الشرافي : هناك خطوات عملية لوقف التخصصات غير المعترف بها

الشرافي : هناك خطوات عملية لوقف التخصصات غير المعترف بها

كنعان _ وكالات

كشف رئيس جامعة الأقصى، الدكتور كمال الشرافي،اليوم الثلاثاء ،عن وجود خطوات عملية سيقوم بها مجلس التعليم العالي الفلسطيني لوقف جميع التخصصات غير المعترف بها في فلسطين قريبًا.

وبين الشرافي خلال لقاء نظّمته نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة بالشّراكة مع جامعة الأقصى, حول واقع التعليم العالي في فلسطين "آمال وتحديات"، أن عدم وجود التخطيط الجامعي والأكاديمي في المؤسسات الفلسطينية أفضى إلى وجود فشل يلبي احتياجات السوق نتيجة الانقسام وعدم السيطرة على كافة المؤسسات في قطاع غزة.

وأكد أنه وبالرغم من الأوضاع السياسيّة التي نعيشها على كافة الأصعدة، استطاعت الجامعة الوصول لمرحلة التفكير الجامع في وضع حلول للمشاكل التعليمية في الجامعات الفلسطينية في غزّة وخاصة في جامعة الأقصى، الأمر الذي  اختصر كثيرًا من الوقت والجهد وفق استراتيجية مبنية على الشراكة.

واستكمل الشرافي: "لا زلنا نعالج كمية من المشاكل التي تعصف في صرح التعليم من خلال تفاهمات قانونية مع المرجع القانوني والجهة المختصة وهي وزارة التربية والتعليم، ودعونا للعمل تحت شعار الشراكة المهنية للحفاظ على الإرث التعليمي لخدمة الطلاب داخل الجامعات الفلسطينية".

وأوضح أنّه تم وضع خطة طريق لبناء مؤسسة تعليمية لرفع المستوى التعليمي داخل جامعة الأقصى، من خلال اعتماد برامج تعليمية وتدريبية جديدة وفريدة من نوعها،  ضمن متطلبات الجودة العالمية، بناءً على يقين أننا نمتلك نخب تعليمية تستطيع المنافسة عالميًا.

وبيّن الشرافي أنّ (27 ألف)، طالب فلسطيني في غزّة لم يحظوا برعاية سياسية أو غيرها، لتقديم الرعاية التي تكفل لهم الاستمرار في مسيرة التعليم و توفير فرص عمل داخل المؤسسات التي تختص بتخصصاتهم.

وأكد الشرافي أنّهم عملوا على تطوير المساقات الأكاديمية لمجارات التطور التعليمي في ظل التطورات العالمية، من خلال تشكيل وحدة العلاقات الدولية فكان نتاجها الحصول على انجازات علمية فريدة من نوعها على مستوى فلسطين.

وبالعودة إلى وحدة التطوير الإعلامي، كشف الشرافي أنّ هناك موافقة على إنشاء مباني تعليمية جديدة لمحاولة خلق مناخ بيئي تعليمي يلبي متطلبات الطلاب المهنية والأكاديمية، ولأول مرة يتم الحصول على تمويل من قبل الحكومة الفلسطينية بملغ (1.700دولار)، لدعم البحث العلمي.

ولفت الشرافي إلى أنه "تم تفعيل برنامج القروض لصالح الطلاب في جامعة الأقصى كنوع من التحفيز العملي للطالب، بالإضافة إلى اتخاذ قرار بالعفو عن (17 ألف) شهادة قبل نهاية العام الجاري لولائك الذين لم يتمكنوا من الدفع لخلاصها، كما تم تفعيل برنامج الاعفاءات الطلابية من ذوي الشهداء والأسرى والشؤون الاجتماعية بمبلغ (1.700 دولار)".

الشرافي : هناك خطوات عملية لوقف التخصصات غير المعترف بها

الثلاثاء 10 / يوليو / 2018

كنعان _ وكالات

كشف رئيس جامعة الأقصى، الدكتور كمال الشرافي،اليوم الثلاثاء ،عن وجود خطوات عملية سيقوم بها مجلس التعليم العالي الفلسطيني لوقف جميع التخصصات غير المعترف بها في فلسطين قريبًا.

وبين الشرافي خلال لقاء نظّمته نقابة الصحفيين الفلسطينيين في غزة بالشّراكة مع جامعة الأقصى, حول واقع التعليم العالي في فلسطين "آمال وتحديات"، أن عدم وجود التخطيط الجامعي والأكاديمي في المؤسسات الفلسطينية أفضى إلى وجود فشل يلبي احتياجات السوق نتيجة الانقسام وعدم السيطرة على كافة المؤسسات في قطاع غزة.

وأكد أنه وبالرغم من الأوضاع السياسيّة التي نعيشها على كافة الأصعدة، استطاعت الجامعة الوصول لمرحلة التفكير الجامع في وضع حلول للمشاكل التعليمية في الجامعات الفلسطينية في غزّة وخاصة في جامعة الأقصى، الأمر الذي  اختصر كثيرًا من الوقت والجهد وفق استراتيجية مبنية على الشراكة.

واستكمل الشرافي: "لا زلنا نعالج كمية من المشاكل التي تعصف في صرح التعليم من خلال تفاهمات قانونية مع المرجع القانوني والجهة المختصة وهي وزارة التربية والتعليم، ودعونا للعمل تحت شعار الشراكة المهنية للحفاظ على الإرث التعليمي لخدمة الطلاب داخل الجامعات الفلسطينية".

وأوضح أنّه تم وضع خطة طريق لبناء مؤسسة تعليمية لرفع المستوى التعليمي داخل جامعة الأقصى، من خلال اعتماد برامج تعليمية وتدريبية جديدة وفريدة من نوعها،  ضمن متطلبات الجودة العالمية، بناءً على يقين أننا نمتلك نخب تعليمية تستطيع المنافسة عالميًا.

وبيّن الشرافي أنّ (27 ألف)، طالب فلسطيني في غزّة لم يحظوا برعاية سياسية أو غيرها، لتقديم الرعاية التي تكفل لهم الاستمرار في مسيرة التعليم و توفير فرص عمل داخل المؤسسات التي تختص بتخصصاتهم.

وأكد الشرافي أنّهم عملوا على تطوير المساقات الأكاديمية لمجارات التطور التعليمي في ظل التطورات العالمية، من خلال تشكيل وحدة العلاقات الدولية فكان نتاجها الحصول على انجازات علمية فريدة من نوعها على مستوى فلسطين.

وبالعودة إلى وحدة التطوير الإعلامي، كشف الشرافي أنّ هناك موافقة على إنشاء مباني تعليمية جديدة لمحاولة خلق مناخ بيئي تعليمي يلبي متطلبات الطلاب المهنية والأكاديمية، ولأول مرة يتم الحصول على تمويل من قبل الحكومة الفلسطينية بملغ (1.700دولار)، لدعم البحث العلمي.

ولفت الشرافي إلى أنه "تم تفعيل برنامج القروض لصالح الطلاب في جامعة الأقصى كنوع من التحفيز العملي للطالب، بالإضافة إلى اتخاذ قرار بالعفو عن (17 ألف) شهادة قبل نهاية العام الجاري لولائك الذين لم يتمكنوا من الدفع لخلاصها، كما تم تفعيل برنامج الاعفاءات الطلابية من ذوي الشهداء والأسرى والشؤون الاجتماعية بمبلغ (1.700 دولار)".