icon-weather
الإذاعة البث المباشر
صفحة خاصة بوكالة كنعان الإخبارية لبث جميع مباريات كأس العالم قطر 2022 مباشرة مع التحليل الرياضي قبل المباريات وبعدها

مشاركة واسعة بصلاة الفجر في الأقصى والإبراهيمي ومساجد الضفة

مشاركة واسعة بصلاة الفجر في الأقصى والإبراهيمي ومساجد الضفة

كنعان _ الضفة الغربية

لبّى الفلسطينيون اليوم الجمعة نداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك ومساجد الضفة الغربية، في جمعة "فجر الشهداء" تخليداً لذكراهم وبطولاتهم في الدفاع عن الأرض والمقدسات في وجه مخططات الاحتلال.

وأدت أعداد كبيرة من المواطنين صلاة الفجر في المسجد الأقصى، تأكيدا منهم على التواجد الدائم في المسجد والدفاع عنه.

وأم المصلين في صلاة الفجر الشيخ يوسف أبو سنينة، فيما عمت مصليات المسجد حلقات القرآن والذكر عقب الصلاة.

وواصل مئات المواطنين رباطهم بعد صلاة الفجر في باحات الأقصى، كما تناولوا فطوراً جماعياً في رحاب المسجد.

فجر الشهداء

كما أدى المصلون صلاة الفجر العظيم في المسجد الإبراهيمي بالخليل، ومسجد النصر بنابلس، ومسجد صلاح الدين في قباطية في جمعة “فجر المجاهدين”.

يأتي ذلك بالتزامن مع مرور 40 يوماً على ارتقاء المجاهدين المشتبكين محمد العزيزي، وعبد الرحمن صبح من نابلس.

وأكدت الدعوات أن صلاة الفجر جاءت لتجديد البيعة مع الله على مواصلة درب المجاهدين والمقاومين والمشتبكين الثائرين، حتى تحرير فلسطين والأقصى.

ودعا المصلون للشهداء والجرحى والأسرى، وعقب الصلاة قام متطوعون بتوزيع الفاكهة والحلوى والمشروبات على الملصين.

وتأتي حملة الفجر العظيم لاستنهــاض الهمم والمشاركة الواسعة في صلاة الفجر.

وعادت حملة "الفجر العظيم" في واقع شهدت تغييرات ميدانية وسياسية، في سياق الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، حتى أصبح حضورها مرتبطاً بقداسة "إرث الشهداء"، كما تقول الدعوات الشبابية الأسبوعية.

وانطلقت "الفجر العظيم" لأول مرة من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في نوفمبر 2020؛ لمواجهة المخاطر المحدقة بالمسجد واقتحام قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكرر له، ومحاولات تهويده، وأداء الطقوس التلمودية فيه، ومن ثم انتقلت إلى المسجد الأقصى المبارك.

مشاركة واسعة بصلاة الفجر في الأقصى والإبراهيمي ومساجد الضفة

الجمعة 02 / سبتمبر / 2022

كنعان _ الضفة الغربية

لبّى الفلسطينيون اليوم الجمعة نداء صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك ومساجد الضفة الغربية، في جمعة "فجر الشهداء" تخليداً لذكراهم وبطولاتهم في الدفاع عن الأرض والمقدسات في وجه مخططات الاحتلال.

وأدت أعداد كبيرة من المواطنين صلاة الفجر في المسجد الأقصى، تأكيدا منهم على التواجد الدائم في المسجد والدفاع عنه.

وأم المصلين في صلاة الفجر الشيخ يوسف أبو سنينة، فيما عمت مصليات المسجد حلقات القرآن والذكر عقب الصلاة.

وواصل مئات المواطنين رباطهم بعد صلاة الفجر في باحات الأقصى، كما تناولوا فطوراً جماعياً في رحاب المسجد.

فجر الشهداء

كما أدى المصلون صلاة الفجر العظيم في المسجد الإبراهيمي بالخليل، ومسجد النصر بنابلس، ومسجد صلاح الدين في قباطية في جمعة “فجر المجاهدين”.

يأتي ذلك بالتزامن مع مرور 40 يوماً على ارتقاء المجاهدين المشتبكين محمد العزيزي، وعبد الرحمن صبح من نابلس.

وأكدت الدعوات أن صلاة الفجر جاءت لتجديد البيعة مع الله على مواصلة درب المجاهدين والمقاومين والمشتبكين الثائرين، حتى تحرير فلسطين والأقصى.

ودعا المصلون للشهداء والجرحى والأسرى، وعقب الصلاة قام متطوعون بتوزيع الفاكهة والحلوى والمشروبات على الملصين.

وتأتي حملة الفجر العظيم لاستنهــاض الهمم والمشاركة الواسعة في صلاة الفجر.

وعادت حملة "الفجر العظيم" في واقع شهدت تغييرات ميدانية وسياسية، في سياق الصراع مع الاحتلال الإسرائيلي، حتى أصبح حضورها مرتبطاً بقداسة "إرث الشهداء"، كما تقول الدعوات الشبابية الأسبوعية.

وانطلقت "الفجر العظيم" لأول مرة من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في نوفمبر 2020؛ لمواجهة المخاطر المحدقة بالمسجد واقتحام قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتكرر له، ومحاولات تهويده، وأداء الطقوس التلمودية فيه، ومن ثم انتقلت إلى المسجد الأقصى المبارك.