لليوم الـ 88.. المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري

لليوم الـ 88.. المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري

كنعان _ القدس المحتلة

يواصل المعتقل رائد ريان (27 عامًا)، من بلدة بيت دقو شمال غرب القدس المحتلة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 88 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الصهيوني.

والمعتقل ريان يقبع في "عيادة سجن الرملة"، حيث يُعاني من نقص حاد في الوزن، ونقص في السوائل، والفيتامينات والبروتينات، وحالات من الدوخان، ووضعه الصحي يزداد خطورة مع مرور الوقت، ومكث حوالي شهرين في العزل الانفرادي بمعتقل "عوفر"، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

واعتقلت قوات الاحتلال ريان في الثالث من تشرين الثاني 2021، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وعند اقتراب انتهاء مدة اعتقاله، تم تجديدها لأربعة أشهر إضافية، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام، علمًا أنه معتقل سابق أمضى ما يقارب 21 شهرًا رهن الاعتقال الإداري.

وفي ذات السياق، يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال لليوم 184 على التوالي مقاطعة محاكم الاحتلال للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري تحت شعار "قرارنا حرية".

ويُشار إلى أنّه يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرًا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة، ويقدّر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار اتخذته سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.

لليوم الـ 88.. المعتقل رائد ريان يواصل إضرابه عن الطعام رفضًا لاعتقاله الإداري

الأحد 03 / يوليو / 2022

كنعان _ القدس المحتلة

يواصل المعتقل رائد ريان (27 عامًا)، من بلدة بيت دقو شمال غرب القدس المحتلة، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 88 على التوالي، رفضًا لاعتقاله الإداري في سجون الاحتلال الصهيوني.

والمعتقل ريان يقبع في "عيادة سجن الرملة"، حيث يُعاني من نقص حاد في الوزن، ونقص في السوائل، والفيتامينات والبروتينات، وحالات من الدوخان، ووضعه الصحي يزداد خطورة مع مرور الوقت، ومكث حوالي شهرين في العزل الانفرادي بمعتقل "عوفر"، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

واعتقلت قوات الاحتلال ريان في الثالث من تشرين الثاني 2021، وحولته للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وعند اقتراب انتهاء مدة اعتقاله، تم تجديدها لأربعة أشهر إضافية، ليعلن إضرابه المفتوح عن الطعام، علمًا أنه معتقل سابق أمضى ما يقارب 21 شهرًا رهن الاعتقال الإداري.

وفي ذات السياق، يواصل الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال لليوم 184 على التوالي مقاطعة محاكم الاحتلال للمطالبة بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري تحت شعار "قرارنا حرية".

ويُشار إلى أنّه يوجد في سجون الاحتلال نحو 682 أسيرًا بموجب قرارات اعتقالات إدارية من بين حوالي 4600 أسير وأسيرة، ويقدّر عدد قرارات الاعتقال الإداري منذ عام 1967 بأكثر من 54 ألف قرار اتخذته سلطات الاحتلال بحق الأسرى الفلسطينيين.