icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

استشهاد شاب فلسطيني بعد إصابته أحد جنود الاحتلال بالخليل

استشهاد شاب فلسطيني بعد إصابته أحد جنود الاحتلال بالخليل

كنعان _ الخليل

استشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال "الإسرائيلي"، بعد تنفيذه عملية طعن على مفرق بيت عينون شمال شرق الخليل، أدت لإصابة أحد جنود الاحتلال.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب منفذ عملية الطعن عند مفرق بيت عينون بالخليل، برصاص جيش الاحتلال "الإسرائيلي".

وذكرت مصادر محلية أن الشهيد منفذ عملية الطعن البطولية من بلدة سعير قضاء الخليل.

وتركت قوات الاحتلال الشاب ملقى على الأرض بعد إصابته بإطلاق النار صوبه، ومنعت أي أحد من الاقتراب منه.

وأدت عملية الطعن إلى إصابة جندي للاحتلال بجروح متوسطة على مفرق بيت عينون.

واندلعت مواجهات بين شبان بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال عند مفترق "بيت عينون" عقب عملية الطعن.

ويذكر أن مفرق بيت عينون يقع بالقرب من مستوطنة "كريات أربع" بالخليل، والتي تشهد اعتداءات متكررة من المستوطنين.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مما يربك حسابات الاحتلال ويفشل منظومته الأمنية.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.

وقد استشهد (9) مواطنين برصاص قوات الاحتلال في خمس محافظات مختلفة، (5) شهداء منهم في محافظة نابلس، بينما أصيب (621) آخرين.

وشهدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال تصاعدا ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي، حسب التقرير.

استشهاد شاب فلسطيني بعد إصابته أحد جنود الاحتلال بالخليل

الجمعة 02 / سبتمبر / 2022

كنعان _ الخليل

استشهد شاب فلسطيني، مساء اليوم الجمعة، برصاص الاحتلال "الإسرائيلي"، بعد تنفيذه عملية طعن على مفرق بيت عينون شمال شرق الخليل، أدت لإصابة أحد جنود الاحتلال.

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب منفذ عملية الطعن عند مفرق بيت عينون بالخليل، برصاص جيش الاحتلال "الإسرائيلي".

وذكرت مصادر محلية أن الشهيد منفذ عملية الطعن البطولية من بلدة سعير قضاء الخليل.

وتركت قوات الاحتلال الشاب ملقى على الأرض بعد إصابته بإطلاق النار صوبه، ومنعت أي أحد من الاقتراب منه.

وأدت عملية الطعن إلى إصابة جندي للاحتلال بجروح متوسطة على مفرق بيت عينون.

واندلعت مواجهات بين شبان بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال عند مفترق "بيت عينون" عقب عملية الطعن.

ويذكر أن مفرق بيت عينون يقع بالقرب من مستوطنة "كريات أربع" بالخليل، والتي تشهد اعتداءات متكررة من المستوطنين.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال "الإسرائيلي" ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مما يربك حسابات الاحتلال ويفشل منظومته الأمنية.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.

وقد استشهد (9) مواطنين برصاص قوات الاحتلال في خمس محافظات مختلفة، (5) شهداء منهم في محافظة نابلس، بينما أصيب (621) آخرين.

وشهدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال تصاعدا ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي، حسب التقرير.