حراك "ارفعوا العقوبات عن غزة " يدعو للتظاهر برام الله الأربعاء المقبل

حراك "ارفعوا العقوبات عن غزة " يدعو للتظاهر برام الله الأربعاء المقبل

كنعان_وكالات

دعا حراك ارفعوا العقوبات جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في تظاهرته الجماهيرية الواسعة في مدينة رام الله لمطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته بالإلغاء الفوري لكافة الإجراءات العقابية المفروضة على الفلسطينيين في غزة، وذلك يوم الأربعاء المقبل تحت شعار “الأرجل المبتورة تاج الرؤوس”.

وأوضح الحراك في دعوته، أن التظاهرة الجماهيرية الرابعة ستنطلق يوم الأربعاء، الموافق 18 تموز الجاري، وذلك الساعة السادسة مساءً من دوار المنارة باتجاه منظمة التحرير الفلسطينية، لمطالبتها القيام بمسؤوليتها اتجاه الفلسطينيين في غزة والدفع نحو إلغاء كافة الإجراءات العقابية المفروضة عليهم من قبل الرئيس الفلسطيني منذ عام 2017.

وبين الحراك، “نجدد تأكيدنا على أن الشعب الفلسطينيّ لن يصمت على عقاب غزّة التي لا تزال تسطّر الملاحم البطوليّة والكرامة وسيدعم غزّة ومسيراتها، كما سيدعم الخان الأحمر، فالنضال واحد”، مشدداً، “مستمرون حتى الإسقاط الكامل والفوريّ لجميع العقوبات، ولن تتراجع الحملة إلّا بالرفع الكامل لجميع العقوبات”.

وأشار إلى أن الإجراءات العقابية الظالمة، والتي تفرضها السلطة الفلسطينية على غزة، طالت حقوق الموظفين والأسرى والشهداء وعوائلهم وقطاعات المالية والصحة والطاقة والمستلزمات التشغيلية، في ظل تجاهل رسمي للآلاف التي خرجت في الوطن والشتات مطالبةً الرئيس محمود عباس بإلغاء الإجراءات العقابية بشكل فوري وشامل.

وأكد الحراك على استمرار تظاهراته الاحتجاجية لمطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته برفع كافة الإجراءات العقابية التي يفرضها على أهلنا في غزة منذ عام 2017، “إن المطلب الذي ترفعه الحملة هو قضية حق للشعب الفلسطيني، وقضية وطنية لا يمكن للقمع أو السحل أو الاحتواء أن يؤثّر على مسيرتها، ولن تتوقف الحملة إلّا بالرفع الكلّي للعقوبات عن قطاع غزّة”.

حراك "ارفعوا العقوبات عن غزة " يدعو للتظاهر برام الله الأربعاء المقبل

السبت 14 / يوليو / 2018

كنعان_وكالات

دعا حراك ارفعوا العقوبات جماهير الشعب الفلسطيني للمشاركة في تظاهرته الجماهيرية الواسعة في مدينة رام الله لمطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته بالإلغاء الفوري لكافة الإجراءات العقابية المفروضة على الفلسطينيين في غزة، وذلك يوم الأربعاء المقبل تحت شعار “الأرجل المبتورة تاج الرؤوس”.

وأوضح الحراك في دعوته، أن التظاهرة الجماهيرية الرابعة ستنطلق يوم الأربعاء، الموافق 18 تموز الجاري، وذلك الساعة السادسة مساءً من دوار المنارة باتجاه منظمة التحرير الفلسطينية، لمطالبتها القيام بمسؤوليتها اتجاه الفلسطينيين في غزة والدفع نحو إلغاء كافة الإجراءات العقابية المفروضة عليهم من قبل الرئيس الفلسطيني منذ عام 2017.

وبين الحراك، “نجدد تأكيدنا على أن الشعب الفلسطينيّ لن يصمت على عقاب غزّة التي لا تزال تسطّر الملاحم البطوليّة والكرامة وسيدعم غزّة ومسيراتها، كما سيدعم الخان الأحمر، فالنضال واحد”، مشدداً، “مستمرون حتى الإسقاط الكامل والفوريّ لجميع العقوبات، ولن تتراجع الحملة إلّا بالرفع الكامل لجميع العقوبات”.

وأشار إلى أن الإجراءات العقابية الظالمة، والتي تفرضها السلطة الفلسطينية على غزة، طالت حقوق الموظفين والأسرى والشهداء وعوائلهم وقطاعات المالية والصحة والطاقة والمستلزمات التشغيلية، في ظل تجاهل رسمي للآلاف التي خرجت في الوطن والشتات مطالبةً الرئيس محمود عباس بإلغاء الإجراءات العقابية بشكل فوري وشامل.

وأكد الحراك على استمرار تظاهراته الاحتجاجية لمطالبة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحكومته برفع كافة الإجراءات العقابية التي يفرضها على أهلنا في غزة منذ عام 2017، “إن المطلب الذي ترفعه الحملة هو قضية حق للشعب الفلسطيني، وقضية وطنية لا يمكن للقمع أو السحل أو الاحتواء أن يؤثّر على مسيرتها، ولن تتوقف الحملة إلّا بالرفع الكلّي للعقوبات عن قطاع غزّة”.