أونروا: تدعو لتأمين إدخال البضائع الحيوية إلى غزة بدون عوائق

أونروا:  تدعو لتأمين إدخال البضائع الحيوية إلى غزة بدون عوائق

كنعان_وكالات

دعت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اليوم الثلاثاء، إلى تأمين إدخال كافة البضائع الحيوية إلى قطاع غزة من دون عوائق بما في ذلك الوقود من أجل تشغيل محطة توليد الكهرباء.

وأعربت أونروا في بيان صحفي ، عن القلق البالغ إزاء توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل منذ يوم الثلاثاء الماضي بسبب منع الاحتلال توريد الوقود اللازم لتشغيلها.

وأشارت أونروا إلى أن توقف محطة توليد الكهرباء تسبب في انخفاض تغذية الطاقة من ساعتين إلى ثلاث ساعات يوميا تليها 20 ساعة من الانقطاع في قطاع غزة.

وقالت إن "ضعف التغذية على الطاقة سيؤثر بشكل سلبي على رفاهية وسلامة سكان غزة، كما سيكون له آثار مدمرة على الخدمات الحيوية في القطاع بما فيها المستشفيات، الأمر الذي يعرض حياة وصحة ما يقرب من مليوني شخص، يشملون 1.4 مليون لاجئ للخطر".

وأضافت "بموجب القانون الإنساني الدولي، فإنه لا ينبغي منع مرور جميع شحنات الإغاثة، وفي هذه الحالة الوقود للكهرباء".

ودعا مدير عمليات أونروا في غزة ماتياس شمالي، جميع الأطراف المعنية إلى الحفاظ على إمدادات كهربائية كافية لتلبية الاحتياجات الأساسية للسكان المدنيين في غزة.

وأعربت أونروا عن القلق إزاء الإجراءات الأخرى التي ينظر إليها على أنها عقابية للسكان المدنيين، مثل حظر الصيد قبالة ساحل بحر غزة، إضافة إلى التوترات المتصاعدة والأنشطة العسكرية.

وأكد شمالي أنه "يجب على جميع الأطراف التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وحماية السكان المدنيين مع الاحترام الكامل لكرامتهم وحقوقهم الإنسانية".

وأغلق الاحتلال الأسبوع الماضي معبر كرم أبو سالم التجاري مع قطاع غزة باستثناء إدخال المساعدات الإنسانية ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع على جنوب أراضيها.

ودفع ذلك إلى إعلان سلطة الطاقة في غزة عن توقف محطة توليد الكهرباء بكامل قدرتها الإنتاجية عن العمل نتيجة إيقاف توريد الوقود اللازم لتشغيل المحطة من الاحتلال.

أونروا: تدعو لتأمين إدخال البضائع الحيوية إلى غزة بدون عوائق

الثلاثاء 25 / أغسطس / 2020

كنعان_وكالات

دعت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اليوم الثلاثاء، إلى تأمين إدخال كافة البضائع الحيوية إلى قطاع غزة من دون عوائق بما في ذلك الوقود من أجل تشغيل محطة توليد الكهرباء.

وأعربت أونروا في بيان صحفي ، عن القلق البالغ إزاء توقف محطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة عن العمل منذ يوم الثلاثاء الماضي بسبب منع الاحتلال توريد الوقود اللازم لتشغيلها.

وأشارت أونروا إلى أن توقف محطة توليد الكهرباء تسبب في انخفاض تغذية الطاقة من ساعتين إلى ثلاث ساعات يوميا تليها 20 ساعة من الانقطاع في قطاع غزة.

وقالت إن "ضعف التغذية على الطاقة سيؤثر بشكل سلبي على رفاهية وسلامة سكان غزة، كما سيكون له آثار مدمرة على الخدمات الحيوية في القطاع بما فيها المستشفيات، الأمر الذي يعرض حياة وصحة ما يقرب من مليوني شخص، يشملون 1.4 مليون لاجئ للخطر".

وأضافت "بموجب القانون الإنساني الدولي، فإنه لا ينبغي منع مرور جميع شحنات الإغاثة، وفي هذه الحالة الوقود للكهرباء".

ودعا مدير عمليات أونروا في غزة ماتياس شمالي، جميع الأطراف المعنية إلى الحفاظ على إمدادات كهربائية كافية لتلبية الاحتياجات الأساسية للسكان المدنيين في غزة.

وأعربت أونروا عن القلق إزاء الإجراءات الأخرى التي ينظر إليها على أنها عقابية للسكان المدنيين، مثل حظر الصيد قبالة ساحل بحر غزة، إضافة إلى التوترات المتصاعدة والأنشطة العسكرية.

وأكد شمالي أنه "يجب على جميع الأطراف التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وحماية السكان المدنيين مع الاحترام الكامل لكرامتهم وحقوقهم الإنسانية".

وأغلق الاحتلال الأسبوع الماضي معبر كرم أبو سالم التجاري مع قطاع غزة باستثناء إدخال المساعدات الإنسانية ردا على إطلاق بالونات حارقة من القطاع على جنوب أراضيها.

ودفع ذلك إلى إعلان سلطة الطاقة في غزة عن توقف محطة توليد الكهرباء بكامل قدرتها الإنتاجية عن العمل نتيجة إيقاف توريد الوقود اللازم لتشغيل المحطة من الاحتلال.