الرئاسة تُحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسيرة فرج الله

الرئاسة تُحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسيرة فرج الله

كنعان - رام الله

حملت الرئاسة الفلسطينية، سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، المسؤولية كاملة عن استشهاد الأسيرة سعدية فرج الله (68 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل، مؤكدة أنها تعرضت لإهمال طبي متعمد أدى إلى استشهادها.

وطالب بيان للرئاسة، المجتمع الدولي وفي مقدمته منظمات حقوق الانسان ومجلس حقوق الانسان والمنظمات النسوية الدولية، بالوقوف عند مسؤولياتها الحقوقية والإنسانية، وفتح تحقيق دولي يكشف حقيقة استشهاد الاسيرة سعدية فرج الله، وما يتعرض له أسرانا البواسل في سجون الاحتلال من تعذيب واضطهاد وإهمال طبي متعمد، والذي أدى إلى استشهاد 230 أسيراً وأسيرة فلسطينية.

وجددت التأكيد على أن قضية الاسرى تشكل الأولوية لدى الشعب الفلسطيني وقيادته، ولن يسمح بالمس بأسرانا الابطال ولا بعائلاتهم مهما كانت الضغوطات.

الرئاسة تُحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسيرة فرج الله

السبت 02 / يوليو / 2022

كنعان - رام الله

حملت الرئاسة الفلسطينية، سلطات الاحتلال "الإسرائيلي"، المسؤولية كاملة عن استشهاد الأسيرة سعدية فرج الله (68 عاما) من بلدة إذنا غرب الخليل، مؤكدة أنها تعرضت لإهمال طبي متعمد أدى إلى استشهادها.

وطالب بيان للرئاسة، المجتمع الدولي وفي مقدمته منظمات حقوق الانسان ومجلس حقوق الانسان والمنظمات النسوية الدولية، بالوقوف عند مسؤولياتها الحقوقية والإنسانية، وفتح تحقيق دولي يكشف حقيقة استشهاد الاسيرة سعدية فرج الله، وما يتعرض له أسرانا البواسل في سجون الاحتلال من تعذيب واضطهاد وإهمال طبي متعمد، والذي أدى إلى استشهاد 230 أسيراً وأسيرة فلسطينية.

وجددت التأكيد على أن قضية الاسرى تشكل الأولوية لدى الشعب الفلسطيني وقيادته، ولن يسمح بالمس بأسرانا الابطال ولا بعائلاتهم مهما كانت الضغوطات.