"هيئة الأسرى" ترصد آخر المستجدات الحالة الصحية للأسير يعقوب قادري

"هيئة الأسرى" ترصد آخر المستجدات الحالة الصحية للأسير يعقوب قادري

كنعان/ جنين

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبر محاميها، اليوم الخميس، آخر المستجدات فيما يتعلق بالحالة الصحية للأسير يعقوب قادري ( 50 عاما) من قرية بير الباشا جنوب جنين، والمحتجز حاليا داخل عزل "أوهلي كيدار".

وقالت الهيئة في تقرير لها، اليوم الخميس :"أن الأسير قادري كان قد تعرض قبل حوالي 7 أشهر لاعتداء من قبل أفراد وحدة "النحشون" داخل محكمة "الناصرة" المركزية، وعلى إثرها بات يعاني من أوجاع حادة باليد اليمنى والكتف، وبعد مماطلة طويلة من قبل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، جرى نقله إلى مستشفى "سوروكا" لإجراء صورة طبقية لمعرفة ما يعانيه".

وأضافت :"أنه وفقا لنتائج الصورة التي أُجريت للأسير قادري، فقد تبين إصابته بورم بالغدة الدرقية، وهو بانتظار إجراء خزعة لتحديد ماهية الورم الذي يعاني منه".

وأشارت الهيئة، إلى أن الأسير قادري يشتكي في كثير من الأحيان من تشنجات بالرقبة والكتف وأسفل الأذن اليسرى وتستمر هذه الآلام لساعات طويلة ومن ثم تختفي، وقد راجع عيادة المعتقل، واكتفت بإعطائه المسكنات للتخفيف من حدة الألم.

وكان الأسير قادري قد اعتقله جيش الاحتلال أول مرة ، حيث كان يبلغ من العمر (15 عاما) وتم  اعتقاله بعدها عدة مرات، آخرها عام 2003 ليقتادوه لمركز "تحقيق الجلمة" وخضع لتحقيق قاس استمر لمدة 4 أشهر.

ويُشار إلى أنه صدر حكماً بحقه حينها بالسجن المؤبد مرتين، إضافة إلى 35 عاما، وكان الاحتلال قد أعاد اعتقاله إلى جانب الأسير محمود العارضة بتاريخ 10 أيلول/ سبتمبر الماضي في مدينة الناصرة، بعد تمكنه و6 أسرى من انتزاع حريتهم عبر نفق تم حفره أسفل سجن جلبوع العام الماضي.

"هيئة الأسرى" ترصد آخر المستجدات الحالة الصحية للأسير يعقوب قادري

الخميس 30 / يونيو / 2022

كنعان/ جنين

رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبر محاميها، اليوم الخميس، آخر المستجدات فيما يتعلق بالحالة الصحية للأسير يعقوب قادري ( 50 عاما) من قرية بير الباشا جنوب جنين، والمحتجز حاليا داخل عزل "أوهلي كيدار".

وقالت الهيئة في تقرير لها، اليوم الخميس :"أن الأسير قادري كان قد تعرض قبل حوالي 7 أشهر لاعتداء من قبل أفراد وحدة "النحشون" داخل محكمة "الناصرة" المركزية، وعلى إثرها بات يعاني من أوجاع حادة باليد اليمنى والكتف، وبعد مماطلة طويلة من قبل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، جرى نقله إلى مستشفى "سوروكا" لإجراء صورة طبقية لمعرفة ما يعانيه".

وأضافت :"أنه وفقا لنتائج الصورة التي أُجريت للأسير قادري، فقد تبين إصابته بورم بالغدة الدرقية، وهو بانتظار إجراء خزعة لتحديد ماهية الورم الذي يعاني منه".

وأشارت الهيئة، إلى أن الأسير قادري يشتكي في كثير من الأحيان من تشنجات بالرقبة والكتف وأسفل الأذن اليسرى وتستمر هذه الآلام لساعات طويلة ومن ثم تختفي، وقد راجع عيادة المعتقل، واكتفت بإعطائه المسكنات للتخفيف من حدة الألم.

وكان الأسير قادري قد اعتقله جيش الاحتلال أول مرة ، حيث كان يبلغ من العمر (15 عاما) وتم  اعتقاله بعدها عدة مرات، آخرها عام 2003 ليقتادوه لمركز "تحقيق الجلمة" وخضع لتحقيق قاس استمر لمدة 4 أشهر.

ويُشار إلى أنه صدر حكماً بحقه حينها بالسجن المؤبد مرتين، إضافة إلى 35 عاما، وكان الاحتلال قد أعاد اعتقاله إلى جانب الأسير محمود العارضة بتاريخ 10 أيلول/ سبتمبر الماضي في مدينة الناصرة، بعد تمكنه و6 أسرى من انتزاع حريتهم عبر نفق تم حفره أسفل سجن جلبوع العام الماضي.