المقاومة الفلسطينية : نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء الشعب الفلسطيني

المقاومة الفلسطينية : نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء الشعب الفلسطيني

كنعان - غزة

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الخميس ، أنها لن تقف صامتة أمام الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة ، في وقت سجلت فيه وزارة الصحة إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد داخل القطاع من مرض (كوفيد-19)، ومحدودية الامكانات لمواجهة الوباء.

وحملت فصائل المقاومة في بيان لها وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء الشعب الفلسطيني.

وقدمت فصائل المقاومة التحية المباركة إلى الشعب الفلسطيني في مواجهة المخاطر الداهمة عليه، وتقدمت بالتعزية المواساة من اهالي الضحايا الذين قضوا جراء اصابتهم بفايروس كورونا، وسألت الله الرحمة والمغفرة لهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين وان يحفظ الله شعبنا من البلاء والوباء.

وثمنت فصائل المقاومة الدور الكبير للجهات ذات العلاقة وعلى رأسهم وزارة الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية كرأس حربة للمواجهة والسيطرة وحماية شعبنا وتوفير مستلزماته الطبية والامنية والاغاثية.

كما وتقدمت فصائل المقاومة بالتحية والتقدير والاحترام لفرسان الميدان فى الاطقم الطبية والامنية لما يقومون به من دور كبير لحماية أبناء شعبهم من فيروس كورونا، قائلةً : (وهم الذين تركوا بيوتهم واطفالهم من اجل تلبية الواجب الديني والاخلاقي والوطني معرضين حياتهم للخطر بكل ما تعنيه الكلمة).

كما وثمنت فصائل المقاومة وعي وحرص ابناء شعبنا في تنفيذ القرارات الصادرة من الجهات المختصة بتطبيق حظر التجول والتزام البيوت وذلك للمصلحة العليا لشعبنا واعطاء جهات الاختصاص المساحة الكافية لإداء المهام وحصر المصابين ونقلهم للعلاج لتجاوز هذه الازمة قريبا ان شاء الله.

وذكرت فصائل المقاومة أنه إذا لم يرفع الحصار ولم يتم ادخال كامل المستلزمات الطبية والمعيشية لمواجهة الجائحة، "فلن نقبل بان يعاني شعبنا وحده، فسيرى العدو ومغتصبيه الصهاينة من بأسنا الشديد ما يثلج صدور قوم مؤمنين، وليسجل التاريخ ذلك".

ودعت فصائل المقاومة ، السلطة بتحمل مسؤولياتها تجاه غزة وتوفير ما يلزم من مستلزمات طبية ومعيشية لمواجهة الجائحة التي باتت تنتشر في شوارع قطاع غزة.

وطالبت فصائل المقاومة المؤسسات الحقوقية العربية والدولية لتأخذ دورها في دعم القضية الفلسطينية ونصرة شعبنا المظلوم، وأن تتحمل مسؤولياتها المتعلقة بحماية المدنيين وتوفير كل ما يلزم لمواجهة وباء كورونا وضرورة رفع الحصار الجاثم على صدور أهلنا في غزة.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة "كنعان الإخبارية":

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي صادر عن

"فصائل المقاومة الفلسطينية"


العدو الصهيوني هو المسؤول عن ما يعانيه قطاع غزة، وعليه تحمل تبعات ذلك.


في ظل استمرار الحصار على ابناء شعبنا الفلسطيني المجاهد في قطاع غزة، وامام حالة العدوان الصهيوني المستمر الهادف لتركيع غزة ومقاومتها، تُ فتح علينا معركة جديدة بشكل مختلف عنوانها مواجهة فايروس كوفيد ١٩ ( كورونا ) وانتشاره في قطاع غزة خارج مراكز الحجر الصحي واصابة العديد من ابناء شعبنا وصولا لعدد من حالات الوفاة بسبب الفايروس.

اليوم -وبكل ثبات ووعي وحكمة- يواجه شعبنا والجهات الحكومية ذات الاختصاص وخاصة وزارتي الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية هذا الخطر الداهم بعد حصار خانق أثر بشكل أساسي على مقومات الحياة والصحة في قطاع غزة، في ظل حالة من تهافت بعض الأنظمة العربية للهث وراء السراب وترك غزة وفلسطين وحيدة في مواجهة وباء الاحتلال والحصار وكورونا.

وأمام كل ذلك فإننا في فصائل المقاومة الفلسطينية نؤكد على ما يلي :

١. نتوجه بالتحية المباركة لشعبنا الفلسطيني الصابر في مواجهة المخاطر الداهمة علينا، ونتقدم بالتعزية المواساة من اهالي الضحايا الذين قضوا جراء اصابتهم بفايروس كورونا ونسأل الله الرحمة والمغفرة لهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين وان يحفظ الله شعبنا من البلاء والوباء .

٢. نثمن عالياً الدور الكبير للجهات ذات العلاقة وعلى رأسهم وزارة الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية كرأس حربة للمواجهة والسيطرة وحماية شعبنا وتوفير مستلزماته الطبية والامنية والاغاثية.

٣. نتقدم بالتحية والتقدير والاحترام لفرسان الميدان فى الاطقم الطبية والامنية لما يقومون به من دور كبير لحماية أبناء شعبهم من فيروس كورونا، فهم الذين تركوا بيوتهم واطفالهم من اجل تلبية الواجب الديني والاخلاقي والوطني معرضين حياتهم للخطر بكل ما تعنيه الكلمة.

٤. نثمن وعي وحرص ابناء شعبنا في تنفيذ القرارات الصادرة من الجهات المختصة بتطبيق حظر التجول والتزام البيوت وذلك للمصلحة العليا لشعبنا واعطاء جهات الاختصاص المساحة الكافية لاداء المهام وحصر المصابين ونقلهم للعلاج لتجاوز هذه الازمة قريبا ان شاء الله.

٥- نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء شعبنا ولن تقف المقاومة صامتة أمام هذا الحصار الظالم، فإذا لم يرفع الحصار ولم يتم ادخال كامل المستلزمات الطبية والمعيشية لمواجهة الجائحة، فلن نقبل بان يعاني شعبنا وحده، فسيرى العدو ومغتصبيه الصهاينة من بأسنا الشديد ما يثلج صدور قوم مؤمنين، وليسجل التاريخ ذلك .

٦. نطالب السلطة بتحمل مسؤولياتها تجاه غزة وتوفير مايلزم من مستلزمات طبية ومعيشية لمواجهة الجائحة التي باتت تنتشر في شوارع قطاع غزة.

٧. ندعو المؤسسات الحقوقية العربية والدولية لتأخذ دورها في دعم القضية الفلسطينية ونصرة شعبنا المظلوم، ولتتحمل مسؤولياتها المتعلقة بحماية المدنين وتوفير كل ما يلزم لمواجهة وباء كورونا وضرورة رفع الحصار الجاثم على صدور أهلنا في غزة.

والله غالب على أمره ..


"فصائل المقاومة الفلسطينية"
الخميس 27 - اغسطس - 2020م.

المقاومة الفلسطينية : نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء الشعب الفلسطيني

الخميس 27 / أغسطس / 2020

كنعان - غزة

أكدت فصائل المقاومة الفلسطينية اليوم الخميس ، أنها لن تقف صامتة أمام الحصار الصهيوني المفروض على قطاع غزة ، في وقت سجلت فيه وزارة الصحة إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد داخل القطاع من مرض (كوفيد-19)، ومحدودية الامكانات لمواجهة الوباء.

وحملت فصائل المقاومة في بيان لها وصل لـ "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه ، الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء الشعب الفلسطيني.

وقدمت فصائل المقاومة التحية المباركة إلى الشعب الفلسطيني في مواجهة المخاطر الداهمة عليه، وتقدمت بالتعزية المواساة من اهالي الضحايا الذين قضوا جراء اصابتهم بفايروس كورونا، وسألت الله الرحمة والمغفرة لهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين وان يحفظ الله شعبنا من البلاء والوباء.

وثمنت فصائل المقاومة الدور الكبير للجهات ذات العلاقة وعلى رأسهم وزارة الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية كرأس حربة للمواجهة والسيطرة وحماية شعبنا وتوفير مستلزماته الطبية والامنية والاغاثية.

كما وتقدمت فصائل المقاومة بالتحية والتقدير والاحترام لفرسان الميدان فى الاطقم الطبية والامنية لما يقومون به من دور كبير لحماية أبناء شعبهم من فيروس كورونا، قائلةً : (وهم الذين تركوا بيوتهم واطفالهم من اجل تلبية الواجب الديني والاخلاقي والوطني معرضين حياتهم للخطر بكل ما تعنيه الكلمة).

كما وثمنت فصائل المقاومة وعي وحرص ابناء شعبنا في تنفيذ القرارات الصادرة من الجهات المختصة بتطبيق حظر التجول والتزام البيوت وذلك للمصلحة العليا لشعبنا واعطاء جهات الاختصاص المساحة الكافية لإداء المهام وحصر المصابين ونقلهم للعلاج لتجاوز هذه الازمة قريبا ان شاء الله.

وذكرت فصائل المقاومة أنه إذا لم يرفع الحصار ولم يتم ادخال كامل المستلزمات الطبية والمعيشية لمواجهة الجائحة، "فلن نقبل بان يعاني شعبنا وحده، فسيرى العدو ومغتصبيه الصهاينة من بأسنا الشديد ما يثلج صدور قوم مؤمنين، وليسجل التاريخ ذلك".

ودعت فصائل المقاومة ، السلطة بتحمل مسؤولياتها تجاه غزة وتوفير ما يلزم من مستلزمات طبية ومعيشية لمواجهة الجائحة التي باتت تنتشر في شوارع قطاع غزة.

وطالبت فصائل المقاومة المؤسسات الحقوقية العربية والدولية لتأخذ دورها في دعم القضية الفلسطينية ونصرة شعبنا المظلوم، وأن تتحمل مسؤولياتها المتعلقة بحماية المدنيين وتوفير كل ما يلزم لمواجهة وباء كورونا وضرورة رفع الحصار الجاثم على صدور أهلنا في غزة.

وفيما يلي نص البيان كما وصل وكالة "كنعان الإخبارية":

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي صادر عن

"فصائل المقاومة الفلسطينية"


العدو الصهيوني هو المسؤول عن ما يعانيه قطاع غزة، وعليه تحمل تبعات ذلك.


في ظل استمرار الحصار على ابناء شعبنا الفلسطيني المجاهد في قطاع غزة، وامام حالة العدوان الصهيوني المستمر الهادف لتركيع غزة ومقاومتها، تُ فتح علينا معركة جديدة بشكل مختلف عنوانها مواجهة فايروس كوفيد ١٩ ( كورونا ) وانتشاره في قطاع غزة خارج مراكز الحجر الصحي واصابة العديد من ابناء شعبنا وصولا لعدد من حالات الوفاة بسبب الفايروس.

اليوم -وبكل ثبات ووعي وحكمة- يواجه شعبنا والجهات الحكومية ذات الاختصاص وخاصة وزارتي الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية هذا الخطر الداهم بعد حصار خانق أثر بشكل أساسي على مقومات الحياة والصحة في قطاع غزة، في ظل حالة من تهافت بعض الأنظمة العربية للهث وراء السراب وترك غزة وفلسطين وحيدة في مواجهة وباء الاحتلال والحصار وكورونا.

وأمام كل ذلك فإننا في فصائل المقاومة الفلسطينية نؤكد على ما يلي :

١. نتوجه بالتحية المباركة لشعبنا الفلسطيني الصابر في مواجهة المخاطر الداهمة علينا، ونتقدم بالتعزية المواساة من اهالي الضحايا الذين قضوا جراء اصابتهم بفايروس كورونا ونسأل الله الرحمة والمغفرة لهم، ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين وان يحفظ الله شعبنا من البلاء والوباء .

٢. نثمن عالياً الدور الكبير للجهات ذات العلاقة وعلى رأسهم وزارة الصحة والداخلية والتنمية الاجتماعية كرأس حربة للمواجهة والسيطرة وحماية شعبنا وتوفير مستلزماته الطبية والامنية والاغاثية.

٣. نتقدم بالتحية والتقدير والاحترام لفرسان الميدان فى الاطقم الطبية والامنية لما يقومون به من دور كبير لحماية أبناء شعبهم من فيروس كورونا، فهم الذين تركوا بيوتهم واطفالهم من اجل تلبية الواجب الديني والاخلاقي والوطني معرضين حياتهم للخطر بكل ما تعنيه الكلمة.

٤. نثمن وعي وحرص ابناء شعبنا في تنفيذ القرارات الصادرة من الجهات المختصة بتطبيق حظر التجول والتزام البيوت وذلك للمصلحة العليا لشعبنا واعطاء جهات الاختصاص المساحة الكافية لاداء المهام وحصر المصابين ونقلهم للعلاج لتجاوز هذه الازمة قريبا ان شاء الله.

٥- نحمل الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن حياة أبناء شعبنا ولن تقف المقاومة صامتة أمام هذا الحصار الظالم، فإذا لم يرفع الحصار ولم يتم ادخال كامل المستلزمات الطبية والمعيشية لمواجهة الجائحة، فلن نقبل بان يعاني شعبنا وحده، فسيرى العدو ومغتصبيه الصهاينة من بأسنا الشديد ما يثلج صدور قوم مؤمنين، وليسجل التاريخ ذلك .

٦. نطالب السلطة بتحمل مسؤولياتها تجاه غزة وتوفير مايلزم من مستلزمات طبية ومعيشية لمواجهة الجائحة التي باتت تنتشر في شوارع قطاع غزة.

٧. ندعو المؤسسات الحقوقية العربية والدولية لتأخذ دورها في دعم القضية الفلسطينية ونصرة شعبنا المظلوم، ولتتحمل مسؤولياتها المتعلقة بحماية المدنين وتوفير كل ما يلزم لمواجهة وباء كورونا وضرورة رفع الحصار الجاثم على صدور أهلنا في غزة.

والله غالب على أمره ..


"فصائل المقاومة الفلسطينية"
الخميس 27 - اغسطس - 2020م.