بالصور .. القيادي حبيب: الشباب أمل الأمة وعنفوانها والتفوق الدراسي هو جهاد

القيادي حبيب: الشباب أمل الأمة وعنفوانها والتفوق الدراسي هو جهاد

كنعان - غزة

وجه القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خضر حبيب، رسالة هامة للشباب الفلسطيني، خلال لقاء نظمته الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لطلاب جامعتي الإسراء وفلسطين.

وحضر اللقاء الموجه العام للرابطة الإسلامية الأستاذ سامي البسيوني وأعضاء المكتب التنفيذي للرابطة الإسلامية وطلاب جامعتي الإسراء وفلسطين.

وجه القيادي حبيب رسالة للشباب قائلاً: "أنتم أمل الأمة وستكونون قادة شعبكم وتكون زمام الأمور بيدكم ويجب أن تستعدوا لحمل هذه الأمانة الثقيلة، وأن تنحازوا إلى الحق والإسلام العظيم الذي هو مصدر رفعة وعزة هذه الأمة.

وأكد حبيب على الدور الكبير المُلقى على عاتق الشباب في هذه المرحلة التي يسعى جميع الأعداء لمحاربة هذا الجيل بكافة الطرق والوسائل، ومنعه من ممارسة حقه في التعليم.

ووجه البسيوني: تحية إجلال وإكبار لكل من يُعبّد الطريق إلى القدس ويقود فلسطين نحو النصر والحرية بالإيمان والوعي والثورة.

واستذكر أ. البسيوني شهداء الرابطة الإسلامية الميامين في الضفة الغربية وقطاع غزة، داعياً الطلاب للحفاظ على إرث القادة الشهداء والسير على دربهم ونهجهم، وعدم الحياد عن طريقهم.

وتخلل اللقاء العديد من الفقرات منها: "اسكتش المسرحي، والنشيد الهادف، والمسابقات الثقافية والترفيهية"

بالصور .. القيادي حبيب: الشباب أمل الأمة وعنفوانها والتفوق الدراسي هو جهاد

الأحد 03 / يوليو / 2022

كنعان - غزة

وجه القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشيخ خضر حبيب، رسالة هامة للشباب الفلسطيني، خلال لقاء نظمته الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين لطلاب جامعتي الإسراء وفلسطين.

وحضر اللقاء الموجه العام للرابطة الإسلامية الأستاذ سامي البسيوني وأعضاء المكتب التنفيذي للرابطة الإسلامية وطلاب جامعتي الإسراء وفلسطين.

وجه القيادي حبيب رسالة للشباب قائلاً: "أنتم أمل الأمة وستكونون قادة شعبكم وتكون زمام الأمور بيدكم ويجب أن تستعدوا لحمل هذه الأمانة الثقيلة، وأن تنحازوا إلى الحق والإسلام العظيم الذي هو مصدر رفعة وعزة هذه الأمة.

وأكد حبيب على الدور الكبير المُلقى على عاتق الشباب في هذه المرحلة التي يسعى جميع الأعداء لمحاربة هذا الجيل بكافة الطرق والوسائل، ومنعه من ممارسة حقه في التعليم.

ووجه البسيوني: تحية إجلال وإكبار لكل من يُعبّد الطريق إلى القدس ويقود فلسطين نحو النصر والحرية بالإيمان والوعي والثورة.

واستذكر أ. البسيوني شهداء الرابطة الإسلامية الميامين في الضفة الغربية وقطاع غزة، داعياً الطلاب للحفاظ على إرث القادة الشهداء والسير على دربهم ونهجهم، وعدم الحياد عن طريقهم.

وتخلل اللقاء العديد من الفقرات منها: "اسكتش المسرحي، والنشيد الهادف، والمسابقات الثقافية والترفيهية"