صلاح: نعمل بكل بطاقاتنا المادية والبشرية لتطويق انتشار "كورونا"

صلاح: نعمل بكل بطاقاتنا المادية والبشرية لتطويق انتشار "كورونا"

كنعان_وكالات

قال مدير عام الشرطة في غزة محمود صلاح، اليوم الخميس، إنه منذ إعلان الجهات الحكومية في القطاع اكتشاف عدداً من حالات الإصابة بفيروس "كورونا" من خارج مراكز الحجر الصحي وانتشار تلك الحالات في عدد من محافظات القطاع انتشرت عناصر الشرطة على كافة الشوارع الرئيسة والمفترقات والأسواق لمتابعة تنفيذ حظر التجوال المفروض على القطاع.

وأكد صلاح على الدور الكبير الذي تؤديه قوات الشرطة المنتشرة في القطاع، والتي تعمل على تنفيذ خطة الطوارئ المعلنة من قبل الجهات الحكومية بفرض حظر التجول.

وأضاف صلاح"إن المديرية العامة للشرطة تعمل بكل طاقاتها البشرية والمادية في إطار تعزيز حالة الصمود لدى المواطنين، وتوفير الأمن المجتمعي والمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين، مبيناً حجم الأعباء الموكلة على عناصر الشرطة الذين يواصلون الليل بالنهار، ومثمناً الجهد الكبير الذي يبذلونه في سبيل حفظ الأمن لأبناء شعبنا.

وحول جائحة كورونا واكتشاف عدداً من الحالات خارج مراكز الحجر الصحي أشاد صلاح بالوعي المجتمعي لدى المواطنين بالتزامهم بالتعليمات، مبيناً أنه لا بد من أن نعزز ثقافة الحرص لدى أبناء شعبنا، من خلال التأكيد على ضرورة الاستجابة للتعليمات الصادرة عن الجهات الحكومية المختصة، والتزامهم بحظر التجوال ومنع الحركة والتنقل حفاظاً على أرواحهم من الإصابة بالعدوى.

وأوضح صلاح أنه من الواجب أن يتفهم أبناء القطاع حجم الإجراءات المبذولة من قبل الشرطة التي من شأنها حفظ أمن وسلامة المواطنين.

وعن ضبط الحالة الأمنية في القطاع أكد صلاح، أن الشرطة بكافة إداراتها تعمل على مدار الساعة لحفظ الأمن وملاحقة الخارجين عن القانون سواء على صعيد المتابعة الميدانية من قبل مباحث التموين وشرطة البلديات أو مكافحة المخدرات وغيرها من إدارات الشرطة العاملة في الميدان.

ولفت إلى أن الشرطة استنفرت كافة طواقمها الإدارية، وتم رفد مراكز الشرطة والإدارات المتخصصة والحواجز الأمنية بهم ليساهموا في تعزيز حالة الأمن، ويكونوا جبناً إلى جنب مع زملائهم في تقديم الخدمات للمواطنين.

ونوه بالرغم من الإمكانات اللوجستية والبشرية المحدودة للشرطة إلا أنها تقوم بدور فاعل في تأدية المهام الموكلة لها وضبط وتأمين الجبهة الداخلية للقطاع.

وأمام تناول المواطنين للأخبار المتعلقة بانتشار فيروس كورونا شدّد مدير عام الشرطة من تناقل الأخبار من غير مصدرها الرسمي، محذرا مطلقي الشائعات من المضي في ارباك القطاع بأخبار ليس لها أساس من الصحة.

وأشار إلى أنه تم إلقاء القبض على عدد من مروجي الشائعات الذين حاولوا بث الخوف والذعر في صفوف المواطنين.

ونوه إلى أن قسم مباحث التموين في الإدارة العامة للمباحث يقوم بجهد كبير في متابعة التجار وحركة السلع والبضائع ومنع التلاعب بالأسعار، مطمئناً أبناء القطاع بتوفر كل الاحتياجات والسلع وأن الأمر لا يحتاج للتهافت على المحال التجارية والمخابز.

بدورها كثفت دائرة المباحث الطبية جهودها داخل المستشفيات وعلى أبوابها في إطار الاستنفار العام وتنفيذا لخطة الطوارئ "ج" لمكافحة فيروس كورونا.

وفي ضوء إعلان تمديد حظر التجوال طالب مدير عام الشرطة من أبناء القطاع ضرورة الالتزام بهذا القرار والمساهمة في مساعدة رجال الشرطة والأمن في تحقيق الهدف من إعلان حالة الطوارئ وهو الحفاظ على أرواحهم ومنع تفشى هذا الوباء وحصره في مناطق ضيقة.

صلاح: نعمل بكل بطاقاتنا المادية والبشرية لتطويق انتشار "كورونا"

الخميس 27 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

قال مدير عام الشرطة في غزة محمود صلاح، اليوم الخميس، إنه منذ إعلان الجهات الحكومية في القطاع اكتشاف عدداً من حالات الإصابة بفيروس "كورونا" من خارج مراكز الحجر الصحي وانتشار تلك الحالات في عدد من محافظات القطاع انتشرت عناصر الشرطة على كافة الشوارع الرئيسة والمفترقات والأسواق لمتابعة تنفيذ حظر التجوال المفروض على القطاع.

وأكد صلاح على الدور الكبير الذي تؤديه قوات الشرطة المنتشرة في القطاع، والتي تعمل على تنفيذ خطة الطوارئ المعلنة من قبل الجهات الحكومية بفرض حظر التجول.

وأضاف صلاح"إن المديرية العامة للشرطة تعمل بكل طاقاتها البشرية والمادية في إطار تعزيز حالة الصمود لدى المواطنين، وتوفير الأمن المجتمعي والمساهمة في تلبية احتياجات المواطنين، مبيناً حجم الأعباء الموكلة على عناصر الشرطة الذين يواصلون الليل بالنهار، ومثمناً الجهد الكبير الذي يبذلونه في سبيل حفظ الأمن لأبناء شعبنا.

وحول جائحة كورونا واكتشاف عدداً من الحالات خارج مراكز الحجر الصحي أشاد صلاح بالوعي المجتمعي لدى المواطنين بالتزامهم بالتعليمات، مبيناً أنه لا بد من أن نعزز ثقافة الحرص لدى أبناء شعبنا، من خلال التأكيد على ضرورة الاستجابة للتعليمات الصادرة عن الجهات الحكومية المختصة، والتزامهم بحظر التجوال ومنع الحركة والتنقل حفاظاً على أرواحهم من الإصابة بالعدوى.

وأوضح صلاح أنه من الواجب أن يتفهم أبناء القطاع حجم الإجراءات المبذولة من قبل الشرطة التي من شأنها حفظ أمن وسلامة المواطنين.

وعن ضبط الحالة الأمنية في القطاع أكد صلاح، أن الشرطة بكافة إداراتها تعمل على مدار الساعة لحفظ الأمن وملاحقة الخارجين عن القانون سواء على صعيد المتابعة الميدانية من قبل مباحث التموين وشرطة البلديات أو مكافحة المخدرات وغيرها من إدارات الشرطة العاملة في الميدان.

ولفت إلى أن الشرطة استنفرت كافة طواقمها الإدارية، وتم رفد مراكز الشرطة والإدارات المتخصصة والحواجز الأمنية بهم ليساهموا في تعزيز حالة الأمن، ويكونوا جبناً إلى جنب مع زملائهم في تقديم الخدمات للمواطنين.

ونوه بالرغم من الإمكانات اللوجستية والبشرية المحدودة للشرطة إلا أنها تقوم بدور فاعل في تأدية المهام الموكلة لها وضبط وتأمين الجبهة الداخلية للقطاع.

وأمام تناول المواطنين للأخبار المتعلقة بانتشار فيروس كورونا شدّد مدير عام الشرطة من تناقل الأخبار من غير مصدرها الرسمي، محذرا مطلقي الشائعات من المضي في ارباك القطاع بأخبار ليس لها أساس من الصحة.

وأشار إلى أنه تم إلقاء القبض على عدد من مروجي الشائعات الذين حاولوا بث الخوف والذعر في صفوف المواطنين.

ونوه إلى أن قسم مباحث التموين في الإدارة العامة للمباحث يقوم بجهد كبير في متابعة التجار وحركة السلع والبضائع ومنع التلاعب بالأسعار، مطمئناً أبناء القطاع بتوفر كل الاحتياجات والسلع وأن الأمر لا يحتاج للتهافت على المحال التجارية والمخابز.

بدورها كثفت دائرة المباحث الطبية جهودها داخل المستشفيات وعلى أبوابها في إطار الاستنفار العام وتنفيذا لخطة الطوارئ "ج" لمكافحة فيروس كورونا.

وفي ضوء إعلان تمديد حظر التجوال طالب مدير عام الشرطة من أبناء القطاع ضرورة الالتزام بهذا القرار والمساهمة في مساعدة رجال الشرطة والأمن في تحقيق الهدف من إعلان حالة الطوارئ وهو الحفاظ على أرواحهم ومنع تفشى هذا الوباء وحصره في مناطق ضيقة.