاشتباك التي يخوضونها لن تضيع سدى

"الجهاد": التضحيات التي يسجلها الأسرى وحالة الاشتباك التي يخوضونها  لن تضيع سدى

كنعان_غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فسلطين، اليوم الثلاثاء، أن التضحيات التي يسجلها الأسرى تمثل حالة اشتباك متقدم في وجه العدو الصهيوني، وإن هذه التضحيات لن تضيع سدى.

وقالت الحركة في بيان صحفي، في الذكرى السنوية الأولى لعملية انتزاع الحرية- نفق جلبوع، انها نجحت في إيصال رسالة الأسرى، وصنعت تحولاً هاماً في الصراع مع العدو الصهيوني ، معتبرةً ان صعود المقاومة وقوة فعلها في الضفة المحتلة ما هي الا شاهداً ساطعاً على عظيم الأثر الذي أحدثه الأسرى الستة أبطال كتيبة جنين، التي صارت فيما بعد عنواناً للمقاومة يمتد ويتسع من جنين إلى نابلس وطولكرم وطوباس.

وقالت الحركة ان عملية نفق الحرية التي نفذها الأسرى الأبطال الستة بقيادة محمود العارضة ورفاقه أيهم كممجي ويعقوب قادري ومحمد العارضة وزكريا الزبيدي ومناضل انفيعات، تزامنت مع انتصار البطل خليل عواودة ثم انتصار الحركة الأسيرة في معركتها مع السجان، ثم جاء أسرى حركة الجهاد الإسلامي ليعمدوا هذا الانتصار بتحقيق إنجازٍ وانتصارٍ ينهي معاناتهم التي استمرت منذ عملية انتزاع الحرية، مشددةً على ان هذا التزامن يدلل بوضوح على أن الصراع مستمر وأن المعركة لن تحسم إلا بزوال الاحتلال وتحرير كامل أرضنا وأسرانا.  

وتوجهت حركة الجهاد بالتحية لأسرانا الأبطال، مشيدةً بتضحياتهم وببطولاتهم التي ستظل عنوان عز ووسام فخر ومنبع كرامة على جبين الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية والإسلامية.

وشددت الحركة على ان الشعب الفلسطيني ومقاومته سبقى وفيّا للأسرى وتضحياتهم، وستواصل المقاومة عملها وسعيها بكل ما تملك من أجل تحرير الأسرى والأسيرات، وهذا عهد المقاومة بإذن الله تعالى، مع شعبها ومع كل أسير وأسيرة.

 

 

 

"الجهاد": التضحيات التي يسجلها الأسرى وحالة الاشتباك التي يخوضونها لن تضيع سدى

الثلاثاء 06 / سبتمبر / 2022

كنعان_غزة

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فسلطين، اليوم الثلاثاء، أن التضحيات التي يسجلها الأسرى تمثل حالة اشتباك متقدم في وجه العدو الصهيوني، وإن هذه التضحيات لن تضيع سدى.

وقالت الحركة في بيان صحفي، في الذكرى السنوية الأولى لعملية انتزاع الحرية- نفق جلبوع، انها نجحت في إيصال رسالة الأسرى، وصنعت تحولاً هاماً في الصراع مع العدو الصهيوني ، معتبرةً ان صعود المقاومة وقوة فعلها في الضفة المحتلة ما هي الا شاهداً ساطعاً على عظيم الأثر الذي أحدثه الأسرى الستة أبطال كتيبة جنين، التي صارت فيما بعد عنواناً للمقاومة يمتد ويتسع من جنين إلى نابلس وطولكرم وطوباس.

وقالت الحركة ان عملية نفق الحرية التي نفذها الأسرى الأبطال الستة بقيادة محمود العارضة ورفاقه أيهم كممجي ويعقوب قادري ومحمد العارضة وزكريا الزبيدي ومناضل انفيعات، تزامنت مع انتصار البطل خليل عواودة ثم انتصار الحركة الأسيرة في معركتها مع السجان، ثم جاء أسرى حركة الجهاد الإسلامي ليعمدوا هذا الانتصار بتحقيق إنجازٍ وانتصارٍ ينهي معاناتهم التي استمرت منذ عملية انتزاع الحرية، مشددةً على ان هذا التزامن يدلل بوضوح على أن الصراع مستمر وأن المعركة لن تحسم إلا بزوال الاحتلال وتحرير كامل أرضنا وأسرانا.  

وتوجهت حركة الجهاد بالتحية لأسرانا الأبطال، مشيدةً بتضحياتهم وببطولاتهم التي ستظل عنوان عز ووسام فخر ومنبع كرامة على جبين الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية والإسلامية.

وشددت الحركة على ان الشعب الفلسطيني ومقاومته سبقى وفيّا للأسرى وتضحياتهم، وستواصل المقاومة عملها وسعيها بكل ما تملك من أجل تحرير الأسرى والأسيرات، وهذا عهد المقاومة بإذن الله تعالى، مع شعبها ومع كل أسير وأسيرة.