منتدى الإعلاميين يدين استقبال صحفي "إسرائيلي" في السعودية

منتدى الإعلاميين يدين استقبال صحفي "إسرائيلي" في السعودية

كنعان _ فلسطين المحتلة

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم الإثنين، سماح السلطات السعودية لصحفي "إسرائيلي" بدخول أراضيها وإعداد تقرير صحفي من هناك.

وانتشرت صور تظهر مراسلين عسكريين في قنوات "إسرائيلية" يتواجدون حاليًا في السعودية ويبثون تقارير لقنواتهم من داخل المملكة، بحسب تقارير إعلامية.

وقال منتدى الإعلاميين في بيان مكتوب، إنه ينظر بعين الاستغراب والدهشة للسماح للصحفي يؤاف ليمور مراسل صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية "بدخول الأراضي السعودية، والسماح له بإعداد تقرير صحفي، والتجول في مناطق مختلفة منها دون اعتبار لقدسية الزمان والمكان".

وأعرب عن إدانته الشديدة لكل صور وأشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال "الإسرائيلي"، لاسيما أن سجله حافل بجرائم قمع الصحفيين الفلسطينيين وقتلهم، مشيرا أيضا إلى تدمير مقار حوالي 60 مؤسسة إعلامية في قطاع غزة، فضلاً عن اعتقاله العديد من الصحفيين.

وأضاف أن هذا الأمر "ينبغي أن يجابه بدعم ونصرة الإعلام الفلسطيني والتضامن مع الصحفي الفلسطيني، لا بفتح الأبواب أمام الإعلام "الإسرائيلي" كي يتسلل للأمة العربية والإسلامية على حساب قضية الأمة المركزية".

وطالب منتدى الإعلاميين، الاتحاد العام للصحفيين العرب "بضرورة العمل على وقف كل صور وأشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال "الإسرائيلي" لما ينطوي عليه من ضرر فادح بالقضية والإعلام الفلسطيني الذي ينقل للعالم معاناة الشعب الفلسطيني من انتهاكات وجرائم الاحتلال "الإسرائيلي"".

منتدى الإعلاميين يدين استقبال صحفي "إسرائيلي" في السعودية

الإثنين 04 / يوليو / 2022

كنعان _ فلسطين المحتلة

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم الإثنين، سماح السلطات السعودية لصحفي "إسرائيلي" بدخول أراضيها وإعداد تقرير صحفي من هناك.

وانتشرت صور تظهر مراسلين عسكريين في قنوات "إسرائيلية" يتواجدون حاليًا في السعودية ويبثون تقارير لقنواتهم من داخل المملكة، بحسب تقارير إعلامية.

وقال منتدى الإعلاميين في بيان مكتوب، إنه ينظر بعين الاستغراب والدهشة للسماح للصحفي يؤاف ليمور مراسل صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية "بدخول الأراضي السعودية، والسماح له بإعداد تقرير صحفي، والتجول في مناطق مختلفة منها دون اعتبار لقدسية الزمان والمكان".

وأعرب عن إدانته الشديدة لكل صور وأشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال "الإسرائيلي"، لاسيما أن سجله حافل بجرائم قمع الصحفيين الفلسطينيين وقتلهم، مشيرا أيضا إلى تدمير مقار حوالي 60 مؤسسة إعلامية في قطاع غزة، فضلاً عن اعتقاله العديد من الصحفيين.

وأضاف أن هذا الأمر "ينبغي أن يجابه بدعم ونصرة الإعلام الفلسطيني والتضامن مع الصحفي الفلسطيني، لا بفتح الأبواب أمام الإعلام "الإسرائيلي" كي يتسلل للأمة العربية والإسلامية على حساب قضية الأمة المركزية".

وطالب منتدى الإعلاميين، الاتحاد العام للصحفيين العرب "بضرورة العمل على وقف كل صور وأشكال التطبيع الإعلامي مع الاحتلال "الإسرائيلي" لما ينطوي عليه من ضرر فادح بالقضية والإعلام الفلسطيني الذي ينقل للعالم معاناة الشعب الفلسطيني من انتهاكات وجرائم الاحتلال "الإسرائيلي"".