قبل القاء جثتها في الماء

الطفلة التركية "ايدمير" خاطفيها تركوها تموت جوعاً

الطفلة التركية "ايدمير" خاطفيها تركوها تموت جوعاً

كنعان _ وكالات

بعد 18 يوم من البحث المتواصل ، تمكنت السلطات التركية من العثور على الطفلة التركية "ليلى ايدمير" (3 سنوات) والتي فقدت في ظروف غامضة، حيث عُثر على جثتها في قرية فان بيزيرهان بولاية "اغري" شرق تركيا يوم الاثنين الماضي.

وبحسب ما أوردت صحيفة "تركيا بالعربي" ترجمةً عن صحيفة حرييت، فقد عثر على جثة الطفلة ليلى في قاع نهر بحسب بيان صادر عن مكتب الوالي في ولاية "اغري".

وبعد أيام، أعلن والي الولاية سليمان ألبان عن السبب الحقيقي وراء وفاة الطفلة، وأوضح أن  الطفلة ليلى أيدمير فارقت الحياة لأنها ظلت جائعة لمدة تصل من 8 إلى 10 أيام كاملة.

وأكد والي أغري أن الطفلة لم تتعرض مطلقا للاعتداء أو الاغتصاب، أو حتى لهجوم من حيوان مفترس.

وأضاف الوالي "ان الطفلة ليلى فقدت حياتها بسبب الجوع٬ ويوجد على جسدها اثار حروق شمس".

وأوضح أن الطفلة خطفت وتركت في مكان خال دون طعام أو شراب إلى أن توفيت، ومن ثم تم إلقاءها في الماء

وفي إجابته على أحد الصحفيين قال البان :"لدينا بعد المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم, والعمل مستمر بشكل متواصل لكشف تفاصيل حادثة اختفاء الطفلة, ولا يمكنني انا اقول لكم عدد المعتقلين لدينا اليوم , ولكن هذه الحالة هي حالة اختطاف".

يشار إلى أن الطفلة ليلى أيدمير اختفت منذ أول أيام العيد في ظروف غامضة،  واستنفرت السلطات التركية بكافة أجهزتها الأمنية والطبية وعناصر من الدرك ومنظمة أفاد ومتطوعون من الهلال الأحمر التركي، بالإضافة إلى الاستعانة بمروحيات وكلاب بوليسية، حتى تمكنت أخيراً من العثور على الطفلة المفقود ولكن جثة أسفل نهر.

 

 

الطفلة التركية "ايدمير" خاطفيها تركوها تموت جوعاً

الخميس 05 / يوليو / 2018

كنعان _ وكالات

بعد 18 يوم من البحث المتواصل ، تمكنت السلطات التركية من العثور على الطفلة التركية "ليلى ايدمير" (3 سنوات) والتي فقدت في ظروف غامضة، حيث عُثر على جثتها في قرية فان بيزيرهان بولاية "اغري" شرق تركيا يوم الاثنين الماضي.

وبحسب ما أوردت صحيفة "تركيا بالعربي" ترجمةً عن صحيفة حرييت، فقد عثر على جثة الطفلة ليلى في قاع نهر بحسب بيان صادر عن مكتب الوالي في ولاية "اغري".

وبعد أيام، أعلن والي الولاية سليمان ألبان عن السبب الحقيقي وراء وفاة الطفلة، وأوضح أن  الطفلة ليلى أيدمير فارقت الحياة لأنها ظلت جائعة لمدة تصل من 8 إلى 10 أيام كاملة.

وأكد والي أغري أن الطفلة لم تتعرض مطلقا للاعتداء أو الاغتصاب، أو حتى لهجوم من حيوان مفترس.

وأضاف الوالي "ان الطفلة ليلى فقدت حياتها بسبب الجوع٬ ويوجد على جسدها اثار حروق شمس".

وأوضح أن الطفلة خطفت وتركت في مكان خال دون طعام أو شراب إلى أن توفيت، ومن ثم تم إلقاءها في الماء

وفي إجابته على أحد الصحفيين قال البان :"لدينا بعد المشتبه بهم الذين تم اعتقالهم, والعمل مستمر بشكل متواصل لكشف تفاصيل حادثة اختفاء الطفلة, ولا يمكنني انا اقول لكم عدد المعتقلين لدينا اليوم , ولكن هذه الحالة هي حالة اختطاف".

يشار إلى أن الطفلة ليلى أيدمير اختفت منذ أول أيام العيد في ظروف غامضة،  واستنفرت السلطات التركية بكافة أجهزتها الأمنية والطبية وعناصر من الدرك ومنظمة أفاد ومتطوعون من الهلال الأحمر التركي، بالإضافة إلى الاستعانة بمروحيات وكلاب بوليسية، حتى تمكنت أخيراً من العثور على الطفلة المفقود ولكن جثة أسفل نهر.