استشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر في سجن "الدامون"

استشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر في سجن "الدامون"

كنعان - الخليل

أبلغت إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم السبت، الأسرى باستشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر فرج الله (68 عامًا) من سكان البلدة القديمة في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الأسرى بغزة، في تصريح مقتضب وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه، بأن إدارة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى باستشهاد الأسيرة "أثناء تواجدها في الفورة صباح اليوم بسجن الدامون".

ولم تذكر إدارة السجون تفاصيل إضافية حول ظروف وملابسات استشهاد الأسيرة فرج الله.

والأسيرة الشهيدة فرج الله هي أكبر الأسيرات سنًا في سجون الاحتلال وأم لثمانية أبناء.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المسنّة سعدية مطر في 18 ديسمبر/ كانون أول 2021 بعد الاعتداء عليها بالضرب قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن؛ ما أدى لإصابتها بحالة إغماء.

وتواجه الأسيرات القابعات في سجن "الدامون" ظروفا اعتقالية قاسية وصعبة جدًا، ويتعرضن منذ لحظة اعتقالهن إلى الضرب والإهانة والشتم، وتمارس بحقهنَّ كافة أنواع التضييق النفسي والجسدي.

وتمارس إدارة السجن الإسرائيلي بحق الأسيرات أبشع أنواع التضييق، من خلال عزلهنَّ داخل زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وحرمانهنَّ من النوم لساعات طويلة، والشبح والتخويف، دون مراعاة لظروفهن.

استشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر في سجن "الدامون"

السبت 02 / يوليو / 2022

كنعان - الخليل

أبلغت إدارة سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، اليوم السبت، الأسرى باستشهاد الأسيرة المسنّة سعدية مطر فرج الله (68 عامًا) من سكان البلدة القديمة في الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وزارة الأسرى بغزة، في تصريح مقتضب وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه، بأن إدارة سجون الاحتلال أبلغت الأسرى باستشهاد الأسيرة "أثناء تواجدها في الفورة صباح اليوم بسجن الدامون".

ولم تذكر إدارة السجون تفاصيل إضافية حول ظروف وملابسات استشهاد الأسيرة فرج الله.

والأسيرة الشهيدة فرج الله هي أكبر الأسيرات سنًا في سجون الاحتلال وأم لثمانية أبناء.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت المسنّة سعدية مطر في 18 ديسمبر/ كانون أول 2021 بعد الاعتداء عليها بالضرب قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن؛ ما أدى لإصابتها بحالة إغماء.

وتواجه الأسيرات القابعات في سجن "الدامون" ظروفا اعتقالية قاسية وصعبة جدًا، ويتعرضن منذ لحظة اعتقالهن إلى الضرب والإهانة والشتم، وتمارس بحقهنَّ كافة أنواع التضييق النفسي والجسدي.

وتمارس إدارة السجن الإسرائيلي بحق الأسيرات أبشع أنواع التضييق، من خلال عزلهنَّ داخل زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وحرمانهنَّ من النوم لساعات طويلة، والشبح والتخويف، دون مراعاة لظروفهن.