في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها

المرابطة خويص تؤكد على أهمية الاعتكاف بالأقصى والرباط فيه

المرابطة خويص تؤكد على أهمية الاعتكاف بالأقصى والرباط فيه

كنعان _ القدس المحتلة

أكدت المرابطة المقدسية خديجة خويص على أهمية الاعتكاف والرباط في المسجد الأقصى المبارك، في ظل استهدافه المستمر والهجمة الشرسة التي يتعرض لها.

وقالت المرابطة خويص: "في ظلّ الهجمة الشرسة على الأقصى، والاستهداف المستمر، وناقوس الخطر الذي يدقّ بسقوط حجارة من بنيانه، حان الوقت لندرك قيمة الرّباط فيه، وأهميّة الاعتكاف فيه".

وأشارت إلى أن الرّباط والاعتكاف من أثمن العبادات التي نتقرب بها إلى الله تعالى في هذه العشر المباركة، وتابعت: "هذا موسم من مواسم الله تعالى، نجدّ فيه السّير ونحث الخطى نحو الله تعالى وبيته للمقدس".

واعتبرت أن الرّباط والاعتكاف في المسجد الأقصى المبارك في هذه الأيام المباركة هو واجب الوقت.

وأضافت: "الأقصى مستهدفٌ بشكل مخيف، وهذه الأيّام فرصة لنصرته وحمايته، فلا تضيّعوا الفرصة، ولا تضيّعوا الواجب".

وشاركت أعداد كبيرة من المواطنين من القدس والداخل المحتل في الاعتكاف بالمسجد الأقصى المبارك في العشر الأوائل من ذي الحجة.

وتتواصل الدعوات المقدسية والفلسطينية، للاعتكاف في المسجد الأقصى، في العشر الأوائل من ذي الحجة، تصديا لمخططات التهويد الاستيطانية، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.

وبدأ مئات المواطنين بالاعتكاف في المسجد الأقصى، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.

المرابطة خويص تؤكد على أهمية الاعتكاف بالأقصى والرباط فيه

الأحد 03 / يوليو / 2022

كنعان _ القدس المحتلة

أكدت المرابطة المقدسية خديجة خويص على أهمية الاعتكاف والرباط في المسجد الأقصى المبارك، في ظل استهدافه المستمر والهجمة الشرسة التي يتعرض لها.

وقالت المرابطة خويص: "في ظلّ الهجمة الشرسة على الأقصى، والاستهداف المستمر، وناقوس الخطر الذي يدقّ بسقوط حجارة من بنيانه، حان الوقت لندرك قيمة الرّباط فيه، وأهميّة الاعتكاف فيه".

وأشارت إلى أن الرّباط والاعتكاف من أثمن العبادات التي نتقرب بها إلى الله تعالى في هذه العشر المباركة، وتابعت: "هذا موسم من مواسم الله تعالى، نجدّ فيه السّير ونحث الخطى نحو الله تعالى وبيته للمقدس".

واعتبرت أن الرّباط والاعتكاف في المسجد الأقصى المبارك في هذه الأيام المباركة هو واجب الوقت.

وأضافت: "الأقصى مستهدفٌ بشكل مخيف، وهذه الأيّام فرصة لنصرته وحمايته، فلا تضيّعوا الفرصة، ولا تضيّعوا الواجب".

وشاركت أعداد كبيرة من المواطنين من القدس والداخل المحتل في الاعتكاف بالمسجد الأقصى المبارك في العشر الأوائل من ذي الحجة.

وتتواصل الدعوات المقدسية والفلسطينية، للاعتكاف في المسجد الأقصى، في العشر الأوائل من ذي الحجة، تصديا لمخططات التهويد الاستيطانية، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.

وبدأ مئات المواطنين بالاعتكاف في المسجد الأقصى، التي يحاول الاحتلال فرضها على المقدسات الإسلامية.