رغم تدهور حالته الصحية.. محكمة الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة

رغم تدهور حالته الصحية.. محكمة الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة

كنعان/ الضفة المحتلة

رفضت محكمة الاحتلال، اليوم الإثنين، الاستئناف الذي قدمته محامية الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة للإفراج عنه بعد تدهور حالته الصحية بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الماضية.

وحمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير خليل عواودة الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 156 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري.

قال المتحدث باسم نادي الاسير الفلسطيني امجد النجار، ان محكمة الاحتلال رفضت اليوم، الاستئناف المقدم من قبل محامية الاسير خليل عواودة بالافراج عنه.

وطالب والد المعتقل عواودة في حديث مع فضائية معا جمهورية مصر العربية والاتحاد الاوروبي والسلطة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية بالضغط على حكومة الاحتلال، للافراج عن نجله خليل الذي ساءت حالته الصحية بسبب اضرابه المفتوح عن الطعام ورفضه لاخذ أية مدعمات منذ دخوله في الاضراب عن الاضراب.

وقال:" لا يوجد مجال للانتظار أكثر حتى يتم الافراج عن ابني، المضرب عن الطعام منذ 166 يوماً، اصبح اليوم هيكل عظمي حاليا، وكما اخبر زوجته، نائب مدير مستشفى "أساف هورفيه" الاسرائيلي الذي يتواجد فيه ابني: حتى لو اوقف خليل اضرابه عن الطعام اليوم، لا يمكن ان تعود اعضائه للعمل بشكل طبيعي.. هناك خوف على حياته.. لا مجال للانتظار ونأمل بأن يتم الفراج عنه سريعاً".

رغم تدهور حالته الصحية.. محكمة الاحتلال ترفض الإفراج عن الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة

الإثنين 15 / أغسطس / 2022

كنعان/ الضفة المحتلة

رفضت محكمة الاحتلال، اليوم الإثنين، الاستئناف الذي قدمته محامية الأسير المضرب عن الطعام خليل عواودة للإفراج عنه بعد تدهور حالته الصحية بشكل ملحوظ خلال الأسابيع الماضية.

وحمل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر حكومة الاحتلال وإدارة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير خليل عواودة الذي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 156 على التوالي رفضا لاعتقاله الإداري.

قال المتحدث باسم نادي الاسير الفلسطيني امجد النجار، ان محكمة الاحتلال رفضت اليوم، الاستئناف المقدم من قبل محامية الاسير خليل عواودة بالافراج عنه.

وطالب والد المعتقل عواودة في حديث مع فضائية معا جمهورية مصر العربية والاتحاد الاوروبي والسلطة الفلسطينية والفصائل الفلسطينية بالضغط على حكومة الاحتلال، للافراج عن نجله خليل الذي ساءت حالته الصحية بسبب اضرابه المفتوح عن الطعام ورفضه لاخذ أية مدعمات منذ دخوله في الاضراب عن الاضراب.

وقال:" لا يوجد مجال للانتظار أكثر حتى يتم الافراج عن ابني، المضرب عن الطعام منذ 166 يوماً، اصبح اليوم هيكل عظمي حاليا، وكما اخبر زوجته، نائب مدير مستشفى "أساف هورفيه" الاسرائيلي الذي يتواجد فيه ابني: حتى لو اوقف خليل اضرابه عن الطعام اليوم، لا يمكن ان تعود اعضائه للعمل بشكل طبيعي.. هناك خوف على حياته.. لا مجال للانتظار ونأمل بأن يتم الفراج عنه سريعاً".