البزم : سنُعلن عن جملة من الإجراءات الجديدة خلال الساعات المقبلة

البزم : سنُعلن عن جملة من الإجراءات الجديدة خلال الساعات المقبلة

كنعان - غزة

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم مساء اليوم الأربعاء ، أنه سيتم خلال الساعات القادمة الإعلان عن جملة من الإجراءات الجديدة في ظل اكتشاف إصابات جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

وقال البزم في بث مباشر عبر صفحته على "فيسبوك"، إن غزة دخلت مرحلة جديدة من مواجهة فيروس كورونا، بعد أشهر طويلة عملنا فيها من أجل ألا يتفشى في القطاع، مشيرًا، "نحن أمام واقع صعب، ولابد من التحلي بالجدية والمسؤولية العالية لنجتاز هذه المرحلة بسلام".

وأضاف اليزم ، أنه من الصعب حالياً الحديث عن الخارطة الوبائية للفيروس بشكل دقيق، في ظل اكتشاف إصابات في مناطق متفرقة.

ووجه البزم رسالة إلى المواطنين بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الشخصية، والتزام المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى. منوهًا، "أي منزل يتم اكتشاف إصابة بداخله يتم حجر جميع سكانه، وأخذ عينات منهم للفحص".

كما دعا البزم المجتمع للدولي والمؤسسات الدولية للتحرك العاجل ومد القطاع بالمستلزمات الأساسية، وتزويد وزارة الصحة بما يلزم لمواجهة تفشي الوباء، مطالبا كذلك السلطة الفلسطينية بضرورة التحرك العاجل وتزويد غزة لما يلزم لمواجهة هذا الفيروس.

وبخصوص قرار حظر التجوال ، أفاد البزم ، بأنه في حال تمديد الحظر، فإن لديهم خطة واضحة من كافة الوزارات لتوفير الحاجيات الأساسية للمواطنين، وسيتم إعلانها في حينه.

وأضاف البزم ، "نُقدر وجود شرائح متضررة من الإجراءات المتعلقة بمواجهة الفيروس، لكننا أمام خطورة كبيرة، ولدينا أولوية حالياً في متابعة انتشار الوباء والعمل لحصره".

وأشار البزم إلى أن الفترة السابقة كانت فترة استثنائية، اجتهدنا فيها لتأخير تفشي الفيروس في القطاع، لكن كنا نتوقع انتشاره وتجهزنا لذلك، ووضعنا الخطط والسيناريوهات اللازمة. مضيفًا، "من المبكر الحديث عن مناطق موبوءة في قطاع غزة، وما زلنا نتابع المستجدات في هذا الأمر".

وتابع البزم ، "إجراءات الاحتلال وتشديد الحصار على غزة مؤخراً، يفاقم من حجم التحديات التي نواجهها في مواجهة الفيروس".

وختم البزم حديثه قائلا بخصوص الشائعات المصاحبة للجو العام ، "لابد أن نقف جميعاً في مواجهة الشائعات، ونُشكل صمام أمان لشعبنا في ظل هذه المرحلة"، مؤكدًا أن المباحث العامة اتخذت إجراءات بحق 23 من مروجي الشائعات، ولا تهاون في ذلك، فالمسؤولية الوطنية والأخلاقية تستدعي من الجميع الجدية.

البزم : سنُعلن عن جملة من الإجراءات الجديدة خلال الساعات المقبلة

الأربعاء 26 / أغسطس / 2020

كنعان - غزة

أكد الناطق باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة إياد البزم مساء اليوم الأربعاء ، أنه سيتم خلال الساعات القادمة الإعلان عن جملة من الإجراءات الجديدة في ظل اكتشاف إصابات جديدة بفيروس كورونا في قطاع غزة.

وقال البزم في بث مباشر عبر صفحته على "فيسبوك"، إن غزة دخلت مرحلة جديدة من مواجهة فيروس كورونا، بعد أشهر طويلة عملنا فيها من أجل ألا يتفشى في القطاع، مشيرًا، "نحن أمام واقع صعب، ولابد من التحلي بالجدية والمسؤولية العالية لنجتاز هذه المرحلة بسلام".

وأضاف اليزم ، أنه من الصعب حالياً الحديث عن الخارطة الوبائية للفيروس بشكل دقيق، في ظل اكتشاف إصابات في مناطق متفرقة.

ووجه البزم رسالة إلى المواطنين بضرورة الالتزام بإجراءات الوقاية الشخصية، والتزام المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى. منوهًا، "أي منزل يتم اكتشاف إصابة بداخله يتم حجر جميع سكانه، وأخذ عينات منهم للفحص".

كما دعا البزم المجتمع للدولي والمؤسسات الدولية للتحرك العاجل ومد القطاع بالمستلزمات الأساسية، وتزويد وزارة الصحة بما يلزم لمواجهة تفشي الوباء، مطالبا كذلك السلطة الفلسطينية بضرورة التحرك العاجل وتزويد غزة لما يلزم لمواجهة هذا الفيروس.

وبخصوص قرار حظر التجوال ، أفاد البزم ، بأنه في حال تمديد الحظر، فإن لديهم خطة واضحة من كافة الوزارات لتوفير الحاجيات الأساسية للمواطنين، وسيتم إعلانها في حينه.

وأضاف البزم ، "نُقدر وجود شرائح متضررة من الإجراءات المتعلقة بمواجهة الفيروس، لكننا أمام خطورة كبيرة، ولدينا أولوية حالياً في متابعة انتشار الوباء والعمل لحصره".

وأشار البزم إلى أن الفترة السابقة كانت فترة استثنائية، اجتهدنا فيها لتأخير تفشي الفيروس في القطاع، لكن كنا نتوقع انتشاره وتجهزنا لذلك، ووضعنا الخطط والسيناريوهات اللازمة. مضيفًا، "من المبكر الحديث عن مناطق موبوءة في قطاع غزة، وما زلنا نتابع المستجدات في هذا الأمر".

وتابع البزم ، "إجراءات الاحتلال وتشديد الحصار على غزة مؤخراً، يفاقم من حجم التحديات التي نواجهها في مواجهة الفيروس".

وختم البزم حديثه قائلا بخصوص الشائعات المصاحبة للجو العام ، "لابد أن نقف جميعاً في مواجهة الشائعات، ونُشكل صمام أمان لشعبنا في ظل هذه المرحلة"، مؤكدًا أن المباحث العامة اتخذت إجراءات بحق 23 من مروجي الشائعات، ولا تهاون في ذلك، فالمسؤولية الوطنية والأخلاقية تستدعي من الجميع الجدية.