حماس تنعى شهداء سرايا القدس الذين قضوا على طريق الجهاد والمقاومة

حماس تنعى شهداء سرايا القدس الذين قضوا على طريق الجهاد والمقاومة

كنعان _ غزة

نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، كوكبة شهداء سرايا القدس الأبطال الذين ارتقوا اثناء الإعداد والتجهيز شرق حي الشجاعية، مؤكدة أنهم قضوا على طريق الجهاد والمقاومة، وهم يؤدون واجبهم الجهادي العظيم.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي وصل "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه، أننا نحتسب عند الله تعالى كوكبة شهداء سرايا القدس الأبطال الذين قضوا على طريق الجهاد المقاومة، وهم يؤدون واجبهم الجهادي العظيم، وهم: إياد جمال علي الجدي "42 عاماً"،  معتز عامر صلاح المبيض "29 عاماً"، يعقوب منذر يعقوب زيدية "25 عاماً"، يحيى فريد خليل المبيض "23 عاماَ" الذين ارتقوا شرق حي الشجاعية.

وأضافت الحركة في بيانها، أنها "تتقدم من ذويهم الكرام، ومن الأشقاء في قيادة حركة الجهاد الإسلامي وكوادرها، وفي مقدمتهم الأخ المجاهد القائد زياد النخالة الأمين العام للحركة، ومن عموم شعبنا بالتعزية الخالصة، والمواساة الصادقة".

وأعتبرت حماس، "رحيلهم خسارة لمشروع المقاومة والتحرير"، مشيرة أن "عزاءنا أنهم قضوا في سبيل الله، ولأجل فلسطين، وأنّ خلفهم رجالا عظاما من أبناء الجهاد والسرايا والقسام وكل أذرع المقاومة سيواصلون الطريق حتى يأذن الله سبحانه بالنصر والتحرير".

حماس تنعى شهداء سرايا القدس الذين قضوا على طريق الجهاد والمقاومة

الثلاثاء 25 / أغسطس / 2020

كنعان _ غزة

نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس، كوكبة شهداء سرايا القدس الأبطال الذين ارتقوا اثناء الإعداد والتجهيز شرق حي الشجاعية، مؤكدة أنهم قضوا على طريق الجهاد والمقاومة، وهم يؤدون واجبهم الجهادي العظيم.

وقالت حركة حماس في بيان صحفي وصل "وكالة كنعان الإخبارية" نسخة عنه، أننا نحتسب عند الله تعالى كوكبة شهداء سرايا القدس الأبطال الذين قضوا على طريق الجهاد المقاومة، وهم يؤدون واجبهم الجهادي العظيم، وهم: إياد جمال علي الجدي "42 عاماً"،  معتز عامر صلاح المبيض "29 عاماً"، يعقوب منذر يعقوب زيدية "25 عاماً"، يحيى فريد خليل المبيض "23 عاماَ" الذين ارتقوا شرق حي الشجاعية.

وأضافت الحركة في بيانها، أنها "تتقدم من ذويهم الكرام، ومن الأشقاء في قيادة حركة الجهاد الإسلامي وكوادرها، وفي مقدمتهم الأخ المجاهد القائد زياد النخالة الأمين العام للحركة، ومن عموم شعبنا بالتعزية الخالصة، والمواساة الصادقة".

وأعتبرت حماس، "رحيلهم خسارة لمشروع المقاومة والتحرير"، مشيرة أن "عزاءنا أنهم قضوا في سبيل الله، ولأجل فلسطين، وأنّ خلفهم رجالا عظاما من أبناء الجهاد والسرايا والقسام وكل أذرع المقاومة سيواصلون الطريق حتى يأذن الله سبحانه بالنصر والتحرير".