"الجهاد الإسلامي" تنعى والدة الاستشهادي أنور سكر

"الجهاد الإسلامي" تنعى والدة الاستشهادي أنور سكر

كنعان_غزة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس، الحاجة معزوزة مصباح سكر "أم أنور" ، والدة الاستشهادي المجاهد أنور سكر ، أحد منفذي عملية بيت ليد البطولية ، والتي توفيت اليوم عن عمر ناهز الـ70 عاماً، قضتها صابرة محتسبة طائعة لربها عز وجل .


وقالت الحركة في بيان صجفي،ة"لقد عاشت أم أنور فخورة بابنها المجاهد البطل، منتظرة عودة جثمانه الطاهر المحتجز في مقابر الأرقام منذ 27 عاماً".

وأضافت "إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ نفتقد هذه الوالدة العظيمة، التي قدمت نموذجاً استثنائياً في الصبر والتضحية والتحدي، لنتقدم بخالص التعازي والمواساة من أبنائها وأحفادها وعموم آل سكر الكرام ، سائلين الله العليّ القدير أن يتغمّدها بواسع الرحمة وأن يسكنها الفردوس الأعلى، وأن يلهم أبناءها وعائلتها الصَّبر وحسن العزاء".

الإستشهادي المجاهد أنور سكر ولد بتاريخ 10/12/1972م، وكان متزوج؛ وهو أحد مجاهدي القوى الإسلامية المجاهدة (قسم) الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ففي صباح يوم الأحد الموافق 22/01/1995م توجه الشهيد المجاهد أنور سكر ورفيق دربه الشهيد صلاح شاكر ليفجرا جسديهما الطاهرين وسط أكبر تجمع للجنود الصهاينة في بيت ليد داخل أراضينا المحتلة عام 1948م؛ ليرتقيا إلى العلا مدحرجين اثنين وعشرين جنديا صهيونيًا إلى الجحيم، ويصيبا العشرات من الجنود إصابات بالغة.

 

 

"الجهاد الإسلامي" تنعى والدة الاستشهادي أنور سكر

الخميس 30 / يونيو / 2022

كنعان_غزة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الخميس، الحاجة معزوزة مصباح سكر "أم أنور" ، والدة الاستشهادي المجاهد أنور سكر ، أحد منفذي عملية بيت ليد البطولية ، والتي توفيت اليوم عن عمر ناهز الـ70 عاماً، قضتها صابرة محتسبة طائعة لربها عز وجل .


وقالت الحركة في بيان صجفي،ة"لقد عاشت أم أنور فخورة بابنها المجاهد البطل، منتظرة عودة جثمانه الطاهر المحتجز في مقابر الأرقام منذ 27 عاماً".

وأضافت "إننا في حركة الجهاد الإسلامي إذ نفتقد هذه الوالدة العظيمة، التي قدمت نموذجاً استثنائياً في الصبر والتضحية والتحدي، لنتقدم بخالص التعازي والمواساة من أبنائها وأحفادها وعموم آل سكر الكرام ، سائلين الله العليّ القدير أن يتغمّدها بواسع الرحمة وأن يسكنها الفردوس الأعلى، وأن يلهم أبناءها وعائلتها الصَّبر وحسن العزاء".

الإستشهادي المجاهد أنور سكر ولد بتاريخ 10/12/1972م، وكان متزوج؛ وهو أحد مجاهدي القوى الإسلامية المجاهدة (قسم) الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، ففي صباح يوم الأحد الموافق 22/01/1995م توجه الشهيد المجاهد أنور سكر ورفيق دربه الشهيد صلاح شاكر ليفجرا جسديهما الطاهرين وسط أكبر تجمع للجنود الصهاينة في بيت ليد داخل أراضينا المحتلة عام 1948م؛ ليرتقيا إلى العلا مدحرجين اثنين وعشرين جنديا صهيونيًا إلى الجحيم، ويصيبا العشرات من الجنود إصابات بالغة.