قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

كنعان _ الضفة المحتلة

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الأحد، حملة اعتقالات ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 6 شبان من بلدة قريوت جنوب نابلس، وداهمت قوات الاحتلال القرية وفتشت عدة منازل بعد اقتحامها والعبث بمحتوياتها وإخضاع سكانها للتحقيق الميداني.

وأوضحت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت كلًا من: معتصم مصلح بدوي قبل يومين من زفافه، وعبادة عطا الله عازم، وبراء عبد الناصر بدوي، وأصيل علاء عوني موسى، ويمان عبد الفتاح عازم، وعبد الفتاح أمين عازم.

واعتقلت قوات خاصة "مستعربون"، شابًا شرق مدينة طولكرم، حيث جرى اعتقال الشاب أمجد أبو عطية، بعد أن داهمت منزله في مخيم نور شمس.

كما داهمت قوات الاحتلال منزلين في محافظة بيت لحم، إذ داهمت منزل المواطن عمر خلف الرشايدة من قرية الرشايدة شرقًا، وفتشته، وداهمت منزل الأسير عطية عساكرة من قرية العساكرة، وبلغت ذويه بعدم القيام بأي فعاليات احتفالية يوم غد الاثنين، بعد الإفراج عن نجلهم من سجون الاحتلال.

ويُشار إلى أنّ مؤسّسات الأسرى الفلسطينيّة أفادت في تقريرها الشهري، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت خلال شهر أيّار/ مايو 2022، (690) فلسطينيًا/ة من الأرض الفلسطينية المحتلّة، من بينهم (76) طفلاً، و(19) من النساء، وهي ثاني أعلى نسبة في حالات الاعتقال منذ مطلع العام الجاري، وذلك بعد أن سجل شهر نيسان/ أبريل الماضي (1228) حالة اعتقال، وشكلت حالات الاعتقال في القدس النسبة الأعلى كما في كل شهر، تليها الخليل، وجنين، وبيت لحم.

وبحسب التقرير، فقد شهد شهر أيّار/ مايو 2022، كامتداد لما شهده شهر نيسان/ أبريل 2022، كثافة عالية في الانتهاكات والجرائم التي نفّذها الاحتلال، بما فيها، الإعدامات الميدانية، وهدم المنازل، وسياسة العقاب الجماعي، وتنفيذ مزيد من عمليات الاعتقال المنظمة، والتي رافقها انتهاكات جسيمة بحق المعتقلين وعائلاتهم، ووصلت سلطات الاحتلال انتهاكاتها وعمليات الانتقام بعد نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف، عدا عن تسجيل إصابات متفاوتة منها بليغة بين صفوف المعتقلين برصاص جيش الاحتلال.

قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات ومداهمات بالضفة

الأحد 26 / يونيو / 2022

كنعان _ الضفة المحتلة

شنّت قوّات الاحتلال الصهيوني، فجر وصباح اليوم الأحد، حملة اعتقالات ومداهماتٍ في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت 6 شبان من بلدة قريوت جنوب نابلس، وداهمت قوات الاحتلال القرية وفتشت عدة منازل بعد اقتحامها والعبث بمحتوياتها وإخضاع سكانها للتحقيق الميداني.

وأوضحت المصادر، أن قوات الاحتلال اعتقلت كلًا من: معتصم مصلح بدوي قبل يومين من زفافه، وعبادة عطا الله عازم، وبراء عبد الناصر بدوي، وأصيل علاء عوني موسى، ويمان عبد الفتاح عازم، وعبد الفتاح أمين عازم.

واعتقلت قوات خاصة "مستعربون"، شابًا شرق مدينة طولكرم، حيث جرى اعتقال الشاب أمجد أبو عطية، بعد أن داهمت منزله في مخيم نور شمس.

كما داهمت قوات الاحتلال منزلين في محافظة بيت لحم، إذ داهمت منزل المواطن عمر خلف الرشايدة من قرية الرشايدة شرقًا، وفتشته، وداهمت منزل الأسير عطية عساكرة من قرية العساكرة، وبلغت ذويه بعدم القيام بأي فعاليات احتفالية يوم غد الاثنين، بعد الإفراج عن نجلهم من سجون الاحتلال.

ويُشار إلى أنّ مؤسّسات الأسرى الفلسطينيّة أفادت في تقريرها الشهري، بأنّ سلطات الاحتلال الصهيوني اعتقلت خلال شهر أيّار/ مايو 2022، (690) فلسطينيًا/ة من الأرض الفلسطينية المحتلّة، من بينهم (76) طفلاً، و(19) من النساء، وهي ثاني أعلى نسبة في حالات الاعتقال منذ مطلع العام الجاري، وذلك بعد أن سجل شهر نيسان/ أبريل الماضي (1228) حالة اعتقال، وشكلت حالات الاعتقال في القدس النسبة الأعلى كما في كل شهر، تليها الخليل، وجنين، وبيت لحم.

وبحسب التقرير، فقد شهد شهر أيّار/ مايو 2022، كامتداد لما شهده شهر نيسان/ أبريل 2022، كثافة عالية في الانتهاكات والجرائم التي نفّذها الاحتلال، بما فيها، الإعدامات الميدانية، وهدم المنازل، وسياسة العقاب الجماعي، وتنفيذ مزيد من عمليات الاعتقال المنظمة، والتي رافقها انتهاكات جسيمة بحق المعتقلين وعائلاتهم، ووصلت سلطات الاحتلال انتهاكاتها وعمليات الانتقام بعد نقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف، عدا عن تسجيل إصابات متفاوتة منها بليغة بين صفوف المعتقلين برصاص جيش الاحتلال.