الحركة الأسيرة تعلن تشكيل لجنة قيادة الإضراب عن الطعام

الحركة الأسيرة تعلن تشكيل لجنة قيادة الإضراب عن الطعام

كنعان_رام الله

أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية العليا في الحركة الوطنية الأسيرة، عن تشكيل لجنة قيادة الإضراب، باعتبارها الجهة المخولة بمتابعة التفاوض مع إدارة السجون وإدارة هذه المعركة، وذلك بالتشاور مع هيئاتها ومرجعياتها التنظيمية.

وأوضحت الحركة الأسيرة في بيان لها اليوم، أن أعضاء اللجنة مكونين من كافة الفصائل الفلسطينية، وهم: الأسير عمار مرضي، ممثلًا عن حركة فتح، والأسير سلامة القطاوي، ممثلًا عن حركة حماس، والأسير زيد بسيسي، ممثلًا عن حركة الجهاد الإسلامي، والأسير وليد حناتشة، ممثلًا عن الجبهة الشعبية، والأسير حسين درباس، ممثلًا عن الجبهة الديمقراطية.

وأكدت الحركة الأسيرة أن معركة الإضراب ستخاض بوحدةٍ وطنية، متمنية أن تمتد وتترسخ في كافة ساحات الوطن وساحات مواجهة الاحتلال الغاصب.

وكرر البيان دعوته لجماهير شعبنا وكافة قطاعاته لإطلاق أكبر حملات الإسناد والتضامن مع الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية، ولتقول الجماهير كلمتها بالتزامن مع بدء الإضراب وباللغة التي يفهمها الاحتلال، وبكافة الوسائل والإمكانيات المتاحة.

وبينت الحركة الأسيرة أن بشائر الانتصار الكبير قد بدأت، من خلال النصر الذي حققه الأسير البطل خليل العواودة على الاحتلال الغاصب، والذي أثبت بصبره وعِناده صلابة وصمود الأسير الفلسطيني في مواجهة سجانه، موجهة مباركة له ولأهله ولكافة أبناء شعبنا عللى هذا الانتصار، والذي يمثل انتصار الإرادة والحق والحرية على تغول الاحتلال وظلمه وعنجهيته.

وأكد البيان في رسالة أخيرة قبل خوض الأسرى الإضراب المفتوح عن الطعام، والذي سيبدأ مساء اليوم الخميس، على المضي قدمًا في هذه المعركة حتى تحقيق مطالب الأسرى،

وذلك بعد تعنت الاحتلال وإصراره على إجراءاته التعسفية الانتقامية بحق الأسرة، والتي يسعى من خلالها للانتقام منهم ولهدم مؤسساتهم التنظيمية التي هي أساس استقرار حياة الأسرى الاعتقالية.

 

الحركة الأسيرة تعلن تشكيل لجنة قيادة الإضراب عن الطعام

الخميس 01 / سبتمبر / 2022

كنعان_رام الله

أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية العليا في الحركة الوطنية الأسيرة، عن تشكيل لجنة قيادة الإضراب، باعتبارها الجهة المخولة بمتابعة التفاوض مع إدارة السجون وإدارة هذه المعركة، وذلك بالتشاور مع هيئاتها ومرجعياتها التنظيمية.

وأوضحت الحركة الأسيرة في بيان لها اليوم، أن أعضاء اللجنة مكونين من كافة الفصائل الفلسطينية، وهم: الأسير عمار مرضي، ممثلًا عن حركة فتح، والأسير سلامة القطاوي، ممثلًا عن حركة حماس، والأسير زيد بسيسي، ممثلًا عن حركة الجهاد الإسلامي، والأسير وليد حناتشة، ممثلًا عن الجبهة الشعبية، والأسير حسين درباس، ممثلًا عن الجبهة الديمقراطية.

وأكدت الحركة الأسيرة أن معركة الإضراب ستخاض بوحدةٍ وطنية، متمنية أن تمتد وتترسخ في كافة ساحات الوطن وساحات مواجهة الاحتلال الغاصب.

وكرر البيان دعوته لجماهير شعبنا وكافة قطاعاته لإطلاق أكبر حملات الإسناد والتضامن مع الأسرى في معركة الأمعاء الخاوية، ولتقول الجماهير كلمتها بالتزامن مع بدء الإضراب وباللغة التي يفهمها الاحتلال، وبكافة الوسائل والإمكانيات المتاحة.

وبينت الحركة الأسيرة أن بشائر الانتصار الكبير قد بدأت، من خلال النصر الذي حققه الأسير البطل خليل العواودة على الاحتلال الغاصب، والذي أثبت بصبره وعِناده صلابة وصمود الأسير الفلسطيني في مواجهة سجانه، موجهة مباركة له ولأهله ولكافة أبناء شعبنا عللى هذا الانتصار، والذي يمثل انتصار الإرادة والحق والحرية على تغول الاحتلال وظلمه وعنجهيته.

وأكد البيان في رسالة أخيرة قبل خوض الأسرى الإضراب المفتوح عن الطعام، والذي سيبدأ مساء اليوم الخميس، على المضي قدمًا في هذه المعركة حتى تحقيق مطالب الأسرى،

وذلك بعد تعنت الاحتلال وإصراره على إجراءاته التعسفية الانتقامية بحق الأسرة، والتي يسعى من خلالها للانتقام منهم ولهدم مؤسساتهم التنظيمية التي هي أساس استقرار حياة الأسرى الاعتقالية.